facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وصفة ملكية وتركيبة حكومية


د. حازم قشوع
28-10-2019 09:55 AM

قدم رئيس الوزراء عمر الرزاز تركيبة حكومته لمعافات اقتصادنا الوطنى والتى جاءت بعد حوارات عديده ونقاشات موضوعيه مع مخلتف القطاعات ، حيث بين رئيس الوزراء المحاور الرئيسيه التى ستشملها الخطه العلاجيه المرتكزه الى اربع محاور تبداء بتحفيز الاقتصاد وتوطين الاستثمار وتقوم على الاصلاح المالى والاداري وتسعى الى تحسين المستوى المعيشي فيما يتعلق المرتكز الاخر بالارتقاء بنوعيه الخدمات ، وهى المحاور الاربعه التى سيستهدفها برنامج الحكومه لتحفيز الاقتصاد حيث ينتظر ان تبدا تطبيقاته مع بدايه العام القادم على ان تشمل الموازنه العامه للسنه القادمه برنامح الحكومه التحفيزى فى كل مشتملات .

ولقد استطاعت الحكومه ان تضع يدها الى الاعتلالات
التى تواجه اصلاح المنظومه الاداريه كما بينت اهمية
وجود خطه حكوميه تقوم على معالجتها وتعمل على
تسهيل الاجراءات والابتعاد عن النمطيه السائده بالاتكاء على اجراءات الاتمته والصناعه المعرفيه فى انجاز ما يمكن
انجازه من معاملات وتسهيل من يمكن تسهيله من اجراءات لجذب الاستثمارات والعمل على توطينها .

من هنا نستطيع القول ان الحكومه نجحت فى وضع
القطار على السكه وتصحيح المسار بما يستجيب للمعطيات الموضوعيه ، لكن هذا القطار بحاجه الى وقود تشغيل لضمانة تحريك عجلة التسارع والنمو ، كما بينت صدق ارادتها باجراء الاصلاحات التى جاءت بالوصف الملكيه العلاجيه، لكنه ايضا بحاجه الى قرارات متممه تصنع فيها الدواء ، لما يحمله هذا العامل من اهميه فى تعزيز المناخات الايجابيه التى بدورها ستساعد على تعزيز مناخات الثقه .

الحكومه احسنت صناعا عندما دخلت من باب سوق العقار والبناء لتحفيز الاقتصاد ، لما ينتظر ان يحمل من نتائج ايجابيه على كافه الروافد المغذيه والمتغذيه من هذا القطاع والتى تشكل اكثر من ثلث القطاعات المتفرعه ، وهو استهلال مفيد لكن بحاجه الى دعائم تطال الجمارك ، حتى ننشط حركه التجاره ونقوم بتنشيط حركه الاسواق واسواق المال ايضا ، فان تشخيص خانة الاقتصاد فى مرحلة الركود وعلى مشارف مرحلة الجمود بحاجه دائما الى دعائم ترفده وركائز تسنده حتى يعود اليه قوه الحركه وحيويه النشاط .

يسجل للحكومه جرائتها فى الطرح لكن ما نامله منها ايضا جراءه فى الحل ، وان كان البدايه تبدوا مبشره لكنها بحاجه ايضا الى متابعه حثيثه و مواكبة برنامج التحفيز الحكومي بجسور من التشاركيه مع القطاع الخاص ومجلس الامه فى اطار برنامج اعلامي حكومي يقوم على تبديد كل المخاوف التى حملتها غيوم العالم الافتراضي وتسليط الضوء على البرنامج التحفيزى للحكومه بما يمكنه من النجاح وتجسيد الوصفه العلاجيه الملكيه حيز الواقع.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :