facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مصل كويتي متجدد ضد الفيروسات الجائحة


د. موفق العجلوني
06-06-2020 09:50 PM

نعم " انما الخليجيون اخوة، مثلهم كمثل الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عوضاً تداعت لها سائر الاعضاء بالسهر والحمى “. نعم جاءت الفيتامينات الكويتية التي عودنا "الحكيم " الكويتي عليها ليزيل هذه الحمى من الجسد الخليجي، وهي حمة رشح انفلونزا عابرة كان سببها بعض الفيروسات المتطايرة والغريبة عن مجتمعنا العربي عامة والخليجي خاصة.
وبعد زوال كل أسباب البرد الرشوحات والتي كانت عارضة، ها هي دول الخليج العربية تعود الى مناعتها لتقاوم كل فيروسات الرشح والأنفلونزا، وحتى كوفيد ١٩، ويبدو ان الحكيم / الطبيب الكويتي والذي كان حاضراً طوال الوقت للتغلب على الرشوحات التي المت بمجلس التعاون الخليجي، الا ان قوة برد الشتاء حالت دون علاج ذلك الرشح. ومع قدوم الصيف وظهور الاجواء الربيعية سارع الطبيب الكويتي للتأكد من ان كافة فيروسات الرشوحات قد زالت، وبالتالي لا بد من إعادة تدعيم فيتامينات الاخوة والمحبة وحسن الجوار وتعزيز المصالح المشتركة من خلال استقبال دول مجلس التعاون الخليجي لهذا الفيتامين العضوي والذي تعودنا علية من دولة الكويت الشقيقة وهذا الفيتامين حقيقة من انتاج الحكيم صاحب السمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله واطال الله في عمرة، وأنتج لنا المزيد المزيد من هذه الفيتامينات.
وما يبشر بالخير فقد انتشرت على الفور الاخبار الطيبة من الكويت ورحب الجميع سوآء في دول مجلس التعاون او على مستوى الدول العربية بهذه الانباء السارة على إطلاق الفيتامين الكويتي، هذا الفيتامين الذي ينتظره ليس فقط الاخوة الاشقاء في دول مجلس تعاون الخليجي العربية، وانما كافة الدول العربية. وربما تتفضل دولة الكويت مشكورة بتقديم هذا الفيتامين ايضاً لكل من الاخوة في فلسطين وقطاع غزة وكذلك للأخوة الاشقاء في كل من اليمن وليبيا.
وحقيقة يبدوا ان هذا الفيتامين الكويتي اخذ مفعوله بشكل صحي وايجابي أدى كل التخلص من كافة الفايروسات التي هبت على مجلس التعاون الخليجي من باب الحسد والغيرة.
بنفس الوقت سوف يكون متوفر هذا الفيتامين على كافة الخطوط الجوية الخليجية وعلى الحدود البرية والبحرية وضمن كافة الصادرات والواردات. وسيكون بمقدور هذا الفيتامين الكويتي إزالة كافة العوائق الحدودية. وقد علمت من مصادر لم ترغب الإفصاح عن اسمها، بانه سيتم الإعلان قريباً عن تأسيس شركة فيتامينات تساهم فيها كل من الكويت والمملكة العربية السعودية وقطر ودولة الامارات ومملكة البحرين وسلطنة عمان، وفي المستقبل ستكون الدول العربية الأخرى مساهمة بصفة مراقب ومستفيد بنفس الوقت من هذه الفيتامينات. وسوف يكون مجلس إدارة هذه الشركة مكون من كافة دول مجلس التعاون الخليجي وسيكون رئيس مجلس إدارة هذه الشركة سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بإجماع عام من كافة أعضاء مجلس الإدارة. ونتطلع ان شاء الله الى تأسيس شركة فيتامينات مماثلة في الدول العربية الشقيقة الأخرى.
وفي استطلاع قام به مركز فرح الدولي للدراسات والأبحاث الاستراتيجية وبالتعاون مع مركزي كيمبريدج ولندن للاستشارات حول مبادرة الكويت بالإفصاح عن هذا المصل/ الفيتامين والذي مضى عليها ثلاث سنوات محاولة انتاجه، فقد تم التوصل الى النتائج التالية:
رحبت المملكة العربية السعودية بإنتاج هذا الفيتامين وتوزيعه على كافة دول مجلس التعاون و، واكدت المملكة ان هذا امر مرحب به دائماً.
رحب وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بالمبادرة الكويتية، وأضاف أن الأجواء إيجابية بشأن بإنتاج هذا الفيتامين بعد انقضاء فصل الشتاء، آملا أن يتم انتاج هذا لفيتامين بالسرعة الممكنة. وأكد على أهمية هذا الفيتامين والالتزام بشروط تناوله وحسب الوصفة الكويتية، وان قطر حريصة على تأسيس هذه الشركة التي تضم كافة دول مجلس التعاون وخاصة ان المنطقة تعيش فترة ساخنة بما تعانيه من ازمة فايروس كورونا، ويجب انتاج هذا المصل / الفيتامين والتعاون لمواجهة كل الفايروسات المعنوية والوبائية التي تعصف بالعالم وخاصة منطقة الخليج.
أعربت كل من المملكة العربية السعودي ودولة قطر ودولة الامارات ومملكة البحرين عن دعمهم للجهود التي يبذلها سمو أمير دولة الكويت لتآسيس هذه الشركة.
عبرت دولة الكويت عن استعدادها التام لتقديم كل ما يمكن لمباشرة هذه الشركة بإنتاج هذا الفيتامين والقضاء على كافة الفايروسات بما فيها كوفيد ١٩.
من جهتها عبرت المندوبة الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة السفيرة علياء آل ثاني، بان دولة قطر جاهزة لدعم تأسيس هذه الشركة والتي باستطاعتها القضاء على كافة الفايروسات وبإمكان دول مجلس التعاون الأعضاء في الأمم المتحدة القيام بتوزيع هذا الفيتامين / المصل على الدول الاعضاء في الأمم المتحدة ليكون لدى العالم المناعة التامة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :