facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





التفاخر والإستعراض في رمضان


أ.د.محمد طالب عبيدات
08-05-2019 02:05 AM

من الملاحظ أن البعض -ربما بُحسن نيّة- يتفاخر بسفرته أو مائدته وتنوعها في رمضان، لا بل يستعرض ليعزز ذلك بصور عبر صفحات التواصل الإجتماعي، وربما وعلى غير غفلة لا ينتبهوا للأقل حظاً من الناس:

1. التفاخر عادة غير محمودة لأنها تفتقد لروحية العطاء، لا بل تُغذّي نظرات التحسُّر عند المحرومين وربما الحسد والحقد ومجتمع الكراهية والطبقية المقيتة عند البعض.

2. التفاخر والتباهي والإسراف بالأمور المادية شيء منبوذ ويحرق أصحابه، وخصوصاً إن تم من خلال صور التواصل اﻹجتماعي لغايات اﻹستعراض.

3. التفاخر يُغذّي مجتمع الطبقية والكراهية، والأصل الزُهد حتى وإن إمتلكنا المال الوفير.

4. هنالك حق علينا معلوم للسائل والمحروم من بني البشر، والأولى أن نمتلك ذاكرة عدم نسيانهم على الأقل.

5. الصدقات يجب أن تتنامى وتطّرد في رمضان لغايات إخراج حقوق العطاء والسخاء الربّاني.

6. المطلوب وقف فوري لكل مظاهر البذخ والإستعراضات في رمضان وغيره، فالناس سواسية والأصل صون النعمة من الزوال بالمحافظة عليها وعطاء المستحقين منها.

7. مطلوب المبادرة الفردية والمؤسساتية لترسيخ روحية العطاء في رمضان الخير بفطريّة دون تجمّل؛ فالأصل نبذ الأنا وترسيخ روحية العطاء وتقديم المفيد لذوي الحاجة دون مِنّة.

8. مطلوب الوسطية والإعتدال في كل شيء حتى طعامنا وشرابنا؛ فرمضان شهر خير وبركة وعبادة وعطاء وليس شوفيّة أو إستعراض أو طعام أو شراب.

بصراحة: مجتمعاتنا بدأت تتجه صوب الإستعراض والتفاخر والتباهي في كل شيء في طعامنا وشرابنا ولباسنا وأفراحنا وأتراحنا ومناسباتنا وكل شيء، والمطلوب أن يتّقي الناس الله في المال الذي يمتلكونه ويشكروا الله عليه ويتصدّقوا وألا يستعرضوا على بعضهم.

صباح المحبة والإحترام




  • 1 احمد منصور الط واهيه العبادي 08-05-2019 | 06:30 AM

    اشكرك د محمد لقد وضعت يدك على الجرح وكثير من العادات والتقاليد ٠يجب طمسها لأنها لا تليق بمجتمعنا الَمتحظر واستبدالها بما ينفع المجتمع الاردني


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :