facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وجها لوجه مع طلال ابو غزالة في مغازلة حكومة الرزاز


د. موفق العجلوني
26-06-2018 12:01 PM

بداية تحية تقدير واكبار لأستاذنا الكبير والمربي الفاضل سعادة العين طلال ابو غزالة صاحب الايادي البيضاء في صناعة المعرفة والعلم والتعلم والفن والموسيقى والمحافظة على التراث ورائد ازالة اسوار الجامعات والتعلم عن بعد، والذي استطاع بجهدة الفردي ان يحقق ما عجزت عنة دول ومؤسسات، له تحية تقدير واحترام.

طالعت بإسهاب وتمعن حديث سعادته على صفحات عمون الغراء نقلا عن صحيفة الراي قبل يومين، وقد استوقفني الحديث الصادق والمعبر عن شخصية وطنية قلبها على الوطن والمواطن وتمنياته للدكتور الرزاز وفريقه الوزاري كل التوفيق.

حقيقة اتفق مع سعادة الشيخ / العين طلال ابو غزالة في كل ما جاء حول الصديق دولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز وهذا اجماع من الكثيرين ولا خلاف عليه.

ارجو ان يتسع صدر سعادة شيخنا واستاذنا ابو لؤي للوقوف على بعض النقاط الهامة التي وردت في سياق حديثة والتي حقيقة تفاجأت بها بأن تصدر عن شخص بوزن سعادة العين طلال ابو غزالة وخاصة في هذا الوقت بالذات، ونحن على ابواب تشكيل وزاري جديد في أعقاب حراك اردني من نوع جديد، في الوقت الذي لا زال هذا التشكيل يتلقى النقد الحاد الى درجة التجريح و الذى نرفضه بطبيعة الحال، فهو ليس من طباع الاردنيين:

أولاً: لا اعرف باي صفه سعادته يتحدث هنا.. هل يتحدث بصفته عين في مجلس الاعيان / الشيوخ، ام يتحدث بصفه رئيس مجموعة طلال ابو غزالة ... ام يتحدث بصفته رئيس لأكثر من ٢٠٠ عنوان ... ام يتحدث بصفته رجل أعمال او رجل علم وثقافة ورئيس مجالس ادارة مجموعة من الجامعات المنتشرة في ارجاء العالم ام بصفته مفكرا او عالماً، او بصفته مواطن عادياً.. حقيقة لا أعرف ولا استطيع ان احكم من خلال حديث سعادته على صفحات عمون الغراء .

ثانياً: من هو المكلف بالرد على كتاب التكليف السامي ... هل من حق سعادة العين طلال ابو غزاله ان يعقد مؤتمرا صحفياً (حراك صحفي) يدعوا له الصحفيين في مكاتبه (مجموعة طلال ابو غزالة) والتي غُطيت جدرانها بصور شتى كنت اتمنى وجود صورة مستقله لأصحاب الجلالة او كلمة بسم الله الرحمن الرحيم او هذا من فضل ربي !!!

ثالثاً: المحاور العشره التي تفضل بها سعادته، هل هذه من اختصاصاته وواجباته لإنجازها ام من اختصاص ومسؤوليات مجلس الوزراء برئاسة الرئيس الدكتور عمر الرزاز؟ هل هذه المحاور من حق عين في مجلس الاعيان ان يتناولها ويدعوا لمؤتمر صحافي (حراك اعلامي) يناقش هذه المواضيع العشرة؟ والتي هي ليست من مسؤولية مجلسي النواب والاعيان ... اللذين من مسؤولياتهما مراقبة اداء الحكومة وليس سعادة العين طلال ابو غزاله الذي يناقش هذه القضايا الهامة من خلال مؤتمر صحفي يدعوا اليه في مكتبه!!!

رابعاً: تقع مسؤولية المحاور العشره على أعضاء مجلس الوزراء والذين كراسيهم لم تسخن بعد ، وهذه المحاور من مسؤوليات الوزراء المبينه اسماء حقائبهم بادناه وليست من مسؤوليات سعادة العين طلال ابو غزالة من خلال دعوة الصحفيين والتي برأي دعوة لحراك الدوار الرابع والشميساني / النقابات وهي دعوه صريحة لإعادة هذا الحراك بطريقة غير مباشرة من قبل سعادة العين طلال ابو غزاله.. ربما دون ان يعي ذلك ... وهنا المصيبة أكبر!!!
المحاور العشرة التي يرغب سعادته بالتحاور مع الصحفيين حولها والتي هي ليست من اختصاصه بل من اختصاص الوزراء المبينة حقائبهم بادناه :

المحور اختصاص الوزير
1. التعجيل في تجسيد واقع الحكومة الإلكترونية وزير القطاع العام
2. استثمار مصادر الطاقة البديلة (خصوصا الشمسية) وزارة الطاقة و الثروة المعدنية
3. ومعالجة أزمة المرور وزارة النقل
4. التوجه نحو التعلم الرقمي وزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات
5. معالجة الغلاء ومسبباته وزارة الصناعة و التجارة
6. تعزيز قطاع الصحة وزارة الصحة
7. ترسيخ الإصلاح الإداري وزارة القطاع العام
8. توسيع مظلة التكافل الاجتماعي وزارة الشؤون الاجتماعية
9. إنجاز الإصلاح الضريبي وزارة المالية
10. خلق مناخات انتاجية تعالج البطالة وتخلق فرص العمل وتسهم في الحد من الفقر وزارة العمل


يتابع سعادة العين طلال ابو غزاله حديثه بالقول: " أما الآن، وقد أعلن دولة الدكتور
الرزاز عن فريقه الوزاري الذي سيتولى تنفيذ المهمة الكبيرة والشاقة، وفق توجيهات صاحب الجلالة الحكيمة والصائبة، ولأن من واجبنا بذل كل ما نستطيع كمواطنين وكمسؤولين لدعم هذه الحكومة، فلا بد لنا من المشاركة في الحوار الدائر من أجل الاستقرار على برنامج عمل منهجي ناجح وقادر على إخراج اقتصاد البلد من أزمته ".

لا اعرف سعادة العين طلال ابو غزاله بأي صفه سيساعد الحكومة، يقول: " الان من واجبنا كمواطنين وكمسؤولين بذل كل ما نستطيع لدعم هذه الحكومه "كيف سيدعم المواطن والمسؤول (العين والنائب) الحكومة.. اين صفة الرقابة سعادة العين ... هل نسيت ان سعادتك خَسّرَ امانة العاصمة ملايين الدنانير؟؟ هل نسيت أنك فصلت من العمل موظف محترم ابن شهيد ولديه عائلة وطفله من ذوي الحاجات الخاصة!!! وانت تعرف ظروفه وأحواله؟؟!!

تقول:" من حسن الطالع، أن تشكيل الحكومة الجديدة يأتي بعد الدعم الخليجي الذي أعلن عنه مؤخرا للمملكة، والذي شكل مساندة حقيقية أصيلة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر ليسهم في دعم الوضع المالي للأردن، وليقوي موقفه لدى المنظمات الدولية ".

الشكر موصول لكل من المملكة العربية السعودية والامارات والكويت وقطر على الدعم للمملكة ... وكوني لا افهم بالأمور المالية وما سوف ينعكس على الوضع الاقتصادي في الاردن ، اتمنى على سعادتكم مناقشة الامر مع معالي وزير المالية الدكتور عز الدين كناكريه ومعالي محافظ البنك المركزي السيد زياد فريز والخبراء في صندوق النقد الدولي ... مع تقدير كل الاردنيين قيادة وحكومة وشعبا لهذا الدعم وللدول العربية الشقيقة والتي دأبت دائما على دعم الاردن من منطلق الواجب الاخوي والمصالح المشتركة والمصير الواحد.

لاحظت من سياق الكلام ، يقوم سعادتكم بإقحام اسم جلالة الملك حفظه الله في كل فقره من حديثك ... !!! يا سيدي جلالة الملك هو رأس تاج الاردنيين جميعا... وجلالته لا يريد ان نتغنى باسمه، يريد عمل وانجاز والوقوف على حاجات الشعب الضرورية وخدمتهم لا كلام انشائي (ومسح جوخ) لا يغني ولا يسمن من جوع.

أما بخصوص مشروع قانون ضريبة الدخل، اذا كان لديكم مشروع ضريبي وسعادتكم عضو في مجلس الاعيان ولديكم اقسام دراسات وابحاث في مجموعة طلال ابو غزالة والملكية الفكرية ومرصد ابو غزالة ومنتديات باسم طلال ابو غزاله ولديك شخصياً مستشارين كبار يتقاضون مكافآت ...الاف الدنانير ( متهربين ضريبياً ) اصحاب معالي وعطوفة وسعادة مخضرمين خبراء في التعليم والسياسة والادارة والاقتصاد والمال ... لماذا لم يكن مقدم من سعادتكم الى دولة رئيس مجلس الاعيان السيد فيصل الفايز لمشروع قانون ضريبي حضاري متقدم يتناسب مع مصلحتي الدولة والمواطن.. اين كنتم خلال هذه المدة التي كان وما زال الاقتصاد الاردني والمواطن الاردني بين فكي كماشة صندوق النقد الدولي والوضع الاقتصادي المتفاقم ، والمواطن الاردني يتضرع فقرا وجوعا وبطالة ...رَمَتْ به هذه الظروف الى الدوار الرابع وراح ضحيتها دولة الدكتور هاني الملقي وركن وزارة المالية والمصرفي الاول في الشرق الاوسط، والخبير في دلاهيز صندوق النقد الدولي المشهود له عالمياً معالي السيد عمر ملحس واللذين (الرئيس ووزير المالية) اعتقد انهما كانا على صواب في مصلحة الوطن على المدى البعيد.

أما وضع خطط من خلال حوار مع حراك الصحفيين وحراك الدوار الرابع والنقابات ...كيف!! لا افهم ... يقول المثل من خلال النص: اسمع كلامك يعجبني.. اشوف حركاتك اتعجب ...!!!

يضيف سعادته: " يتوجب على الدولة تقديم خدماتها للمواطنين متناسبا مع ما يتم تحصيله منهم. أما وجود ضرائب بلا خدمات، أو خدمات دون المستوى الكافي، فأمر لا يصح الانتظار طويلا قبل معالجته جذريا “.

ما هو الجديد في هذا الكلام سعادة العين سوى تكرار ما قاله جلالة الملك ... جلالة الملك حفظه الله لا يريد المسؤولين والوزراء والنواب والاعيان ان يكونوا " ببغاوات " مع المعذرة لهذا التعبير، فقط يكررون كلام جلالة الملك حفظه الله.

كلام جلالة الملك خارطة طريق ... لقد نسفتم ايها المسؤولين هذا الطريق الذي رسمه جلالة الملك وخاب وحار ظن جلالته فيكم ...اعان الله جلالة الملك على كل الحكومات السابقة وعلى مجلس النواب بالذات اذ لم يرقى بكل اسف الى طموح جلالة الملك والى ثقة الشعب .

يضيف سعادة العين طلال ابو غزاله: " وأود هنا أن أقترح منهجية للحوار ...:

اعتقد سعادة ابو لؤي ، و انا اكن لسعادتكم كل تقدير و احترام و تعرفون ذلك ... و لكن الاختلاف في وجهات النظر لا يفسد في الود قضية ... ان الشعب الاردني لديه الكفاءات و العقلية المنفتحة ، هنالك نخب ثقافية و نقابية نظيفة وطنية منتمية بعيدة كل البعد عن الفساد المالي و الاداري و هي جاهزة للحوار ...و لكن مع من تتحاور .. مع من عاثوا في البلد فسادا طولاً و عرضاً ..مع اصحاب الاجندة الخاصة ..مع القطط السمان و الحيتان التي بلعت الاخضر واليابس ...لماذا تهميش النخب الفكرية و الثقافية ...لماذا الاردن بلد طارد للاستثمار ؟؟!!!

لا نريد حوار الطرشان كما حدث في الماضي ... ولا نريد ان نبني سمعة على حساب الوطن وجمهوريات ومزارع خاصة بنا ونحن في مملكة عريقة مملكة الوطن، مملكة ابي الحسين ... لا نريد كل مسؤول وعين ونائب أن يغني على ليلاه...والظلم يضرب ارجاء مؤسسات الدولة يميناً وشمالاً وقد عشت هذا الظلم نفسي في وزارة الخارجية وعدم النزاهة والشفافية والانانية والمحسوبية من وزراء خارجية "شرعوا " سيوفهم ظلماً وتشريداً في عدد من سفراء الوطن وهذا مسجل لدى وسائل الصحافة والاعلام و لدى لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الامة و التي لم تحرك ساكناً ... وسعادة العين طلال ابو غزاله شاهداً على الظلم ولم يحرك ساكناً من منطلق " انصر اخاك ظالماً او مظلوماً ... ولم يقل كلمة الحق ... ولم يردع الظالم عن ظلمه ... كلام معسول من سياق الحديث لسعادته غير مفهوم اطلاقاً .

اما بخصوص مطالبة سعادته بحوار وطني من خلال دعوته لمؤتمر صحفي في مجموعة طلال ابو غزاله: كيف تبدأ الحكومة بحوار وطني ...لا يوجد حقيقة حوار وطني ولا يوجد تثميل شعبي في مجلس النواب الحاضر الغائب ...
الذي يُجْري حوار وطني حقيقة هو جلالة الملك ... الذي يجري سياسة خارجية وعلاقات دولية هو جلالة الملك.. رغم تقديري لنشاط معالي وزير الخارجية السيد ايمن الصفدي، الا ان وزير الخارجية السابق ناصر جودة اخذ السياسة الخارجية الى المجهول من ايام الربيع العربي لغاية مغادرته وزارة الخارجية.

معظم المسؤولين في الاردن قمة في التنظير ... فهل نحن سعادة العين بحاجة الى تنظير ومؤتمرات صحفية في مكتبكم العامر وتوقيع مذكرات تفاهم وتعاون حبر على ورق وندوات ومحاضرات ولجان " شوفيني وشوفي ماي باك " ومناسف وصدور كنافة بعد كل هذه الاجتماعات والتوصيات التي لم تخرج عن حبر وورق.

انصح سعادة العين اذا جاز لشخص مثلي مواطن عادي لا يملك منصباً و لا ارصدة بنكية ، ولا اسهماً و لا شركات و لا برامج مساعدات اوروبية و لا منابر و لا منتديات و لا مراصد ...ان تعود الى مجلس الاعيان / مجلس الملك و تطرح هناك ما تشاء ، او ان تستقيل من مجلس الاعيان و تمارس نشاطاتك العديدة و المتشعبة على ساحة الوطن و مختلف انحاء العالم ، بصفتك مواطن اردني ..او حتى ممكن ان تنظم لحراك ... و انا متأكد سيكون لك التأثير على الساحة الاردنية من حيث التغير لصالح الوطن و المواطن اكثر بكثير من موقعك الحالي كعين و من كل الندوات و المؤتمرات الصحفية و من كال المحاور و الحوارات و المنهجيات التي تعتزم عقدها او تنظيمها او القيام بها .

وفي الختام ، انا اعتبر نفسي من ابناء الوطن وبمثابة ابنكم لؤي الذي اعتز بصداقتي له والذي تربطني به علاقة طيبة جدا. انا احاول ان اساهم إيجابيا في بناء الوطن من خلال امكاناتي المتواضعة.. وهذا المنبر الاعلامي الوحيد الذي اعبر عن قناعاتي من خلاله ......وانا اؤمن بانني كمواطن اردني توقعاتي من الحكومة ايضا متواضعة من حيث التعليم والصحة والخدمات العامة، وان أمتلك بيت متواضعاً اعيش فيه لا تآكل راتبي الاجرة الشهرية والمدارس والجامعات ... اما التحلي في الصبر.. فلم يبقى من الصبر الا الاشواك ...اما الثقة في المستقبل.. فثقتنا بالله عز وجل وبجلالة الملك فهو المستقبل لهذا البلد وقواته المسلحة واجهزته الامية و شبابة ومثقفيه. والامل هو ان نحيا حياة كريمة بعيداً عن الحاجة والعوز والاستدانة من البنوك ...لان الذي يعد العصي، ليس مثل الي يتذوق طعهما.
أما بخصوص الدكتور عمر الرزاز الذي نحب ونحترم ونقدر فهو من خيرة الخيرة وهو محط ثقة جلالة الملك ، نتمنى له كل التوفيق والنجاح مع فريقه الوزاري وأعانه الله على تحمل المسؤوليات الجسام.. لان الوضع صعب والتحديات الداخلية والخارجية كبيرة وكبيرة جدا. والامل هو بقيادتنا الحكيمة والتفاف الشعب الاردن الاصيل حول جلالته .

حمى الله الاردن.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :