facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بابا الفاتيكان في ضيافة ال نهيان


الاب محمد جورج شرايحه
21-01-2019 11:50 AM

بين يومي الثالث والخامس من شهر شباط المقبل سوف يتوجه قداسة بابا الفاتيكان رأس الكنيسة الكاثوليكية وخليفة القديس بطرس البابا فرانسيس إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ، للمشاركة في «ملتقى الحوار العالمي بين الأديان حول الأخوة الإنسانية»، تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .
حيث سيجري لقداسته استقبال رسمي مهيب من الدولة ثم سيزور جامع الشيخ زايد الكبير، كما سيعقد لقاء مع أعضاء مجلس حكماء المسلمين، ومع عدة فعاليات دينية
وفي اليوم الاخير لزيارته سوف يتوجه الى كاتدرائية أبو ظبي ومن ثم الى المدينة الرياضية حيث سوف يقام قداس الهي حاشد..
ومن المعروف عن دولة الامارات انها المناخ السليم لقيم العيش الإنساني والتلاقي الحضاري، في تنوع ثقافي غني، لما ترسخ منذ تأسيس الدولة في نفوس الشعب الإماراتي، من قيم السلام والوئام وقد اسسها ال نهيان على تلك الخصال،وهم اليوم من خلال دعوتهم لقداسة البابا بزيارة دولتهم العامرة انما يؤكدون على تلك المباديء الراسخة .
ان قداسة البابا ومن خلال حبريتة قد عرف بثقة المؤمن ان الانسان هو قيمة في حد ذاته بغض النظر عن تعبيره الايماني لعبادته لله الواحد اله النبي ابراهيم عليه السلام والذي يشترك المسيحي والمسلم في ذلك الايمان.لذلك كان دائم الانفتاح على الاخر.
اخوتي الاحباء ان حوار الحضارات اصبح اليوم اقرب من اي زمان مضى نظرا لسهولة التواصل بين بني البشر بغض النظر عن مكانهم الجغرافي، قرب او بعد
لذلك اصبحت قيم العيش السلمي المشترك عقيدة راسخة بين زعماء العالم وخاصة الروحيين،فأصبح المسلم الذي يعيش في وسط مسيحي يبذل قصارة جهده ليعلن للعالم صورة الاسلام الحقيقي في وسطيته واعتداله،طاردا شبح صورة الارهاب الديني بعيدا،وذلك من خلال الانجازات الحضارية التي يقدمها كمواطن في تلك الدول.
وكذلك نحن اتباع الديانة المسيحية الذين نعيش في وسط غالبيته من اتباع الديانة الاسلامية،اذ نعيش تحدي كبير لم نلمسه في القررون الماضية ،وهو صمودنا في وجه الهجمات البربرية والوحشية من نفر خارج عن تعاليم الدين الاسلامي وعن اجماع الامة تحت مسميات سياسية بحته.
واستمرار حضورنا ينبع من تاريختا المتجذر في تراب وصخر هذه الارض المقدسة،ومن دعم كل الشرفاء من كافة الاديان والمذاهب والمعتقدات الذين يؤمنون بأنسانية الفرد البشري في خصوصيته وشخصانيته وصون كرامته البشرية في بيئة طبيعية خالية من التلوث
ان تلبية قداسة الحبر الاعظم لدعوة دولة الامارات انما هي تعبير عن مساحة جديدة للتلاقي تحت فضاء واحد لا يعلوا فوقه الا حضور الهي يسمو على كل سلاح بشري فقد لغة الحوار.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :