facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





جلسة أردنية بامتياز تترأسها قاضية دولية


د. موفق العجلوني
20-07-2017 02:44 PM

في جلسة هادئة في ضواحي العاصمة عمان في أحد المطاعم تفضل مشكورا - الدكتور عمر العرموطي الشخصية الادبية صاحبة القلم السيال والموسوعات العلمية والدرر التاريخية التي تناولت العديد من الشخصيات الاردنية البارزة وشخصيات عربية ودولية وقضايا هامة- بإقامة حفل عشاء على شرف سفير جمهورية اذربيجان السيد صابر اغابايوف وعدد من الاصدقاء وعلى رأسهم سعادة العين القاضي الدولي السيدة تغريد حكمت واصحاب المعالي السادة سمير حباشنة وحازم قشوع.

حقيقة كان حفل عشاء مميزا، تناول العديد من القضايا، سواء على المستوى الوطني او العربي او الاقليمي او على مستوى العلاقات الثنائية او المتعددة او الشأن الدولي. وكان من أجمل ما أدلى بها سعادة السفير صابر اغابايوف ان الاردن رغم موقعه الجغرافي المحاصر بالنيران من كل الجهات، الا ان أنه ينعم بالأمن والسلام ضمن اجواء مريحة وأمنه وهذا يعود لحكمة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ووقوف الشعب الاردني خلف قيادته الحكيمة وان اذربيجان تعتز بعلاقاتها التاريخية مع الاردن وكذلك العلاقة الاخوية بين الرئيس الهام علييف وجلالة الملك عبد الله.

وحقيقة استطاع السفير صابر ان يقوم بتمثيل بلده اذربيجان وقيادته الرئيس الهام علييف أجمل تمثيل، وان يأخذ بالعلاقة الاردنية الاذربيجانية الى معارج التقدم والنجاح، وقد لمس الاردنيون العلاقة الممتازة التي يرتبط بها جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين مع اخيه فخامة الرئيس الهام علييف والشعبين الأردني والاذري.

وقد أثنى كل من اصحاب المعالي الحباشنة وقشوع والعين حكمت على الدور الكبير الذي يقوم به السفير اغابايوف وعلى كافة المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والبرلمانية، والاحترام الكبير الذي يتمتع به في كافة الأوساط الاردنية.

هذه الجلسة الحوارية في أجواء عمان مدينة الامن والامان مدينة الحب والسلام مدينة العائلة الواحدة حاضنة الاشقاء والضيوف والاصدقاء، في اجواء الكرم الاردني العرموطي الحاتمي، كانت صاحبة السعادة العين تغريد حكمت اول قاضية اردنية عربية مسلمة في تاريخ المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي تأخذ الحضور في حوار غني بالتجارب في القانون الدولي والمحاكم الدولية وكيف استطاعت بكفاءتها كأول سيدة اردنية أن تتولي هكذا منصب دولي حساس يعالج قضايا شائكة وحساسة و احكام قيادات سياسية و دينية و عسكرية تصل ما بين الاعدام والسجن مدى الحياة.

اخذتنا القاضية حكمت شقيقة عميد القضاة معالي طاهر حكمت منحه المولى الصحة و العافية و العمر المديد ، في رحلة غنية بالمحطات التي لا بد ان يتوقف السامع ملياً عندها : من عمان الى دمشق الى الامم المتحدة الى لاهاي الى رواندا ..الى عمليات الابادة الجماعية في رواندا في قلب افريقيا ...هذه القارة التي قهرت الرجال ...نعم كانت تغريد حكمت سيدة الرجال لا بل قاهرة الرجل ... و بنفس الوقت كانت سيدة ربة بيت وام رؤوم حنون ( ام يزن )و معلمة و محامية و قاضية دولية سيدة عظيمة، و زوجة فاضلة ، و كما قالت : كان خلفها رجل عظيم زيد الحباشنة احد ضباط الامن العام و الذي يعود الفضل له بما وصلت اليه حيث كان السند في كافة الظروف .

نعم كانت جلسة حوارية بامتياز، لا بد ان نزجي كلمة شكر وعرفان وتقدير لعمر العرموطي الذي كان سبباً في هذه الجلسة الاستثنائية لما تضمنته من كرم أردني اصيل ودبلوماسية اذرية رائعة ممثلة بضيوف الشرف سعادة السفير صابر اغابايوف ونخبة اردنية ممثلة بالسيدة الرائعة القاضي تغريد حكمت والتي لم تفارق ابتسامتها الرائعة محياها الطيب طوال حديثا، وكذلك الحوار الرائع الذي اضفت على الجلسة ادب" ودماثة وسياسية من اصحاب المعالي سمير وحازم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :