facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لماذا تتركون الأردن وحيداً ؟!


رشاد ابو داود
26-10-2016 01:38 PM

ماذا تنتظرون ؟! أن تصحوا يومًا -وهو ليس ببعيد- على خبر على شاشاتكم الرمادية :»انهيار المسجد الاقصى»!!

اظنكم اعددتم بيانات الاستنكار والشجب والإدانة التي لم تحرر شبرًا من فلسطين منذ ثمانية وستين عاماً. أراكم وقد اوصيتم مذيعيكم واقلامكم ان يرتدوا اقنعة الغضب ويسنوا الرماح على اللهب لاطلاقها على «اسرائيل» وانتم على فراشكم الوثير نائمون، وأكاد اقول ميتون!
ستسمحون لشعوبكم ان تتظاهر وتصرخ، بل قد تساعدونهم في الصراخ، ألستم «صوتيون»؟ لا انتم جادون ولا جهاديون ولا مؤمنون ان القدس تاج عروبتكم، والاقصى اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ؟!

ها هو نتنياهو يشن الحرب على الاقصى، يعلن حالة الطوارىء القصوى ويستنفر يهود اسرائيل لـ»الجهاد» من اجل «الهيكل» وهو اولهم وفي مقدمتهم .يدعوهم لازالة ما يظنه غبارا عن التاريخ اليهودي .وها هي حكومته تجبر كل شاب يهودي قبل تجنيده في الجيش على المشاركة في الحفريات التي تنفذها سلطة الآثار الصهيونية أسفل المسجد الأقصى، ومحيطه وبقية مناطق القدس، بهدف الحصول على «أدلة» تربط اليهود بالمكان على اعتبار أنها مهمة وطنية !

رئيس سلطة آثار الاحتلال «يسرائيل حسون» قال خلال حفل بمناسبة تدشين المقر الجديد للسلطة في القدس المحتلة،إن سلطته ستتعاون مع منظمة «إلعاد» الدينية المتطرفة التي تعكف على تنفيذ مشروع حفريات يقوم على نقل «غبار» من أسفل المسجد الأقصى، من أجل فحصه في مسعى للعثور على ما يدلل على الرابط بين اليهود والمكان.

من ناحيته، تعهد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، الذي حضر الحفل، بأن يشارك شخصيا في نقل الغبار من أسفل الأقصى، داعيا الجماهير اليهودية إلى الانضمام إليه خلال الأسبوع الجاري، مشددا على أن حكومته ستخصص كل الإمكانات المادية والفنية والتقنية اللازمة لإنجاز المهمة.

مجاهرة نتنياهو بالتعاون مع منظمة «إلعاد» الاستيطانية المحسوبة على اليمين الديني المتطرف تطور خطير، إذ إن المنظمة مسؤولة عن المشروع الاستيطاني التهويدي في بلدة سلوان جنوب الاقصى، والذي يطلق عليه «مدينة داود»، ناهيك عن أن قادتها يجاهرون بشتم الدين الإسلامي ورموزه. كما ان عددا من الحاخامات أدخلوا أخيرًا كتاب «توراة» جديدا إلى حائط «البراق» الذي يطلقون عليه حائط المبكى.

ثلاث سلطات شاركت باعلان الحرب على الاقصى: السياسية ممثلة بنتنياهو، الآثار ممثلة بيسرائيل حسون والدينية ممثلة بمنظمة العاد المتطرفة .وهل ثمة جهة اخرى لم تشارك في هذه الحرب الدينية ضد العرب والمسلمين؟ بلى ..انه الصمت العربي الاسلامي، ليس صمت الكلام بل صمت الفعل .وخوض حروب عبثية بالوكالة عن اعداء الامة المنتصر والمهزوم فيها واحد هو العرب.

تاتي خطوة «ازالة الغبار» ضمن خطوات أخرى تعكف عليها مؤسسات حكومية وفعالية دينية وحزبية للرد على قرار «اليونسكو»، الذي ينفي وجود علاقة بين اليهود والمسجد الأقصى وهو القرار الذي تصدى له الاردن بكل ما أوتي من قوة في المحافل الدولية. وحده الاردن ومعه السلطة الفلسطينية من يعتبر القدس والمقدسات فيها خطا احمر من واقع علاقة شعبه التاريخية والوحدوية مع فلسطين وانطلاقا من الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس .وحدها عمّان من تتألم عندما تتوجع شقيقتها القدس، ومن تمد يدها لتضمد جرح غزة ومدن وقرى فلسطين حين ينهشها ذئب الاحتلال.

أما انتم يا من لا تعني لكم القدس شيئاً، فـماذا تنتظرون؟ لماذا تتركون الاردن وحيداً في التصدي للعدوان على الاقصى؟

ان حدث زلزال هدم الأقصى ستهتز عروش غافية على كراسيها .لا تستهينوا بالشعوب وماذا تعني القدس لضمائرها.




  • 1 والله ظحكتني ياشيخ 26-10-2016 | 08:05 PM

    شو بدك من الدول العربية يعملو للأردن يللي حكومتها رايحة تمول عمليات هدم المسجد الأقصى وقتل الفلسطينيين عبر شراء غازهم المسروق من سارقه الصهيوني ويللي بتمحي من مناهج التعليم أي أثر للإسلام وبتمحي سيرة أبطال الجيش الأردني يللي حاربو الصهاينة .........ز


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :