facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ


د. سيف تركي أخوارشيدة
12-08-2018 02:01 PM

أول و أخر دعوانا " اللهم أجعل هذا البلد امناً مطمئنا ، و فوق مساعي الجبناء قوة وثبات، أما وقد خرجت الفئران من جحورها لتنبش مقابرها ، و تعلن بداية الخراب والدمار لها ، فقد رد الله كيدهم في نحرهم ، فلا يمكن لها أن تطال من وحدة ولحمة هذا الشعب الباسل ، ولا يمكن لها أن تعيث فسادا و أبناء الوطن من قواتنا المسلحة وكافة الأجهزة الأمنية و المخابرات يقظة و بالمرصاد ، فالويل لمن تجرأ على هذا الوطن .

ونعلن نحن بأننا الوطن ، وان أرادوها معركة فنحن الجنود ، فلن تكون الأردن سيناريو مكرر للدول العربية التي نهشها الارهاب و طالتها أيدي العدوان الغاشم، الأردن سيبقى صامدا ، و الجباه السمر عنوان الحرية ، فقد نذرت نفسها أن تقدم روحها على راحاتها ليبقى موطني سالما منعما ، و أوفت بالوعد الذي ما زالت حناجرنا تصدح به " الله ، الوطن ، الملك ".

قلوبنا تبكي شهداء الواجب ، وتضرع للعلي القدير أن يلهم ذويهم و عشيرتهم الكبرى " الأردن " الصبر والسلوان ، وفي مصابنا الجلل كانت الفرصة الكبرى لنرى عظيم التنسيق الأمني و الأستعداد الحقيقي لمواجهة هذا الظرف الطاريء القاهر ، فالقبات الحمر سبقت الجنود ، و ضباط الصف الأول تقدموا بالمواجهة .

اليوم الشعب أكثر التفافا حول الوطن و قيادته ، وأكثر ثقة بالأجهزة الأمنية ، و قدرتها على ردم الجحور التى أتت منها قلة متشرذمة ، و أحباط أية مساعي للتمرد ، وسحقهم بالبساطير الطاهرة ، والبنادق الحرة التي لن توجه يوما الا لمن عادى هذا الوطن وأعتدى على أبنائه.

نحن الأردن ، و نحن نؤمن بأن السلام باقِ ، والأمن ارادتنا وغايتنا ، و كفى للأصوات الناعقة ،كفى بحثا عن الخراب ، لسنا بحاجة لفتح الحدود ولا مزيدا من العصابات والفئات الضالة .

أحموا الأردن ، و تحصنوا بثقتكم بالله والقيادة الهاشمية ، و تيقنوا بهمة أبنائنا وأخوتنا " نشامى الأجهزة الأمنية " ، تصدوا للشائعات ، و كل منا يؤدي دوره بصدق تجاه من قضوا شهداء و دفعوا روحهم ثمن الحرية ، فلا نكن نحن مصدر للشائعات او ملاذ للخارجين عن القانون والفارين من وجه العدالة أو ممن تعتريهم الشبهات ، لنكن السند للعين الساهرة .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :