facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





صقر .. فرخ صقر .. قرقل و بسيبسة


عدنان الروسان
10-12-2017 02:28 AM

نجلس نلعب الورق أو " الشدة " كما يرغب الأردنيون تسميتها و أظنها اسم على مسمى ، فالشدة شدة الأولى بفتح الشين و الثانية بكسرها ، الله لا يكسر حدا و هي شدة في كل مكان إلا في الأردن فهي فرج ، و حيث لا مكان نذهب إليه ولا إمكانية لإقناع وزير الداخلية بالترخيص لنا لفتح نواد خاصة لعشاق الورق أو محبي السيجار أو مدخني الأرجيلة فإننا نذهب عند عبده المصري الذي نظن أننا نضحك و نتخوث عليه طوال الليل بقفشاتنا دون أذى بالتأكيد ، بينما الحقيقة انه هو الذي يضحك علينا و يتخوث حتى أنه قلدنا مناصب و وزع علينا أوسمة حتى ترتفع قيمة البخشيش الذي يجود عليه البعض و البعض يقترون ، فأنا نائب الكائد أي القائد على الطاولة و الباشا الكائد و يرغب الأصدقاء بقراءتها كما تلفظ و فهمها كذلك لكثرة مكائد الكائد على الطاولة .

و حيث أن اللعبة لا تتسع إلا لأربعة لاعبين فإن هناك ثمانية ينتظرون الدور كي يقوم ثلاثة من الأربعة أي " المغاليب" و في رواية أخرى حسب قاموس البلقاء " المطجات " بينما اختلف علماء اللغة لدى اللعيبة من عشائر الوسط و قالوا لفظا أخر نحجم عن ذكره لأنه يمكن أن يفسر على انه إساءة و استفزاز لمشاعر البعض و انتم تعرفون إن هذا قد يؤدي إلى مشاكل كبيرة و كثيرة بين اللاعبين و عشائرهم على امتداد العالم العربي.

أحد الزملاء الإعلاميين المعروفين من التلفزيون يتهمه كل اللاعبين الغالبين و المغلوبين بأنه يسرق في اللعب ، و حد السرقة شديد على الطاولة فصديقنا إعلامي آخر قد تصل ردة فعله إلى القفز من الكرسي إلى ظهر الطاولة و الانقضاض على اللص المفترض ، رغم أنني أكدت للإخوان بأن صديقنا لا يسرق و إنا أراقبه و هو يخلط الورق غير أن الكائد اقترح أن نشتري آلة توزيع الورق التي تستخدم في كازينو الرشوة حيث يلعب كثير من الأردنيين و هم خبراء و مونوا ينتشلونا وحدة و يجيبوها وهم راجعين ، و لكنهم أكد أن صديقنا ما عنده لا سحر و لا شعوذة بس خفة يد .

صديقنا ، إعلامي تلفزيونجي آخر مخضرم ايضا نظر في سجل النتائج نظرة فاحصة ، كنظرة ديوان محاسبة ثم ربت على كتفي و قد كنت فائزا " بالصدفة " في تلك اللحظة و قال ، صقر ، أي أنا صقر و أشار للكايد و قال فرخ صقر و بالتالي كاد التصنيف يطيح بمكانة الكائد على الطاولة ، و أشار الى ثالث الأربعة و قال قرقل و لا أدري ماذا تعني بالعربية أو الفارسية و الرابع أي الطش أو المطجة بسيبسة ، و تم اعتماد التصنيف بالإجماع من المجلس الأعلى للطاولة وصار صقر فرخ صقر قرقل و بسيبسة .

الحرب على الطاولة الآن هي أن لا تكون بسيبسة ، و حينما نظرت في الوضع العربي و التطورات المتعاقبة التي حدثت بعد أن أعلن عبده الأمريكي عن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل و قلبت نظري في سماء العالم العربي لم أجد إلا صقرا واحدا يشفي الغليل ، صال و جال و حلق و ما يزال يحلق و لم أجد فرخا واحدا فالجميع قراقل او بسيبسات و نظرن نظرة في النجوم و قلت إني سقيم إني كفرت بركم أيها البسيبسات فاسمعون ، إني وجهت و جهي للذي فطرني و إليه ترجعون.

قبل أن أغادر في لعب الليلة و لا لأ ..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :