facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أبناء الوطن "قطاع عام وعمال" .. خط أحمر


د. سيف تركي أخوارشيدة
19-04-2020 02:48 PM

كثيرة هي قصص الفساد والاستقواء على الوطن ومقدراته الى أن تضخمت أرصدة سين وصاد ، في الوقت الذي بقي فيه أبناء الوطن قابضين على انتمائهم لتراب الأردن محافظين على ما تبقى من مؤسساته ، واليوم ونحن على المحك بفعل الجائحة القذرة التي طالت من العالم بما فيه الأردن ، وقف جنود هذا الوطن وقواه الأمنية وكوادره الصحية وقفة رجل واحد كل في ميدان عمله ، ويقابلهم المعلمين عبر المنصات والشاشات لإستكمال الفصل الدراسي بكل نجاح رغم الثغرات الموجودة في هذه المنصات ورغم عيوب التنسيق وغياب الجاهزية ، ومع ذلك مستمرين دون انقطاع عن عملهم مرابطين كل حسب استطاعته وكل يعمل تحت مبدأ (كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته) .
في حين أن غيرهم من أرباب ملفات الفساد ومن حامت حولهم الشبهات ، وأيضا ممن رابطوا في العبدلي نواب للوطن والوزراء والمسؤولين السابقين ممن كانوا عبئا على الوطن بكل قطاعاته تخلوا عن الوطن بكل ما تعنيه الكلمة تخلوا فلم يكن الوطن الا في شعاراتهم وخطاباتهم ، لم يكن الوطن الا جزء من استعراضاتهم ومسلسل زيفهم ، الوطن الذي ضحى باقتصاده لإنقاذ الإنسانية ، وانقاذ ارواحنا والحيلولة دون انتشار الوباء
وان نكون نسخة مكررة لغيرنا من الدول ،
ليأتي موقف صاحب الجلالة البهي بتبرعه السخي ليكون نموذجا أمام الأخرين ونافذة لتتابع الأدوار ولكن عميت بصائرهم وتغافلوا عامدا عن تسجيل موقف مشرف لمرة واحدة في عمر الوطن .
ومع ذلك جارت الحكومة على الفئة الأولى وتركت الفئة الأخرى ، استقوت على رواتبهم ومستحقاتهم المالية ، و أعلنت الغاء الحوافز والزيادات المقررة للعام 2020 ، دون أن تفعل أمر الدفاع لغايات فرض قرار يقضي بتحصيل ضرائب الحيتان أو الاقتطاع من أرصدة أصحاب الملايين .
ومع ذلك لابد من المكاشفة الأن الحكومة تعلم أننا في ظل ظروف استثنائية بحتة فجميع قطاعات العمل متوقفة من أين يمكن لأبناء الوطن العاملين في القطاع العام من إدارة أمورهم المالية ونحن على أبواب الشهر الفضيل ، كيف يمكن لهم العيش في ظل الاستغلال المالي للقطاعات التجارية وغيرها ، وهم ليسوا بحال أفضل من قطاع المياومة الذين فعلا أغلقت الأبواب في وجوههم في ظل أرقام وهمية وعشوائية تعلن عنها وزارة العمل بأنهم تقاضوا رواتبهم وستقوم بصرف 50% من قيمة الرواتب لشهر نيسان وإن صح ذلك كيف يمكن لهم الحياة ، والحال نفسه لبرامج التنمية الاجتماعية والمعونة غير واضحة المعالم والمقرر مسبقا لمن ستذهب وقد تسابق أصحاب المعالي مع الفقراء للحصول على طرود غذائية ومواد تموينية أعلنت عنها الحكومة مسبقا بقيمة 25 دينار .
حكومتنا .. اتحدث بلسان أبناء الوطن ، نتمنى مراجعة قرار الاقتطاع ووقف الزيادات للعاملين في القطاع العام وأصحاب الدخل المتدني ، وايجاد آليات منطقية للدعم لعمال المياومة وكذلك إعادة تشغيل القطاعات الاقتصادية والصناعية حتى ينخفض زخم المطالب والضغط على الحكومة ، حتى لا يتعرى ما تبقى من وجه الحكومة وينكشف ضعف موقفها أمام الحيتان ممن كبروا على حساب الوطن .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :