facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نحن الوطن


د. سيف تركي أخوارشيدة
02-10-2018 01:12 PM

ما بين مد شعبي و جزر رسمي وقعت الأزمة و تعالت الأصوات الى أن تطاولت على الدولة بمقوماتها و نادت بالعصيان المدني ، و هتافات أخرى تدعو للعودة للرابع و الاعتصام او الاضراب المفتوح و العودة للشارع ، تحت دعاوى مختلفة اسقاط الحكومة و رفض السياسات التأزيمية و غيرها ، جميل أن نتفق و جميل أن ندافع عن لقمة عيشنا و حقوقنا و من المذهل أن نلتف لكن نلتف من اجل الوطن لا عليه ، نقف صف واحد من أجلنا و من أجل الأجيال القادمة و ليس من أجل أسماء تبحث عن منصب أو تلهث لتلمع في سماء المعارضة ، نحن الوطن و جنده و أبناءه ، الوطن في أعناقنا أمانة ، فلا نغلو و نتطرف في جلده ، فلا ذنب للحكومات أيا ترأسها ، و أيا كان في عضويتها فيما يحدث من ضغوطات دولية على الأردن .

لنكن حكماء و عقلاء ، و نكن أوعى من أن يتم إثارتنا بتكهنات و نداءات خفية دس فيها السم فكانت نشاز لا تعي معنى الوطن او حتى المواطنة و المسؤولية .

لتكن لدى الجميع قناعة راسخة لن نكن سيناريو مكرر لأيا من الأشقاء العرب ، لنكن لاجئين مهجرين ، سنبقى في هذا الوطن نحميه و نفتديه ، لنكن على قدر هتافاتنا ( الله ، الوطن ، الملك) ، فهي عقيدة راسخة صدحت بها القلوب و الحناجر ، فالوطن أول الدعاء و قيادتنا صلبه و فحواه ، فحفظ الله الوطن و قيادته و شعبه .

و مرة أخرى لابد أن نعلم أنها أيام عصيبة و صعبة ، قاسية على الأردنيين فشروط النقد الدولي أتت عليهم و تغولت على مداخيلهم الشهرية ، التي تأكلت بفضل الارتفاعات المبرر منها و غير المبرر على الكهرباء والمحروقات و المواد الغذائية ، الى أن وصلنا الى الشعرة التي قصمت ظهر البعير والتي جاءت بقانون ضريبة الدخل ، لنقول بذلك أن الأردني يعمل ليسدد التزاماته و دون الحد الأدنى للعيش ، و الرهان على مجلس النواب في جلسته العادية ليكن سيف المواطن ، و صوت الحق ، و كذلك الناقل الأمين لواقع هذه القانون و المطالبة بأية تعديلات من شأنها مصلحة المواطن بالدرجة الأولى .

أخفقت حكوماتنا بجولاتها (المكوكية والتي لم تكن على قدر أمل و طموح المواطن) التي أجرتها في المحافظات ، فهي لم تكن مع المواطن في همه العام ، بل كانت صورة عاكسة لمشيئة صندوق النقد واملاءاته ، الا ان صورت له بأن قانون الضريبة هو حبل الاعدام على أخر ما تبقى من راتبه .

فعلياً القانون لا ينطبق الا على أصحاب الدخل العالي أما نحن الشعب و العاملين في كافة القطاعات الحكومية لن يتأثروا في هذا القانون ، فقد أخطأت الحكومة بالطرح و على النواب التصويب ، و التصويت لكل ما هو ايجابي ويخدم المواطن ، و ليكونوا للمرة الأولى على قدر الأمل و التوقع ، ليكونوا سند القيادة الهاشمية ، فجلالة الملك خاطب العالم في الأسبوع الفائت ليتحملوا جزءا من الالتزامات و الأعباء الدولية التي أثقلت كاهل الأردن ، أيام قليلة تفصلنا عن انعقاد الدورة العادية التي ربما تثمر ببشرى خير من خلال التعديل على القانون بما يخدم المواطن ، أو تنقلب الأية رأسا على عقب و تأتي بالبصم على القانون كما وردهم من الحكومة.

نحن الوطن ، ومع الوطن و لن نكن مع الوطن في موقف الندية أو التضاد ، لن تعلو أصواتنا الا محبة ، ولن نجتمع الإخوفا و حمية و فداء للوطن.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :