facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إغلاق محلات الاراجيل وتحويلها الى مكتبات عامة


د. موفق العجلوني
28-12-2016 03:04 PM

شكرا لمجلس الوزراء الموقر على قراره الوشيك بإغلاق كافة محلات الاراجيل والنوادي الليلية في المملكة اعتباراً من ٣٠/٢/٢٠١٧، واستبدال هذه المحلات والنوادي بمكتبات عامة مفتوحة ٢٤ ساعة وتستقبل كافة المواطنين وخاصة الشباب والشابات ويمكن للأهل اصطحاب ابنائهم وأطفالهم نظرا لوجود قسم للأطفال، وتتميز هذه المكتبات بتقديم المشروبات الساخنة كالقهوة والشاي والعصائر الطازجة من البرتقال والليمون والفواكه مجاناً لرواد هذه المكتبات.

كما يحضر على كافة وسائط النقل استعمال " الزامور " والتشحيط واستعمال مكبرات الصوت من قبل بائعي اسطوانات الغاز وسيارات الخضار و سيارا شراء الاثاث المستعمل تحت طائلة المسؤولية و اتخاذ عقوبات صارمة بحق المخالفين.

كما اتقدم بالشكر الجزيل الى كافة وسائل الصحافة والاعلام و قنوات التواصل الاجتماعي على دورها في الاعلان عن افتتاح هذه المكتبات في كافة المدن والقرى و الارياف والبادية لكي يتمكن الاردنيون من التوجه الى هذه المكتبات دون أي عناء.

كما اتقدم بجزيل الشكر و التقدير و العرفان الى معالي نائب رئيس الوزراء ووزير التربية و التعليم الدكتور محمد ذنيبات على مبادرته بالقيام بتوزيع مكتبة لكل عائلة في المملكة – تيمناً بسمو الشيخ سلطان القاسمي حاكم امارة الشارقة تحتوي على كتب قيمة ليستفيد منها كافة افراد العائلة و خاصة طلبة المدارس و الجامعات الذين هم على مقاعد الدراسة والامهات غير العاملات و خدم المنازل، و سيتم البدء بتوزيع هذه المكتبات بكنوزها الثمينة من امهات الكتب بتاريخ ٣٠/٢/٢٠١٧.

بنفس الوقت أتقدم بجزيل الشكر الى معالي الزميل الاخ و الصديق الدبلوماسي المخضرم وزير الثقافة الاستاذ نبيه شقم على استعداده القيام بجولات على كافة هذه المكتبات اعتبارا من ٣٠/٢/٢٠١٧ للاطمئنان على سير العمل في هذه المكتبات ومدى تلبيتها الى متطلبات روادها والتأكد من وجود كافة الكتب والمجلات و الافلام الثقافية ، و تزويد هذه المكتبات بكل ما تحتاجه من مراجع و مصادر تهم ابناء المجتمع الاردني المتلهف للقراءة و الاطلاع على كافة الاصدارات من الكتب و المراجع و رسائل الدكتوراه و الماجستير .و قد علمت من بعض المصادر ان معالي وزير الثقافة سوف يقوم بجولة على البيوتات الاردنية أيضاً بيتاً بيتاً بهدف التأكد من المكتبات المنزلية ومدى تلبيتها احتياجات الاهل و ابنائهم .

و نقلاً عن الزميل الاستاذ محمد العبادي مدير عام المكتبة الوطنية حسب مصدر ثقافي رفض الاعلان عن هويته، ان المكتبة الوطنية لقلة روادها على استعداد ان تقوم بسد حاجات المكتبات العامة الجديدة و التي ستحل محل محلات الاراجيل و الملاهي الليلية في العام القادم مما تحتاجه من الكتب خاصة كتب التربية الوطنية و تاريخ المملكة منذ ايام الثورة العربية الكبرى و كذلك تزويد مكتبات المنازل بما تحتاجه من كتب باللغة العربية اضافة الى اللغات الاسيوية الاخرى لكي تستفيد منها ربات البيوت ... و خدم المنازل.

وقد اعرب العديد من المواطنين عن فرحتهم لهذه القرارات ، والتي من المتوقع ان تشجع هذه المبادرة الاهل على عدم ارسال ابنائهم للجامعات الاردنية الحكومية والخاصة وخاصة طلبة غير الموازي في الجامعات الحكومية التي تتصف بالشفافية و النزاهة بحيث يتلقون علومهم في المكتبات العامة و مكتبات المنازل ، علاوة أن معظم الطلبة الذين يتخرجون من الجامعات الاردنية سواء الحكومية او الخاصة لا يرتادون مكتبات الجامعات ، هذا من جهة ، ومن جهة ثانية لا يتطلب من الطلاب استعارة اية كتب او مراجع اثناء دراستهم الجامعية ، ويتخرج العديد من طلاب الجامعات لا يعرفون مكتبات جامعاتهم او حتى كيفية استعارة الكتب من المكتبة ، و قد التقيت بعدد من الطلبة الخريجين الذين لم يتصفحوا كتابا واحداً خارج المساقات المقررة ، حيث يذهب الطلبة في عدد من الجامعات الى مكتبة بيع الكتب لشراء ملاحظات ببضعة دنانير لأستاذ المادة المقرره .علاوة ان معظم اساتذة الجامعات ليس من اهتماماتهم تشجيع الطلبة على ارتياد مكتبات الجامعة ولا داع للإزعاج انفسهم ،والمهم ان تقوم الجامعات بغض النظر عن قدرتها الاستيعابية باستيعاب الاعداد الممكنة من الطلبة وتخريج طلبة اُمين يحملون شهادات لا تغني و لا تسمن من جوع .

و نظراً لردود الفعل الدولية نتيجة قرار مجلس الوزراء الموقر في الاردن اغلاق محلات الاراجيل و الملاهي الليلية و تحويلها الى مكتبات عامة اعتباراً من تاريخ ٣٠/٢/٢٠١٧ ، من المتوقع ان يقوم معالي الزميل و الصديق الوفي وزير الخارجية ناصر جوده بتوجيه الدعوة لكل من الدكتور مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا الاسبق ، ورئيس سنغافوره السيد لي كوان يو ، ورئيس وزراء مملكة الدنمارك السيد راس لوكه راسموسن لحضور القمة العربية المزمع عقدها في شهر اذار من العام القادم والالتقاء باصحاب المعالي الاردنيين الذين ساهموا بهذه المبادرة المسبوقة والاستفادة من التجربة الاردنية في المحافظة على البيئة و الصحة العامة و تعزيز الثقافة المجتمعية من اجل تطبيقها في بلادهم.

الا أنه المتوقع ان تلقى هذه المبادرة اعتراضا قوياً من مجلس النواب الموقر لان هذه المبادرة تتعارض مع النظام الداخلي لمجلس النواب الذي يسمح بالتدخين واستعمال الاراجيل اثناء انعقاد جلسات مجلس النواب ، رغم ترحيب عطوفة رئيس مجلس النواب السيد عاطف الطراونة بهذه المبادرة و ضرورة العمل بها اعتبارا من تاريخ ٣٠/٢/٢٠١٧، الا انه عند عملية الاقتراع التي تمت على اقرار هذه المبادرة من قبل معالي امين العاصمة السيد عقل بلتاجي سابقا لم تلقى الترحيب و ماتت في مهدها.

قرار مجلس الوزراء بإغلاق مقاهي الاراجيل والملاهي الليلية بتاريخ٣٠/٢/٢٠١٧ يذكرني بمسرحية انتظار عودة جودوت للكاتب سموئيل باكيت (Waiting for Godot، Samuel Backett)) .




  • 1 احسان 28-12-2016 | 06:34 PM

    اذا استطعت تعبئة المكتبات الموجودة بالفراء ، افتح مكتبات جديدة ، اما ان تفتح نكتبات عامة فستيقى فارغة وستغطى بالغبار لان لا احد يقراء

  • 2 اسعد 29-12-2016 | 02:07 PM

    الأهتمام بالمكتبات والحدائق العامه وصالات الرياضه والشطرنج لا علاقة له بالأراجيل أو النوادي الليليه , من اراد ان يعمل فلن يمنعه احد . ولا داعي لمثل هذه الأقتراحات المخيفه .

  • 3 يوسف 30-12-2016 | 05:03 AM

    يا أخي فعلا عنا حكومه بننحسد عليها يعني الاراجيل ربطوها بالنوادي الليلية تمام طيب مش الاولى يربطو الخمارات مع النوادي الليلية مش أولى ومش المفروض لونهم خايفين على صحه المواطن يسكرو مصانع الدخان ويمنعوالتدخين بشكل كامل أنا بقول بكفي .... تراه المواطن مش اهبل ..... وبكفي مسخره الناس مش ناقصها وبعدين النوادي الليلية لمين فاتحه .....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :