facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss




الصحفي الالكتروني لا يعرف النوم!


رنا شاور
12-01-2010 11:07 PM

الصحافي الالكتروني يسابق الوقت ويسابق الخبر ويزهد بالنوم كي يحصل على معلومة حصرية تجتذب القارئ وتؤمن لموقعه الإخباري عبر الانترنت الجماهيرية. المستقبل للإعلام الالكتروني بلا منازع ، ومن الخطأ أن تبقى صحيفة ورقية دون موقع الكتروني تبثه قبل صدور النسخة الورقية بثلاث ساعات على الأقل وتخصه بأخبار عاجلة وتحقيقات خاصة بالنسخة الانترنتية بعيدة عن التقليدية في الطرح ، وبغير تطوير موقعها الالكتروني فإن الصحافة الورقية ستضعف حضورها على الساحة الإعلامية مهما بدا ذلك غير معقول في الوقت الحالي، إذ ستبدو أخبارها أمام الوسيط الالكتروني كالطعام البائت الذي لا يرغب أحد في التهامه! .

توفر المواقع الالكترونية تفاعلية بين الحدث وبين القارئ، لهذا نطمح بتحليل جدي لمضمون مداخلات القراء على صفحات المواقع الالكترونية للتعرف على سلوك القارئ والبعد النفسي والفكري في تلقي المعلومة وهو ما يساعد هذه المواقع على تطوير أدائها والتعرف إلى انطباعات زائريها، فبعد أن استحوذ الاعلام الالكتروني على القارئ من كافة الفئات العمرية والشرائح المجتمعية أصبحت الفرصة سانحة للتعبير عن الرأي بأريحية أكبر إثر المداخلة والتعليق خلف مسميات مستعارة تعطي قدرا كبيرا من الحرية في طرح الرأي إيجابا أو سلبا.

فهل يستكمل القائمون على مواقع الانترنت التفاعلية مشوارهم باستثمار ما يتلقونه عبر موقعهم من تعليقات تصبّ من مختلف البيئات الثقافية.. وهو تنوع ثري يمكّن من التزود بآراء عملية وحديثة عن سلوك القارئ أو زائر الموقع الالكتروني والتعرف على انطباعاته والكيفية التي يتأثر بها من تلقيه لمجموع الأخبار. وبحسب ما أعلم أن هذا ليس عملا عصيّا ً على التكنولوجيا الحديثة إذ تُطرح مثل تلك البرامج في شركات مختصة ورائدة في مجال النشر الالكتروني والاعلام.

أشجع توالد المواقع الالكترونية التي أصبحت، على الصعيد المحلي، متنوعة من الصعب حصرها، وبعض المواقع الالكترونية الاخبارية قطعت شوطا ماراثونيّاً من العمل الحرفي والمهنية العالية التي واجهت التعثر أكثر من مرة كي تقف على قدمين رخاميتين ثابتتين. ولست مع تحجيم عمل المواقع الالكترونية أو تقييد حريتها أو إخضاعها لأنظمة الصحافة الورقية، إنما وضع منظّـّم يراعي الاختلاف الجذري بين الصحافة الورقية والالكترونية مع السعي إلى بث ثقافة التعامل الجدي مع صحافة الانترنت، والفرصة الحالية هي تأهيل الأجيال الناشئة بزرع ثقافة التعامل المسؤول والواعي مع التكنولوجيا بكافة صورها.

إذا كانت الصحافة مهنة المتاعب وهي ورقية، فإن الصحافة الالكترونية محفوفة أضعاف ذلك بالمعاناة والصبر، وإذا كان الصحفي التقليدي ينهي ساعات عمله بوقت محدد، فاسألوا المبتلين بصحافتهم الالكترونية عن أرق الليل والنهار.

الراي.





  • 1 محمد صبيح الزواهرة 13-01-2010 | 12:25 AM

    مقال جميل ينم عن فهم وحسن تقدير للموقف ومع أطيب تمنايتنا للإعلام الإلكتروني باالأزدهار خصوصآ مع وجود رائدة الإعلام الإلكتروني الجميلة عمون

  • 2 شو بستفيد 13-01-2010 | 12:28 AM

    الصحافي الالكتروني يسابق الوقت ويسابق الخبر ويزهد بالنوم كي يحصل على معلومة حصرية تجتذب القارئ وتؤمن لموقعه الإخباري عبر الانترنت الجماهيرية

  • 3 الكابتن 13-01-2010 | 01:45 AM

    اخت رنا انا بتابع كتاباتك الجميلة وبعد النظر فى مقالاتك الى الامام يا اخت رنا واللة ابتستاهلى اجمل واحلى العبارات الجميلة على مقالك الجميل مع تمنياتى لك بالتقدم والازدهار

  • 4 شاب اعزب 13-01-2010 | 10:50 AM

    نعم نعم نعم

  • 5 علاء الرمضان/الرمثا 13-01-2010 | 04:26 PM

    سيدتي

    في تصوري لا يوجد هناك ماهو اجمل من ان يكرس الانسان عمله ليلا ونهارا في خدمة الحق

    ولاكن في تصوري الصحافة هي هم الكاتب قبل ان تكون للقراء

    لان مايكتبه الكاتب هو احياء لشيء احس به ومن ثم نطق به لسانه

    ليكتب لنا قضيه شاهدها القارء

    ولكي مني الاحترام


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :