facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الى دولة رئيس الوزراء .. الفساد .. إنت إنوي وكُن شجاعاً ونحن معكم


د.خالد يوسف الزعبي
29-12-2019 12:21 AM

احتفل الاردن باليوم الدولي لمكافحة الفساد في مؤتمر نظمته هيئة مكافحة الفساد. ومن خلال هذا المؤتمر أفصح رئيس الوزراء انه يريد مكافحة الفساد وانه لا حصانة لفاسد وان سيادة القانون سوف تطبق على الجميع. وان المسؤول مهما كان منصبه سوف يحاسب إذا خالف القانون او اعتدى على المال العام او اختلس او أرتكب جرائم الرشوة والفساد والاحتيال والتزوير واختلاس المال العام.

اما رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد فقد ذكر ان الهيئة جادة في محاسبة كل فاسد ومعتدي على المال العام والخاص. وقد أعلن ان الهيئة تمكنت من استرداد مبلغ مايزيد عن (350) مليون دينار.

والسؤال الذي يطرح نفسه من هؤلاء الفاسدين الذين اعتدوا على المال العام؟؟ وهل تم تحويل المجرمين للنائب العام لاحالتهم للمحكمة الجنائية بتهمة اختلاس المال العام والسرقة والرشوة والاحتيال والتزوير؟ ولماذا يتم التستر عليهم وعلى أسمائهم؟ وما هو المبلغ الذي تم إسترداده منهم؟ وماهي مناصبهم ووظائفهم؟ وما هو المبلغ الذي لم يحصّل منهم وأخذوه؟

ان من حق الشعب الأردني معرفتهم من همَّ وغيرهم من الفاسدين؟ وإحالة كل فاسد للقضاء. لكي ينالون عقاباً قاسياً بالسجن والمصادرة والحجز على أموالهم همَّ وأولادهم وأسرهم. . وتجريدهم من كافة الحقوق السياسية والمدنية لكي يكونوا عبرة لغيرهم. وإلا فأن الحكومة وهيئة مكافحة الفساد متهمة بالتستر عليهم وحمايتهم وأولادهم وحمياية فسادهم وجرائمهم.

ان أخطر فساد في الأردن تعاني منه هو الواسطة والمحسوبية وتعيين الوزراء بالبرشوت والمسؤولين في مناصب قيادية لايستحق ان يعين بها. والظلم والفساد في تعيين أبناء الذوات على حساب أصحاب الكفاءات العلمية والفنية والخبرة .هذا الفساد نخر في سنديانة الوطن . مما افقد الانتماء والثقة بالحكومة والوطن . وأصبحنا نبحث عن حلول بعد ان خربت مالطا... وبعد ان تم محاربة كل الشرفاء واصحاب الكفاءات والخبرات من الموظفين اصحاب الأيادي البيضاء الذين خدموا الوطن بأمانة وإخلاص وتم إحالتهم على التقاعد لنزاهتهم وإنتمائهم وإخلاصهم وشفافيتهم وحيادهم.

اقول لدولة الرئيس ... نعم ان الفساد اثر بشكل كبير على الاستثمار وإن المسؤولين المرتشين وأصحاب (الكومشن). دمروا الاستثمار في البلد. حتى ابناء البلد هربوا منه بسبب الفساد والضرائب والرسوم لدرجة دولة الرئيس ... ان الثقة بالمسؤولين في هذا البلد أصبحت شبه معدومة هذا ليس على دورك فقط بل هو تراكم لحكومات سابقة بعدم جدية محاربة الفساد.

دولة الرئيس ... انت محترم ولم يسبق لى ان التقيت بك ولا اعرفك بشكل شخصي...لكن أنصحك ان كنت تريد النجاح في عملك وان يسجل التاريخ والاردنيين. انك صاحب موقفٍ وشجاعة. ان تبدأ بملاحقة الكبار الفاسدين وليس الصغار.

فليس من سرق (طبق بيض) لكي يطعم اولاده نلاحقة بجرم السرقة ويحكم عليه بالحبس أشهر و سنوات. بينما من سرق الملايين نكافئه ونتفاوض معه لإعادة جزء من مال الشعب المنهوب.... اين العدالة يا دولة الرئيس...؟؟

دولة الرئيس ... الشعب الاردني فقد ثقتة بالدولة والحكومة والنظام السياسي والإداري في مكافحة الفساد. وذلك بسبب الحجم الكبير من قضايا الفساد (3500) قضية ..... هذا واقع ينذركم بالخطرفي المستقبل... ويهدد كيان الدولة الأردنية بالخطر ... ولذلك اصبح حديث الصالونات والمضافات والجاهات والعطوات والناس في كل مكان ومناسبة بقولهم اننا نريد محاربة الفساد والفاسدين وحماية المواطن الاردني والدولة منهم.

دولة الرئيس ... انت إنسان طيب. لكن الفساد في الأردن مؤسسة...لوبي... جماعات ضغط... عصابات المافيا تتحكم في لقمة عيش الشعب الاردني. دولة الرئيس ... نحن المحامين سنقف معك دون مقابل وسوف يقف معك اغلبية القضاة الشرفاء. وسيقف معك (95 %) من الشعب الاردني في محاربة الفساد والفاسدين لكي يتم استرداد المال العام من الفاسدين. ... انت أنوي وكن شجاعا وسترى ان الجميع معك.. يا دولة الرئيس.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :