facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أين اختفت المقاومة الفلسطينية؟؟


المحامي محمد الصبيحي
29-05-2020 04:44 PM

اعطوني مثالا واحدا لشعب احتلت أرضه ولم يشعل شرارة المقاومة ؟؟.
اعطوني مثالا واحدا لمحتل يقضم الأرض ويهدم البيوت ويقتلع الشجر ويسجن الأطفال ثم ينام قرير العين تحرسه بنادق اهل الأرض المسلوبة؟؟.
المحتل الاسرائيلي يعلن ليل نهار انه سينقلب على الاتفاقات والمعاهدات و سيقضم قطعة أخرى من الارض ولا ينتفض الشجر والحجر والبشر في وجهه؟؟.
عشرات التنظيمات وألاف المناضلين تركوا البنادق و هرعوا من الشتات إلى الضفة  فمالذي حرروه من الارض والانسان؟؟ بل مالذي بقي من الارض المحتلة غير مدن محاصرة ووزارات شكلية وسلطة لاتملك سلطة؟؟
قالوا ان الشعب الفلسطيني محاصر، قلنا من الذي يحاصره؟؟ اليهود؟؟ هل نلومهم على اطماعهم؟؟ وهل نتوقع من جيش الاحتلال لفتات انسانية؟؟ ولماذا يفك الحصار وهو يرتاح فوق الأرض ويبني ويتوسع دون أن يتألم من وخز شوكة او رصاصة طائشة؟؟.
أين اختفت المقاومة الفلسطينية وأين اختفى المناضلون الذين خلعوا ( الفوتيك) وارتدوا من ايف سان لوران ولانفان بعد أن شنفوا اذاننا بالشرعية الدولية والحقوق الوطنية في الأرض والسلام وغصن الزيتون؟؟.
المقاومة تهدد بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، اي تنسيق هذا وضد من؟؟ تنسيق أمني لمنع قطعان المستوطنين من تخريب السلام؟؟ ام تنسيق لحمايتهم من أصحاب الأرض؟؟ وسواء أوقفت التنسيق او فرطت السلطة واغلقت المقاطعة وأغلق المناضلون هواتفهم فلن يتراجع المحتل عن مخططاته لسواد عيوننا او لحردنا وعتبنا عليه وعلى الراعي الدولي للظلم والطغيان.
محتل عنصري استيطاني كانت حجته في مواجهة العالم ان العرب لايجلسون للتفاوض فلما جلسوا ومدوا أيديهم للسلام لم يقبضوا منه غير السراب وضياع الأرض والزمن المهدور، واستقبل المناضلين ثم جعلهم حراسا لأمنه وراحته . 
لن يتوقف هذا المحتل الا اذا تألم وطار النوم من عيون قادته وعسكره.
أما ان يكون احتلال واستيطان ولا مقاومة؟؟ ان هذا لهو العجب العجاب .
مظلوم هذا الشعب الفلسطيني الصابر فقد كبلوه بقيود صناعة وطنية و عربية خالصة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :