facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الوطن يجمعنا


د. سيف تركي أخوارشيدة
13-12-2018 05:10 PM

نعشق الشماغات الحمر ، و رموزنا الوطنية ، و نجل و نكبر حميتنا و خوفنا على الأردن ، الأردن الذي يجمعنا ، بغض النظر عن أعراقنا و طوائفنا ، و عن جنسياتنا ، وعشائرنا .

الأردن غير قابل للتجزئة و الإختصار ، فالرابع ليس الأردن ، و عمان وحدها ليست الأردن ، و الشخصيات الزمنية التي اختزلتها اللقاءات الرسمية ليست الأردن ، الأردن أعمق وأسمى من شعاراتنا ، وأرفع من مهاتراتنا ، خوفنا مبرر و مطالبنا مشروعة و لكن حماية الوطن اولى و أهم بكثير من مطالبنا ومن الدعوات التحريضية على الإضراب و الاعتصام المفتوح بحجة محاربة الفساد ، او تحت دعوة " معناش" ، لا يمكن ان نقبل ان نكون تجربة مكررة من الويلات و النكبات العربية ، ولا نعايش الصدامات الشعبية العسكرية ، فما بين الشماغ الأحمر و بوري الجيش وحدة حال و دم ، وحدة مصير و هم ، هتافنا عاش الوطن ، وعاش قائدنا ، كل يوم نجدد انتمائنا للأردن وولائنا لقيادتنا الهاشمية ، فغايتنا أن نرتقي في حضن الوطن .

لن نقبل أن تفتعلوا الأزمات و تتاجروا باسمنا و همومنا على الدوار الرابع ، لن نقبل ان تعتلوا أكتافنا لتتربعوا على كرسي الوزارة و المناصب ، أصواتكم و حناجركم مهما علت اجعلوها نحو الحق و الحقيقة ، نحو المصلحة العامة ، كفوا عن جلد الذات ، ومحاربة الوطن ، القوانين جائرة و الممارسات الرسمية قاتلة و غير جادة في محاربة الفساد و الفاسدين و الذين أعتدوا على حقوق الشعب و المواطن الأردني ، ولكن هذه هي إمكانياتنا المتاحة ، فلا الحكومة تمتلك الفانوس السحري للإصلاح بين عشية و ضحاها ، و لا المواطن يملك عصا موسى لتبتلع كل الفاسدين ، و الخطابات التحريضية ليست شريعة للدفاع و النهضة بالواقع .

واقعنا مأزوم و بعض الشخصيات الطارئة لن نقبل ان تمثل مطالبنا ، علينا ان نعي جيدا ان الواقع يحتاج لأن نقف على قلب واحد كتف بكتف و بصورة سلمية وديمقراطية وأكثر حضارية ليبقى الأردن النموذج ، وان لا نستنسخ تجربة السترات الصفراء ، او ميادين التحرير ، فنحن أحرار في وطنا ، مسيرتنا مستمرة دون اختزالها مكانيا او زمنيا او حتى في شخصيات كرتونية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :