facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





في بيتنا جُودَل


رولا نصراوين
27-02-2018 01:59 PM

في بيتنا جُودَل قديم ورثناه عن جدتي أبيض اللون من جانب ومن الجانب الآخر يحتوي على ستة رُقع من قطع القماش الملون المهترئ والقديم، أتذكر أنها كانت تضعه تحت فراش الصوف الأرضي في بيتنا القديم بسبب صغر مساحة الصالون بالمقارنة مع عدد أفراد العائلة الكبير وقتها. وبعد أن تغير مكان سكننا من عمان الشرقية إلى عمان الغربية وتحولنا إلى مواطنين ديجيتال من الدرجة الأولى في منزل واي فاي؛ أُحيل هذا الجودل إلى التقاعد في ركن منسي وخجول من أركان البيت...

والجُودَل لمن لا يعرفه هو بساط أرضي يتكون من قطع من القماش المُستهلك من ملابس قديمة ورثّة لم تعد تنفع للاستخدام البشري موصولة بطريقة عشوائية معاً لتُشكل مستطيل متوسط الطول ومحشو من أقمشة أخرى تقاعدت منذ زمن بعيد... في إحدى المرات في طفولتي أخذني الفضول كي أعبث بأحد الجوانب لأرى ماذا يوجد في الداخل وكانت المفاجأة فإحدى تلك القطع القماشية الداخلية كانت عبارة عن كيس أبيض مكتوب عليه باللون الأزرق اسم دولة بريطانيا العظمى باللغة الإنجليزية استخدمه جدي لجني القمح من أرضه في قرية أدر في الكرك. أما باقي القطع فقد تنوعت مصادر الحصول عليها كهبات من بعض الأصدقاء والجيران من عدة مناطق منها الكرك والسلط ومأدبا وعلى الأكيد من بلاد حوران...

رغم أن الهدف من خياطة الجُودَل المرقع بستة رُقع أن لا يسمح لفرشات الصوف الباهظة الثمن ملامسة الأرض بشكل مباشر حفاظاً عليها، إلا أنه لم يشكل قطعةً منزليةً حقيقيةً يمكن الاعتماد عليها أو التباهي بها أمام الجيران، ذلك أن جميع قطع الأقمشة فيه فاقدة للأهلية ولا تشكل لوحة سيريالية فنية متجانسة ومتناغمة... والغريب بالأمر أن جدتي عندما خاطت ذلك الجُودَل لم تنوي أن ترفع من شأن الجُودَل أو تحسن من أدائه بل زادته تهميشاً وتراجعاً وإقصاءً في أداء المهمة.

ربما لم تدرك أن الخلل الحقيقي ليس بالشكل أو مناطقية الرُقع أو مزاجية الاختيار التي أضافتها، وإنما في القماش نفسه - أي في الأصل- الخلل الحقيقي بالنهج الذي اتبعته رحمها الله في خياطة الجُودَل!!!

وكأحد الوارثين الشرعيين لصاحبة الولاية العامة في العائلة وبعد دخول جيلي عصر التحول الرقمي، رغبت بسؤالها لماذا الترقيع بالأساس يا جدتي!!! ولما تم استخدام القماش المهترئ الذي أكل عليه الدهر وشرب!!! ولماذا يكون الترقيع دائماً على حساب المناطقية أو المزاجية؟ وإذا كان جميع أفراد العائلة رافضين لوجود الجُودَل في البيت وبالكاد نال قبولهم لماذا تتم خياطته من الأساس!!!

rulanassraween@hotmail.com




  • 1 محمد الكرمي 03-03-2018 | 01:49 AM

    مقال أكثر من رائع


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :