facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





براءة الدبلوماسية الأردنية من قول الزور


05-04-2020 05:26 PM

بينما وانا هنا جالس في لندن وتطورات تفشي فايروس كورونا بانتظار الفرج والعودة الى الأردن، واتابع بقلق كبير الوضع العام في بلدنا الحبيب بلد " الانسان أغلي ما نملك " وجهود الحكومة بكافة طاقاتها المدنية والعسكرية وبتوجيهات جلالة الملك حفظه الله، لقد تألمت كثيراً وانا استمع لتصريح معالي الاخ والصديق والزميل وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة أمجد العضايلة وهو يقول:

نتيجة انعدام المسؤولية لدى البعض واهمالهم كل التعليمات من الأجهزة المختصة وخرقهم كافة التعليمات المتخذة من الجميع، نجد أنفسنا أمام أكثر من 5 أضعاف أعداد الاصابات التي سجلت أمس.

المفاجأة ، بعث لي أحد الأصدقاء فيديو مضمونه!!! " النواب ولعب القمار “، وتم التطرق من النائب المحترم ان بعض موظفي السفارات الأردنية في الخارج هم من يستقبل النواب ويأخذونهم في سهرات ليلية الى نوادي القمار!!! كلام خطير ...

لست معنياً بتناول موضوع النواب وخصوصياتهم ولكن ما يهمني الدبلوماسية الأردنية في الخارج المشغولة والقلقة في هذه الايام حول كيفية إعادة الطلبة والعالقين في الخارج الى الأردن.

لقد استقبلت في مسيرتي الدبلوماسية والتي تزيد عن ٣٠ عاماِ العديد من الوفود النيابية في عدة دول عملت فيها كدبلوماسي وسفير ومستشار سياسي لرئيس دولة. وزملائي السفراء والدبلوماسيين يقومون بواجباتهم خير قيام لأنهم يمثلون جلالة الملك خير تمثيل يرفعون راس الأردن عالياً. حاشا لله ان يقوموا باصطحاب وفود الأردن الى نوادي القمار أماكن اللهو كما يدعي النائب المحترم . فاتهام موظفي السفارات الأردنية بهكذا اتهامات هو كلام خطير ويسيء الى سمعة الاردن وسمعة الدبلوماسيين الأردنيين المشهود لهم بالخلق الكريم والسمعة الطيبة والاخلاق العالية. وهم يقومون بواجبهم خير قيام، من خلال استقبال كافة ضيوف الاردن منذ وصولهم ارض المطار ومصاحبتهم الى أماكن اقامتهم واكرام وفادتهم والمشاركة معهم في مؤتمراتهم وتسهيل امورهم والقيام بواجباتهم.

اما كان نفر منهم وهم باعتقادي قلة قليلة هدفه نوادي القمار والنوادي الليلة وقضايا ومسائل اخري، فهذا امر خارج عن مهمة الدبلوماسيين والسفراء والسفارات، وليس لهم به علاقة لا من قريب ولا من بعيد ، أتحدى أي انسان ان كان هنالك دبلوماسي أردني واحد قد اصطحب نائباً الى نادي قمار او غيره.

الدبلوماسيون الاردنيون في الداخل والخارج هم خيرة الخيرة، وهم بعدين كل البعد عن هذه الاتهامات ، ويقومون بواجبهم بكل شرف وامانه، والكل يشهد على المهنية العالية للدبلوماسية الأردنية ادباً وعلماً واخلاقاِ. وهم خريجو مدرسة عبد الله الثاني ابن الحسين وهو قدوتهم، ويسيرون على هذا الدرب في حلهم وترحالهم والقيام بواجبات ضيوف الأردن سواء كانوا نواباً او اعياناً او وزراء او مسؤولين او طلاب او مبعوثين او أي أردني في بلاد الغربة.

و اخيراِ أقول كسفير اردني و دبلوماسي اردني وامثل كافة زملائي الأردنيين من سفراء و دبلوماسيين : ادبني ربي فاحسن تأديبي ... و انك لعلي خلق عظيم : هذا ما تعلمناه في مدرسة الحسين رحمه الله " الانسان اغلى ما نملك " و مدرسة عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ملك الدبلوماسية .

واختم قولي بعد باسم الله الرحمن الرحيم : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ . صدق الله العظيم .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :