facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





عشت يا مرزوق الغانم .. عشت يالكويت


عدنان الروسان
19-10-2017 08:27 PM

مرزوق الغانم ، رئيس مجلس النواب الكويتي نرفع له القبعات كلها و معها الحطات و الشماغات و الغترات و العقل بضم العين و القاف ، فهو رجل يستحق ألف تحية و يستحق أن يقال له الله يعطيك العافية كفيت و وفيت و كنت حيث لم يكن أحد و رفعت صوت العرب عاليا و أعدت إلى الحديقة بعض نظارتها بعد أن جفت و ذبلت كل ورودها من بستنجية العمالة الإسرائيلية ، يا رجل لقد أصبت نتنياهو بمقتل و أنت توجه سهام الرجولة و الشهامة للوفد الإسرائيلي في الاتحاد البرلماني الدولي بعد أن أصيب الوفد الإسرائيلي بالذهول و الوجوم و خرج من الجلسة يجر أذيال الخيبة غير مصدق لما سمع و رأى.

مرزوق الغانم ضرب كذب و سخافة نتنياهو و تبجحه بأن دول الخليج أصبحت حليفا و داعما لإسرائيل و أنها صارت اقرب إلى الحليف منها إلى الخصم أو العدو ، و تبين أن مرزوق الغانم و بسطرين عربيين مجيدين قذف بباطل اليهود و كذبهم إلى مزبلة التاريخ و قال لهم أن الكويتيين لا يقبلون حتى أن يكون وفد إسرائيل في قاعة واحدة مع الآدميين لأن القرود قرود و الآدميين آدميون ، بثوان لم تتجاوز الدقيقة بهت الذي كفر و اسودت وجوه المطبلين و المطبعين و المنادين بالسلام مع أبناء القردة و الخنازير و بثوان معدودة أعاد مرزوق الغانم الحق إلى نصابه و أسمع المطبعين العرب و اليهود الحقيقة المرة عليهم و هي أن إسرائيل دولة هجينة ، دولة مسخ و ستزول و لا يجوز لها أن تجلس بين الدول.

مرزوق الغانم له من اسمه نصيب كما للسيسي من اسمه نصيب كما لكل المطبعين من أسمائهم أو بعض أسمائهم نصيب ، و الناس مقامات و المقامات ، ليست مقامات موسيقية أو موشحات أندلسية إنما مقامات فكرية و تاريخية و قومية ، و مرزوق قامته عالية شامخة تستحق أن تكتب في صفحات التاريخ العربي ، و ليس كالمنبطحين الذين لا يجرؤون على النظر في عيون إسرائيل و لو داستهم و داست شعوبهم بالنعال ، مرزوق يعرف أن كلمة الحق لا تقع على الأرض بل تخرج من القلب لتستقر في القلوب ، و لذلك ضجت قاعة اتحاد البرلمانيين الدولي بالتصفيق الكبير لهذا الرجل العملاق في زمن الأقزام .

كلما ظن اليهود و عملائهم في المنطقة أن القضية ماتت و أن الشعوب العربية قد استسلمت بعث الله من يشعل مشعل الوطنية ، مشعل القومية العربية ، مشعل الله الذي لا ينطفئ " يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم و يأبى الله إلا أن يتم نوره و لو كره الكافرون صدق الله العظيم ، موقف هذا الرجل الكويتي أفضل من كل الجيوش العربي مجتمعة ، فهو و بخمس و أربعين ثانية قال لليهود و على بلاطة كيف ينظر العرب إليهم و قال لهم نهم قتلة و أنهم محتلون و أن فلسطين عربية إسلامية و أن عليهم أن يخرجوا من القاعة.

ضجت قاعة البرلمانيين من كل دول العالم بالتصفيق الحاد و اضطر أن يزحف الوفد الإسرائيلي خارجا من القاعة مهانا ذليلا ، رغم أن مرزوق الغانم ليس رئيس الجلسة و لكن ما أن أمر الوفد الإسرائيلي بالخروج حتى خرج الوفد فورا ، هل هناك من يستطيع أن يفسر ذلك لنا .

هل صفقت الوفد السعودي و الأردني و المصري و الإماراتي مع المصفقين لمرزوق الغانم أم غلت أيديهم عن التصفيق ، أرجو أن يكون وفدنا الأردني قد صفق و استحسن ما فعله رئيس مجلس النواب الكويتي و أن لا يكون اكتفى بابتسامات باهتة ، أريد أن أحسن الظن لابد أن وفدنا قد صفق.

ياريت رئيس مجلس النواب الأردني كان من قال ما قاله مرزوق الغانم

عشت يا مرزوق الغانم ، عشت يالكويت ، شتمناك كثيرا لكن ما فعلته اليوم يغطي على كل عيوبك و يرفع مقامك في عليين ، إنكم تستحقون التكريم.




  • 1 عدنان 19-10-2017 | 11:07 PM

    سيد عدنان
    مزمار الحي لا يطرب، النائب الأردنيه وفاء بني مصطفى سبقت النائب الكويتي في الإستنكار، قد يكون كلامه أقوى وقعا لكن وفاء بني مصطفي من فتح الطريق ويا حبذ لو تقول للمحسن احسنت ولا ننسى الموقف التونسي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :