facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الاحتيال بالاقساط والشيكات المفتوحة


قصي حمدان الجمال
19-01-2020 01:09 AM

قد يظن البعض ان الشراء عن طريق الاقساط تعتبر صفقة تجارية رابحة كون الدفع ليس دفعة واحدة وان المبلغ مقسط لفترات زمنية ودفعات قليلة بالمقدور سدادها لكن هناك الكثير من أساليب النصب والاحتيال عن طريق الاقساط باستخدام ادوات ائتمان كالشيكات البنكية.

فالشيك البنكي امر بدفع اي يتم صرفه مباشرة عند تقديمه لموظف البنك وتاريخ الاستحقاق هو عرف اخلاقي بين الطرفين ومن طرق إستخدام الشيكات المفتوحة(غير محددة بمبلغ معين) في عمليات الاحتيال:

**طرح موبايلات بالاقساط ويكون ثمن الموبايل على سعر الأقساط ثلاث اضعاف سعر الكاش ويتم التوقيع على مجموع شيكات مفتوحة المبلغ إذ يستطيع البائع تعبئة المبلغ كما يريد بعد تسليمه الشيك

**في شراء السيارات تتم علمية نصب واحتيال مدروسة اذا يقوم المحتال بطرح سيارة على احد مواقع الإنترنت وعند الإتصال معه من احد الأشخاص يتم الاتفاق على اللقاء بموقع مقطوع والموعد ليلا وعند الاتفاق ان يكون اللقاء بالنهار وفي مكان معين يتم استدراج الضحية عن طريق الاعذار اي حصل معي ظرف ما سأتأخر قليلا الى ان تغيب الشمس ويبقى يستدرجك الى مكان آمن بالنسبة له غير مأهول ويتم التحايل عليك لدفع دفعة او توقيع شيك او كمبيالة على أساس رعبون قبل اتمام عملية التفريغ(الطاب) في دائرة الترخيص والمركبات وعند الدفع يتم الاتفاق على موعد للتنازل ولكن لا احد يحضر للمكان وعند الرجوع للموقع الذي تم فيه دفعة الدفعة والتفاهم المبدئي ستجد اشخاص آخرين وستعلم انك وقعت بالفخ وكنت ضحية احد المحتالين.

بالنهاية على الجميع أخذ الحيطة والحذر من التعامل مع اشخاص مشبوهين او اللقاء بأشخاص لشراء شيء معين بمواقع وأماكن غير مأهولة وأوقات متأخرة فأي لقاء يجب أن يتم في النهار وامام الناس وفي منطقة معروفة ومأهولة وعدم دفع الفلوس إلا امام كاتب العدل وعند توقيع اي كمبيالة او شيك عليك تحديد المبلغ والتاريخ وكافة التفاصيل.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :