facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حرب عالمية وعدو مشترك


المحامي محمد الصبيحي
12-03-2020 09:42 PM

الحرب العالمية الأولى والثانية اشد معاركها كانت في  أوروبا إيطاليا ألمانيا فرنسا بريطانيا إلى شرق آسيا  كوريا الصين اليابان ، وها هي البشرية تخوض الان الحرب العالمية الثالثة،، حرب مختلفة تماما يقف فيها العالم كله ضد عدو واحد مشترك، انها الحرب العالمية ضد فايروس كورونا.

لماذا أشد المعارك ضد هذا العدو في الصين وإيطاليا ولماذا تطال الحرب دولا اشتهرت سمعتها بالرقي والعناية بالفرد مثل النرويج والسويد وبريطانيا؟؟ ولم نشهد مثلها في دول فقيرة متخلفة في أفريقيا وآسيا؟ وقد تكون الإجابة في جعبة رجال الطب وقد لا تكون هناك إجابة أبدا، وقد يكون الجواب في الحكمة الربانية رحمة بالفقراء المعذبين المنهوبين المظلومين..

وتحتدم المعركة ضد هذا العدو حول أردننا من كل الجهات تماما مثلما كانت نيران الحرب العسكرية حولنا وكانت عناية الرحمن تحمي شعبنا وبلدنا بمزيد من وعينا وتكاتفنا وحسن نوايانا ونقاء  سريرة الغالبية العظمى من شعبنا الاردني الطيب.

الاردني مثقف طيب معطاء يقف مع بلده صفا واحدا في أوقات الابتلاء وها هي الحوارات على مواقع التواصل تحارب في غالبيتها الشائعات الجاهلة منها والمغرضة الحاقدة على حد سواء في استجابة سريعة وأداء ممتاز من الأجهزة الرسمية الاعلامية والصحية رفعت عاليا مستوى الثقة مع الجمهور.

- ندعم بشدة جهود النيابة العامة بإشراف مباشر من عطوفة رئيس النيابات العامة والنائب العام لعمان والشرطة الإلكترونية في مواجهتها لمن يبثون الدعايات والشائعات التي تثير الهلع وتحاول خلخلة الصف الوطني والتشكيك في جهود وإجراءات السلطات الصحية لمواجهة العدو الفيروسي، ونؤيد اتخاذ أشد الاجراءات ضد هذه الفئة داخل البلاد وخارجها.

وقبل ذلك كله وبعده علينا أن نتوجه بالحمد والشكر إلى الله تعالت قدرته وعمت رحمته فبالشكر تدوم النعم وبالنهي عن المنكر وإزالة المنكرات من مجتمعنا يحفظ الله بلدنا وشعبنا.

(( وقل استغفروا ربكم انه كان غفارا، يرسل السماء عليكم مدرارا ويمد كم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا ))




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :