كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أبناء المدارق .. هم الحل


د. بشير الدعجة
29-07-2018 10:36 AM

جلالة الملك... ضالتك ستجدها في عرين الولاء والانتماء الذي لم ولن يدنّس يوما... فهم مازالوا الرجال الرجال... ضباط جيشنا العربي الباسل... متقاعدون وعاملون... فهم حملوا الأمانة بأصعب الظروف... ولم يخونوا العهد... وأنتم يا سيدي تعرفهم جيدا...

الحل بما نحن فيه... ضباط القوات المسلحة.. نبع الوفاء والإخلاص.. عليك بهم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه..

لا ضير من الاستنجاد بهم... فالعراق ما كان يوما عظيما ومنيعا من الفساد والمفسدين إلا بأصحاب البارية..

ألم تسمع يا مولاي شاعر الجيش سليمان عويس عندما قال... (يا سيدي لبسّني شعار الجيش ولو مرة وخذ عمري).. فالنجرّب هذه المرة ونلبّسهم لباس الحكومة.. والله النتيجة يعرفها كل أردني حر رضع من ثديّي ماجدة أردنية.. التي لم ولا ولن تربي إلا (زلم).. كيف لا وهي التي سهرت لتهدّب لهم الشماغ الأحمر.

فأبناء (المدارق) لا يعرفوا مصانع دخان ومزارع مخدرات.. ولا فوسفات وبوتاس ومطارات ..ولا حكومات الديجتال.. ولا أقاموا احتفالات لفنانة ماجنة.. ولا سهروا بنوادي قمار وبارات.

ولا يعرفوا باص بطيء وباص سريع.. ولا أرصدة بنوك أو يعرفوا تجار وأموال..

إن ابناء (المدارق) يعرفوا شعار واحد رضعوه مع حليب أمهاتهم.. الله...الوطن...الملك..

يعرفوا الإخلاص والتفاني لأجل الوطن وقائد الوطن...

غنّوا في خنادقهم وثكناتهم..

(ومعا اقسمنا أن نبقى.. يا وطني ابدا احبابا).. وحدوا حداء الوطن (أغلى من تبر ترابه...نفتديه الكل منّا)..

يا سيد الجيش.. الحل بين يديك.. وتبحث عنه بعيدا... يا سيدالعسكر... أما آن لأبناء المدارق أن يقودوا المرحلة المفصلية التي يعيشها وطننا الحبيب... ونخرج من عنق زجاجة الحكومات المتعاقبة..

كلنا أمل وثقة بإصدار ارادتكم السامية لتسليم المرحلة للعسكر من عاملين ومتقاعدين.. وستبقى حناجرنا تهتف ما حيينا (عبدالله حنّا عزوتك.. جلايبك يوم المبيع)..

عاش الوطن.. عاش الملك.. والعز والفخار والنقاء للعسكر...




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :