facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





السعادة الحقيقية


أ.د.محمد طالب عبيدات
23-01-2020 12:58 AM

الناس جميعاً يسعون ﻷن يكونوا سعداء بشتى الوسائل، ﻷن السعادة تريح القلب وتريح النفس وتريح من حولنا، والسعادة طموح بني البشر وربما يكون هذا الطموح قريب المنال أو بعيد لكنه يعتمد على اﻹنسان نفسه:
1. باروميتر أو مقياس السعادة يختلف من إنسان ﻵخر، فالبعض يرى السعادة باﻷمن النفسي وآخرون يرونها بالمال وغيرهم يرونها بالرضى العائلي، وهكذا.
2. السعادة لا يمكن أن تتحقق لﻹنسان من اﻵخرين كليا حتى ولو ساعدونا بذلك، لكنها وازع داخلي يحققه اﻹنسان لنفسه.
3. السعادة تكون بالرضا والقناعة الداخلية لﻹنسان ﻷنها ليست نظرة مادية فحسب.
4. إسعاد اﻵخرين من خلال روحية العطاء لهم ومنحهم الطاقة اﻹيجابية وخصوصاً المحتاجين من الناس هي أرقى أنواع السعادة.
5. لا يمكن للسعادة أن تتحقق دون إيمان ووازع روحاني لتحقيق اﻷمن النفسي.
6. السعادة نسبية وليست مطلقة، فربما زوجة صالحة تحققها أو صديق ودود أو ولد بار، أو تحقيق لنتيجة كشهادة علمية أو حصول على مبلغ مطلوب من المال، وهكذا.
7. هنالك سعادة مؤقتة وأخرى دائمة، فالمؤقتة تكون لحدث او مناسبة لكن السعادة الدائمة لا تتحقق إلا بالقناعة والرضى واﻹيمان.
بصراحة: السعادة نحن نصنعها ومقاييسها تختلف من إنسان ﻵخر، وهي حب الله تعالى والقرب منه وعفوه ورحمته، ورضا الله والوالدين، والسعادة فيها الرضا والقناعة الداخلية لكل إنسان بالرغم من أن عناصرها كثيرة ومتباينة وأساسها الإيمان.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :