facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





أعيدوا لنا الأردن


عدنان الروسان
07-01-2018 02:20 AM

غرباء ، أمسينا غرباء في وطننا نستجدي كل شيء ، نستجدي حقوقنا ، نستجدي كرامتنا ، نستجدي وطننا العاق بنا ، أمسينا لاشيء لأنكم تكذبون علينا في كل شيء تتلهون بنا كما يتلهى الطفل بدميته ، نحن الدمية و انتم الطفل ، تبيعوننا كلاما حلوا و تروغون منا كما يروغ الثعلب ، تبيعوننا الديمقراطية و هي ليست كذلك ، الديمقراطية لا تمنع المواطنين من الاجتماع و التجمع ، و الديمقراطية لا تجعل من المحافظ حاكما عسكريا بدل حاكم إداري ، و الديمقراطية هي حكم الشعب دولة الرئيس و ليس حكم النخب الثرية المنبعجة من التخمة و اللحمة بينما الشعب منفوخ من البرد .

غرباء أمسينا في وطن يكذب المسئولون فيه كما يتنفسون ، و ليس لديهم أي كفاءة و لا إبداع في بناء الوطن و المرور به من مأزقه الى بر الأمان ، و لا هم لهم إلا سرقة المواطنين الغرباء و تحويلهم إلى قطعان من الأغنام تمشي دون أن ترى و هي لا تسمع في الدنيا إلا صوت المرياع ، فتسير دون أن ترى و دون أن تفكر و هي تجتر بقايا الشعير و الهشيم المتعفن في أمعائها ، مسئولون ليسوا أكثر من ديناصورات محنطة دبت فيها الروح بفعل تيارات الفساد و لوبيات المتصهينين و طوابير المتأمركين .

غرباء نحن ، .. هذه سياسات حكوماتنا المنافقة التي تقلب الحقوق إلى منه (بكسر الهاء) فتضرب عصفورين بحجر واحد ، تذلنا نحن الشعب ، نحن الغرباء أبناء الجنود و العمال و الفقراء الذين توضأ الوطن بدمائنا و دماء إبائنا و تعطر بدموعنا الطاهرة و تبني جدارا بين القيادة و قواعد الجماهير التي يتبادر إلى ذهنها أن المكارم أوامر من فوق و الذي فوق يقول أنها ليست من عنده و نحن نصدقه و نكذب الحكومة ، و الحكومات تستمر في الكذب و الشعب يستمر في الغربة و الجوع و الذل و المهانة.

الحكومة ليست أكثر من جاب هي و كل أدوات الجباية التي تملكها ، و الشعب ليس أكثر من مجاميع تحرث و تدرس للحكومة ، و أرجو أن لا يعترض أحد على توصيفنا بذلك فنحن هكذا قال معالي وزير طويل عريض علنا و على رؤوس الأشهاد قال لنا وبقي الوزير وزيرا و بقي الشعب كما وصف ، و ما تزال الحكومة تقوم بكل أنواع القهر و الإذلال علينا رغم أننا لا نحصل و لا على التبن و الشعير لنتعشى نحن و الأولاد بعد يوم من التعب و الكد ، و رغم أننا إذا احتاج لأبناء النخب الديناصورية الذين لا يفرقون القرد من الغزال و لا الكر من غيره و لا الفرس من الإتان ، لو مرض كر فإن أحدا من جماعات الحكومة و الذين لا يستطيعون مضغ لقمة خبز فرنسي إلا مع كأس نبيذ ايطالي ، إن أحدا منهم لا يقبل أن يعالج لأن أباه لا يشرب عصير التفاح و لا يسهر في جبال ساحرة و لا في غرف نوم فاخرة.

معالي الوزير ككثير من الوزراء الديناصورات و الرؤساء الديناصورات ماضون في غيهم ، لا يأبهون بالمتغيرات التي تجري و لا بالدنيا التي تركض و لا يسمعون آهات المظلومين و الجوعى و الفقراء و الذين يأكلون من حاويات القمامة ، إنهم يسمعون الموسيقى و لا ينامون إلا على أنين الغرباء المدوي ، أولئك هم الديناصورات الذين سرقوا الأردن من الأردنيين و حولوا المواطنين إلى مستوطنين ، و أمروا البغاث في إرجاء الوطن حتى استنسر ، أولئك هم الديناصورات الذين قال جلالة القائد انه لا يقدر عليهم فلماذا نسكت و لا نقول بملء الفم أن هناك الدولة العميقة التي تحكم الأردن و الأردنيين ، الدولة العميقة التي تصل جذورها للخربة السمراء و رائحة ثمارها تزكم أنوف كل الغرباء الذين كانوا يوما ما أردنيون.

قبل أن أغادر أعلم أن مقالتي لا تقدم و لا تؤخر و لكنني أكتب عل و عسى أن تصل يصل صوتنا إلى صاحب الأمر و النهي فإن حجبه الحجاب فهم لن يستطيعوا أن يحجبوه عن أبواب السماء و أبواب السماء مفتوحة دائما ، و اعلموا أن الله شديد العقاب.




  • 1 ابو غازي 07-01-2018 | 10:02 AM

    اخي ان ما قلته يعبر عن ما في داخل كل من ’ فليعلموا اننا نرى ونسمع ونفهم وللصبر حدوووووود


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :