facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وزارة الصحة فضيحة حكومية بامتياز


محمد الصبيحي
20-12-2019 05:50 PM

بداية أخبركم في كميات من مطعوم الانفلونزا مكدسة وستفقد صلاحيتها  لحقوا حالكوا .
أما الخبر الرسمي فهو (( أعلن وزير الصحة د سعد جابر عن تخفيض سعر مطعوم الانفلونزا ليباع بسعر خمسة دنانير ونصف بعد أن كان سعره أحد عشر دينارا ))  وطارت وسائل الإعلام بمانشيتات  ( الحكومة تخفض سعر مطعوم الانفلونزا ) ،، معقول ؟؟! حكومات لا تعرف غير الرفع  تخفض الان ؟؟ .
اتصل بي أحد الأطباء وقال ما يلي : وزارة الصحة بتضحك علينا  وأنا كطبيب اشتري المطعوم منذ زمن من الصيدلية بسعر خمسة دنانير   ، وأقوم بالكشف على المريض وإعطائه المطعوم مقابل خمسة عشر دينارا شاملة الكشفية وثمن المطعوم  ) فأين هو التخفيض الذي يزعمه وزير الصحة ؟؟ .
بسعر خمسة دنانير الصيدلية حققت ربحا  والوكيل المستورد حقق ربحا ! فإذا كان يباع بسعر أحد عشر دينارا  فالحكومة كانت تسكت عن سرقة جيوب المرضى وهذه جريمة فساد .
الأهم من ذلك كله أن معالي الوزير يعلم كطبيب أن الانفلونزا موسمية وان موسمها قارب على الانتهاء أما المطعوم فيحتاج إلى أسبوعين أو ثلاثة ليعطي مفعوله ، بمعنى أنه لا فائدة من المطعوم الان غير بيع الكميات المتوفرة لدى الوكيل قبل أن تنتهي صلاحيتها  التي لا تتجاوز سنة واحدة وهو المستفيد الوحيد من إثارة ذعر الناس وتهافتهم على المطعوم .
حظ وكيل المطاعيم بفلق الحجر  فالحكومة تقوم بمهمة التسويق والدعاية .
الخلاصة أنا لست طبيبا ولكن إذا كان ما ذكرته أنفا على لسان أطباء  دقيقا فإن وزير الصحة يكون غايب طوشة و ينبغي أن يرحل الى بيته ، وتكون الحكومة شريكا في فضيحة صحية وسياسية معا .
عشرات الكتاب والصحفيين كانوا يحالون إلى المحكمة بتهمة عدم تحري الحقيقة في نشر الأخبار ، ولكن لم يشهد الاردن إحالة وزير واحد إلى المحاكمة بتهمة مشابهة ، مع انهم أقسموا اليمين الدستوري وتقبلوا التهاني بالمنصب والكل يركض حولهم لخدمتهم !!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :