facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ما قاله عبد الكريم الدغمي


محمد الصبيحي
07-08-2020 06:00 PM

عبد الكريم الدغمي ( ابو فيصل) محام زميل ونائب ووزير عدل أسبق، وشيخ في ربعه أيضا وهو بهذا يحمل عدة القاب، أهمها  من وجهة نظري ( المحامي الأستاذ)، وهو احد النواب القلائل الذين لا يعرف النفاق طريقا إلى ألسنتهم، و يمتلكون الجرأة لقول أرائهم بصراحة تامة ودون مجاملة.

في حوار مع محطة تلفزيونية أردنية ردا على سؤال حول مجلس النواب قال أبو فيصل ( نحن ديكور مجرد ديكور وما دام  الانتخاب فرديا فلن تقوم قائمة للعمل النيابي في الأردن احنا مجرد ديكور ) وحين تساءل المذيع : أليس مصطلح ديكور قاسيا  رد ابو فيصل : لا بل( مصطلح لطيف لو بدي أستعمل مصطلح قاسي بزعلوا علي كل الدنيا).

هذا ما يقوله رجل قانون نائب لأكثر من ثلاثين عاما ووزير تقلد ثلاث وزارات في اوقات متفاوته.

انه يقول صوابا فنظام الانتخاب الفردي  ينتج في 90 ٪ نواب حكومة ونواب خدمات أقرب إلى العمل البلدي منهم إلى العمل النيابي التشريعي،، وينتج نوابا يتقربون إلى الحكومات حتى لو كانت معتلة سقيمة فاسدة.. يتسابقون إلى الاستعراض والدعاية ومنهم من لا يعمل عمل خير الا بث عنه خبرا في وسائل الإعلام.

مجلس النواب ديكور هذه تجربة وخبرة نائب مخضرم ورجل درس القانون الدستوري،  الأحزاب السياسية ديكور بالتبعية، فنظام الانتخاب هو الذي يحدد شكل ومضمون مجلس النواب ووجود او تلاشي  وضعف الأحزاب السياسية .

ان الدعوة إلى انتخاب مجلس نواب قوي بتوجيه النصح إلى الناخبين عبث سياسي وضحك على الذقون، وما الأبقاء على نظام الانتخابات الفردي إلا خطة لإنتاج مجلس نواب ضعيف وأحزاب أضعف وتقسيم الكتل المجتمعية والعشائرية والنتيجة هيمنة السلطة التنفيذية وقتل اي فرصة حقيقية للإصلاح والتنمية  السياسية التى  لا تقوم إلا باحزاب سياسية تتداول السلطة ولا مكان فيها  للعمل الفردي  .

نحن نضع رؤوسنا في الرمال حين نتحدث عن الاستقرار والإنجاز والإصلاح في غياب مؤسسات دستورية قوية، التشريع والتنفيذ والقضاء،  فلا يقوم ( القدر) بكسر الدال إلا على ثلاث ولن يصلح أي منها إلا بصلاح وقوة الثاني والثالث 
قوى الفساد والأثراء غير المشروع  وحدها المستفيد من وجود مجلس نواب فردي ضعيف واستعراضي خدماتي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :