facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المجتمع الإماراتي في القرن الحادي والعشرين


د. موفق العجلوني
11-04-2019 12:48 AM

صدر مؤخراً كتاب جديد بعنوان “مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة في القرن الحادي والعشرين ... قضايا وتحديات في عالم متغير " لمؤلفه الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية.

تناول المؤلف في فصوله السبعة اضافة الى المقدمة والخاتمة ما يجري من تحولات وتغيرات كبرى يشهدها العالم. وبات البحث في القضايا الاجتماعية يكتسب أهمية كبيرة، خاصة في ظل تعدد مصادر الخطر التي تهدد الأمن الاجتماعي للدول. حيث يرى الدكتور السويدي أن مهددات الأمن الاجتماعي الجديدة جاءت بفعل العديد من العوامل ومن أهمها: تغير طبيعة الحروب والصراعات وانتشار نزعات التطرف والإرهاب وبروز التوترات الدينية والطائفية والمذهبية والعرقية والتحولات التكنولوجية غير المسبوقة في ظل الثورة الصناعية الرابعة، وما تنطوي عليه من آثار اجتماعية، يمكن أن تنال من استقرار وامن العديد من المجتمعات.

و من منظور استشراف المستقبل فقد اتجه الدكتور السويدي في كتابه الجديد نحو الاهتمام بدراسة المجتمع الإماراتي ، في ظل هذا العالم المتغير، من منظور شامل، يتضمن الجوانب السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و التكنولوجية والامنية و ما يدخل ضمن الاهتمام بقضايا الأمن الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة ، و على رأسها الأمن الاجتماعي، انطلاقاً من قناعة الدكتور السويدي حسب ما ورد في كتابه بأن الأمن الاجتماعي يعدّ أحد أهم وأخطر جوانب الأمن الوطني بالمفهوم الشامل ، وله علاقة وثيقة بكل جوانب الأمن الوطني الأخرى: السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية.

يتضمن الكتاب سبعة فصول، إضافة إلى المقدمة والخاتمة، يتناول الفصل الأول تأثير تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة في المجتمع الإماراتي. ويتناول في الفصل الثاني كيف تؤثر البيئة الإقليمية والدولية المتغيرة في هذا المجتمع الاماراتي. ويتناول الفصل الثالث الاقتصاد المبني على المعرفة، وكيفية الطريق إلى مرحلة ما بعد النفط. ويسلط الفصل الرابع الضوء على دور التعليم في بناء القدرات والموارد البشرية للمواطن الاماراتي. أما الفصل الخامس فيركز على قضية الهوية الوطنية الاماراتية ومصادر تهديدها. فيما يتناول الفصل السادس التنمية السياسية المتوازنة، وكيف تمثل وصف الامن والاستقرار في دولة الامارات. ويتناول الفصل السابع المجتمع الإماراتي والتغيير التكنولوجي الذي يحدث في العالم من حيث التحديات والفرص.

يعتبر كتاب “مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة في القرن الحادي والعشرين.. قضايا وتحديات في عالم متغير " ، تطويراً للدراسة التي نشرها الدكتور السويدي قبل خمسة عشر عاماً ، بعنوان: " مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة ... نظرة مستقبلية " التي صدرت طبعتها الأولى عام 2003 ، ولكن باستخدام مقاربات ورؤى مختلفة هذه المرة، حيث اخذ المؤلف بعين الاعتبار الإنجازات التي تحققت على أرض الواقع في دولة الامارات العربية المتحدة ، وطبيعة التحولات التي شهدها المجتمع الإماراتي ، والتحديات التي قد تواجه مسيرة المجتمع الاماراتي في التنمية والتحديث مستقبلاً، خاصة في ضوء التسارع الكبير في التغيرات التي يشهدها العالم ، والتي لا تترك اي خيار امام المجتمعات الاخرى فإما التفاعل الإيجابي معها و التغيير ... وإما الفناء .

أرى في كتاب لدكتور جمال سند السويدي رسالة رسالة هامة وغير مسبوقة للمجتمع الاردني خاصة والمجتمعات العربية عامة، وضرورة ان يتوفر هذا الكتاب لدى القارئ على المستوى الرسمي والشخصي سوآء في الاردن او في عالمنا العربي، بحيث يتم اخذ الدروس والعبر من مسيرة دولة الامارات العربية المتحدة الناجحة والمتقدمة، وخاصة كما اشرت في مقدمة مقالي هذا، ان العالم العربي يراقب عن كثب التحولات والتغيرات الكبرى التي يشهدها العالم. وبات من الضروري البحث في القضايا الاجتماعية وخاصة في ظل تعدد مصادر الخطر التي تهدد الأمن الاجتماعي للدول العربية والمجتمع العربي.

وبالتالي لا بد من تقديم كلمة شكر للدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية - والمرشح من العديد من المؤسسات العلمية والثقافية وعدد من رجال الفكر والادب والثقافة في العالم لنيل جائزة نوبل للآداب -على هذا الانجاز والذي يضاف لعشرات المؤلفات ومئات الاصدارات للدكتور السويدي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :