facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





زيارة دمشق .. وجهة نظر


د. موفق العجلوني
07-12-2019 09:52 PM

لقد أزعجني كثيرا تسريب معلومات حول نية وفد سياسي عال المستوي مكون من ٣٠ شخصية برىاسةً رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري زيارة دمشق قريبا، وقد يلتقي الوفد بسيادة الرئيس السوري بشار الأسد ، و هل فكرة زيارة الوفد كانت شخصية، أم بوحي رسمي من وراء حجاب ؟؟؟!!! .

لست معنياً هنا للدخول في التفاصيل و السيناريوهات ، و التحليلات و تشكيلة الوفد و الهدف من الزيارة ، و لقاء سيادة الرىيس ، و إبعاد هذه الزيارة بقدرتها على خلق نوع من الحلحلة في العلاقات السورية الاردنية ، و لست في معرض الحديث عن التحالفات الجيوسياسية في المنطقة و ارتباط هذه التحالفات بملفات إقليمية و دولية .

حقيقة بيت القصيد ، و من منطلق دبلوماسي و ما تعلمناه من أساتذتنا الكبار في وزارة الخارجية و على رأسهم دولة استاذنا الكبير وًمعلمنا طاهر المصري ابو نشأت عندما كان يتولى وزارة الخارجية ؟ ان هكذا مهمات حساسة ، و هكذا وفود عالية المستوى و تحمل مهمات جليلة عظيمة معقدة ذات ابعاد وطنية و عربية و إقليمية و دولية ، لا يمكن بحال من الاحول تسريب معلومات عن هكدا زيارة تاريخية قبل تكامل مضامينها و ابعادها و خاصة مع الأطراف صاحبة العلاقة . كان برأي خطاء جسيماً يبعد كل البعد عن السياسة و الدبلوماسية عملية تسريب المعلومات حول الزيارة .

المنطقة تمر في مخاض معقد ، و هناك ملفات معقدة ، وهكذا زيارات تاريخية تحمل في أهدافها مهمات تاريخية يعقبها جولات و لجان مشتركة و جولات و زيارات على اعلى المستويات ، كان من المفروض ان لا يتم تسريب معلومات هذه الزيارة قبل نضوج اعدادها و اكتمال برنامجها و جدول أعمالها ، ووقت انطلاقها ، لا ان ندخل بسين و صاد و بين ممكن و محتمل و غير ممكن و مستحيل و بين صد و رد و بين شك و يقين و بين ثقة و عدم ثقة ، و تصريح هنا و تصريح هناك ، و الزج في تحليلات مدسوسة عبر وساىل التواصل الاجتماعي القابلة للاختراق من اصحاب الاجندة المغرضة .

ان تسريب معلومات هذه الزيارة ليس خطاء فحسب ، بل باعتقادي افشل مهمتها قبل ان تصل دمشق .

ماذا قصد المسربون من تسريب هذه الزيارة المتوقعة ... سوءال برسم الإجابة ... عليهم اي المسربون تفسير ذلك .

العلاقة الاردنية السورية علاقة تحتاج الى جهد رسمي أولاً و الى لقاءات على اعلى المستويات الرسمية ... مع الاحترام و التقدير لكل الزيارات التي تحمل النوايا الطيبة للبلدين و الشعبين الشقيقين .

كنت اتمنى ان نكون اكثر عقلانية و اكثر اتزاناً و اكثر دبلوماسية و اكثر سياسة ، بعيدين عن العواطف الجياشة ، فالأمور تحتاج الى تفكير أعمق و ان ناخد بعين الاعتبار كافة الاحتمالات . و في ضوء دلك تكتمل القصة ... من منطلق : اعقل و توكل .

سوريا تشكل عمق الاردن الشمالي ، كما ان الاردن يشكل عمق سوريا الجنوبي . و بالتالي لا بد ان نفكر بعمق عند اتخاذ اي خطوات باتجاه عودة المياهً لمجاريها .

اللهم اهدي قومي فانهم لا يعلمون .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :