كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





القمة الأردنية القطرية وتحديات المرحلة


الإعلامي محمد الطراونة
24-02-2020 01:07 AM

نعم انها الدبلوماسية الأردنية الوازنة المتوازنة التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني بكل حنكة وحكمة واعتدال، سياسة تقوم على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير، ومن هنا يرتبط الأردن بعلاقات متوازنة مع جميع الأشقاء على قاعدة العمل لتحقيق التضامن العربي ووحدة الصف والكلمة، من هنا تأتي أهمية الزيارة الكريمة التي يقوم بها سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، والتي تكتسب أهمية خاصة وتأتي في وقت تشهد فيه المنطقة تطورات متسارعة تتطلب توحيد الموقف تجاهها وخاصة ما يتعلق بموضوع «صفقة القرن» التي عبر الأردن عن رفضه القاطع لها لكن مطلوب البحث عن بدائل ومواقف عربية مشتركة لمواجهة تداعياتها وما سينتج عنها من آثار القضيه العربية المركزية وهي القضية الفلسطينية، الزيارة تؤكد على عمق العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الشقيقين وتعزز من آليات العمل العربي المشترك، وتفتح آفاقاً جديدة للتعاون المشترك، وتلعب دوراً مهما في توسيع العلاقات الأردنية القطرية في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية.

ترحيب رسمي وشعبي واسع بهذه الزيارة نظرا لأهميتها في تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين، والارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين اتفاق أرحب وتعاون أشمل في شتى المجالات تنفيذا لتوجيهات القيادتين في البلدين الشقيقين، خاصة وأن العلاقات الثنائية مبنية على الاحترام المتبادل، ويقدر الأردنيون عالياً مواقف قطر الداعمة للقضايا العربية ورفضها لكل الممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

إذن مطلوب من الجهات المعنية في البلدين الشقيقين تفعيل توجهات القيادتين في البلدين الشقيقين بما يضمن تنفيذ التوجيهات بتوسيع مجالات التعاون الثنائي وخاصة في مجال تبادل الخبرات وتشجيع القطاع الخاص في البلدين على توسيع آفاق ومجالات الاستثمار بين البلدين الشقيقين، خاصة وأن الإرادة السياسية داعمة لهذه التوجهات بما ينعكس إيجاباً على الأوضاع الاقتصادية وتعزيز مجالات التعاون فيها بين البلدين الشقيقين.
(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :