facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إستعراض وتفاخر البعض في رمضان


أ.د.محمد طالب عبيدات
04-06-2019 01:57 AM

أما ونحن في نودّع اليوم الأخير من رمضان الخير؛ وكل عام وأنتم بألف خير وتقبل الله الطاعات؛ فإننا بأمس الحاجة لنغيّر بعض التصرفات؛ حيث البعض -ربما بُحسن نيّة- يتفاخر بسفرته أو مائدته وتنوعها في رمضان بالتصوير، والبعض الآخر يتفاخر بصدقاته وإحسانه للأقل حظاً بإستعراض صوره بمنّة على المساكين؛ فهنالك إستعراضات معززة بصور عبر صفحات التواصل الإجتماعي، وربما لا ينتبهوا لكرامات الأقل حظاً من الناس:

1. إستعراض الصور من قبل بعض الناس المُحسنين إبّان إفطارات الأيتام أو الصدقات على الفقراء والمساكين توحي بالمنيّة على هؤلاء الغلابا؛ ومطلوب فوراً وقف هكذا تصرفات تهزّ كرامات الناس بالعمق.

2. حدّثني أحدهم عن واقعة حقيقية حدثت أن إحدى كاميرات التصوير المرافقة لحملة خير قد تعطّلت؛ مما حدا بالمُحسن أن يوقف برنامج الخير من الحسنات والصدقات ريثما يتم إصلاح الكاميرا أو تغييرها! أليس هذا التصرّف يوحي بالمنّ والشوفية والإستعراض غير المقبول!

3. التفاخر عادة غير محمودة لأنها تفتقد لروحية العطاء لا بل تعزّز الشوفية والرياء، وتُغذّي نظرات التحسُّر عند المحرومين وربما الحسد والحقد عند البعض.

4. التفاخر والتباهي والإسراف بالأمور المادية شيء منبوذ ويحرق أصحابه، وخصوصاً إن تم من خلال صور التواصل اﻹجتماعي لغايات اﻹستعراض.

5. التفاخر يُغذّي مجتمع الطبقية والكراهية، والأصل الزُهد حتى وإن إمتلكنا المال؛ وهنالك حالات زهد لأناس كثر تسجّل في موازين حسناتهم.

6. هنالك حق علينا معلوم للسائل والمحروم من بني البشر، والأولى أن نمتلك ذاكرة عدم نسيانهم على الأقل دون مِنّة.

7. الصدقات يجب أن تتنامى وتطّرد في رمضان لغايات إخراج حقوق العطاء والسخاء الربّاني؛ لكن دون رياء.

8. المطلوب وقف فوري لكل مظاهر البذخ والإستعراضات والمِنّة في رمضان وغيره، فالناس سواسية والأصل صون النعمة من الزوال بالمحافظة عليها وعطاء المستحقين منها.

بصراحة: مجتمعاتنا بدأت تتجه صوب الإستعراض والتفاخر والتباهي في كل شيء في طعامنا وشرابنا ولباسنا وأفراحنا وأتراحنا ومناسباتنا وحسناتنا وأفعال الخير وكل شيء، والمطلوب أن يتّقي الناس الله في المال الذي يمتلكونه ويشكروا الله عليه ويتصدّقوا دون مَنّ وألّا يستعرضوا على بعضهم البعض.

صباح المحبة والإحترام




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :