facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الدكتور س


هاني العزيزي
08-04-2007 03:00 AM

لا ينكر أحد على غيره درجته العلمية ، والتدليل عليها ، فهي حصاد جهد وكد وتعب ، وتتراوح المؤهلات العلمية بعد الثانوية العامة بين درجة الدبلوم ، وتليها الشهادة الجامعية الأولى والمعروفة بالبكالوريوس وتسمى أحيانا الليسانس ، فالشهادة الجامعية الثانية ، والمعروفة بالماجستير ، وتتوج بالشهادة الجامعية العليا ، أي الدكتوراه وما يليها من درجات أكاديمية للعاملين في الحقل الأكاديمي . وهذا أمر يعرفه القاصي والداني .أسوق ما سبق وأقول : الدكتوراه هي الدرجة الجامعية الوحيدة التي تذكر عند ذكر اسم حاملها ، إذ يخاطب حاملها ، ومن يعمل طبيبا بكلمة دكتور أيضا ، أما من يحمل شهادة غير ذلك فيخاطب بمهنته كالقول : المهندس فلان ، والأستاذ علان للمعلم والمحامي ، ولا يوجد لفظ مخاطبة محدد لمن يحمل شهادة البكالوريوس والماجستير . وتشبه حال حملة هاتين الشهادتين ، كمن يُخاطب بلقب " الحاج فلان " لأنه أدى فريضة الحج ، في حين لا يقال : " المصلّي فلان " ولا " المزكّي علان " أو " الصائم .. " ..إلخ .

ويحسن بالكاتب أو المتحدث ممن يحمل شهادة الدكتوراه أن يُعَرّف ( بكسر الراء ) الآخرين ، أو أن يُعَرَف من طرف آخر بتخصصه لمعرفة أهمية رأيه المهني أو الأكاديمي ، فإن تحدث دكتور بالاقتصاد بموضوع تخصصه يتوقع أن يكون رأيه أكثر قبولا ممن يتحدث ويحمل تخصصا بالكيمياء ، أما إن تحدث دكتور في السياسة وتخصصه بعلم الوراثة فرأيه لن يزيد بل قد يقل عن رجل الشارع ، أي أن ذكر شهادته العلمية ليس بذي بال بموضوع الحديث ، ويمكن أن يسبب لبسا للسامع ، الذي يتوقع أن الدكتور رجل سياسة ، ولو كان الحديث عن التربية لكان لرأي دكتور التربية أهميته بل ، ومن حقه أن " يُنظـّر " على مشاهديه ومستمعيه . أما قضايا الشأن العام ، والحياة اليومية ، والأحداث الجارية ، فهي أمور يحق لكل فرد أن يدلي بدلوه فيها .

أتقدم باقتراح يقوم على إشهار تخصص الدكتور بعد لقبه العلمي كأن يكتب أو يقال : دكتور (هندسة كيماوية ) فلان الفلاني ، ودكتور ( تاريخ معاصر ) علان العلاني . وبذلك يترك للسامع والمشاهد والقارئ أن يعتمد آراء الدكتور كمتخصص أو كصاحب رأي بعد معرفة تخصصه العلمي . مجرد اقتراح .


haniazizi@yahoo.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :