facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





“MY Rhosus“ و الحدث اللبناني المرعب


د.حسام العتوم
08-08-2020 02:58 PM

بيروت عروس البحر , و لبنانها سويسرا العرب , هكذا هو انطباعي السابق. وسبق لي ان زرتها عام 2010 بدعوة من مؤتمر للصليب الاحمر , و تجولت في عاصمتها الجميلة , و تحديدا في سوليديرها ,فماذا اصابهما ؟ وكيف ؟ دعونا نتأمل , ونبحر في مأساتها الدموية الاخيرة التي وقعت يوم الثلاثاء المنصرم بتاريخ 4 اغسطس الحالي من هذا العام 2020 . وبداية ادعو هنا لكي نبعد تاريخ الحدث الكارثي الاخير عن سياسات لبنان التي تتموج عبر احزابها , و طوائفها . و مأساة الامس لاعلاقة لها بطبيعة الحال بالسياسة بقدر ما لها علاقة مباشرة بمسار الدولة اللبنانية الاداري , و اقتصادها , و نظامها الجمركي , و الرقابة على عليهما وعلى المال العام , وهما المحتاجان لاعادة الهيكلة , و لمواصلة البناء التنموي الشامل خدمة للبنان الثقافة و الحضارة , و التاريخ , و الجمال . ومما لا شك فيه في المقابل , فأن لغياب وحدة العرب الحقيقية تأثير سلبي على كل ما يجري وسطنا نحن العرب . ولاعلاقة لاسرائيل المحتلة لمزارع و تلال شبعا, و للجولان – الهضبة السورية , و لفلسطين بالحدث اللبناني الاخير بكل تأكيد .

وقصة الانفجارين المرعبين في ميناء بيروت ارتبطت بسفينة " روسوس" التجارية التي امتلكها الى جانب اسطول بحري من السفن رجل الاعمال الروسي الشاب حامل جواز السفر القبرصي و المقيم في قبرص ايقور غريتشوشكين تاجر نيترات الامونيوم , و الحديد , وهو الذي سجلها في جزر مارشال في المحيط الهادي , و ابحر بها من جورجيا ( باتومي) بأتجاه موزمبيق , وعاصمتها مابوتو في جنوب شرق افريقيا . و قدمت ( روسوس ) و حمولتها من الامونيوم وبحجم 2750 طنا الى ميناء بيروت عام 2013 بهدف تحميل مادة الحديد الثقيلة ايضا . ,وعلى ذمة قناة RT التلفزيونية , ومجلة ترسانة الوطن , وكامسامولسكايا برافدا بتاريخ 7 اغسطس 2020 , فأن الخبير الروسي فيكتور موراخوفسكي اعرب عن اعتقاده بأن مادة الامونيوم سرقت و بكميات كبيرة منها في مخزنها اللبناني , و الا لمسحت بيروت عن الخارطة . وحسب قول لقائد السفينة بوريس بروكشيف فأنه تم التخلي عن السفينة في تركيا لاسباب مالية , و تم البحث عن طاقم اخر لقيادتها الى الامام الى موزمبيق بقيادة بوريس نفسه , و في منتصف الطريق تقرر العروج على بيروت لتحميل صفقة حديد اضافية , وهو الامر الذي تسبب في غرق السفينة بالتدريج فيما بعد,و اصطدمت ومن عليها بحواجز قانونية لبنانية بسبب الديون المستحقة عليها . و احتجزت السفينة 11 شهرا مع طاقمها , ثم تم الافراج عن طاقمها لعدم علاقتهم بالمشكلة المادية التي تسببها مالكها الروسي- القبرصي . و بعد ذلك تم افراغ شحنتها من الامونيوم في العنبر رقم 12 المخصص للبضائع العالقة بميناء بيروت . وتم الكشف عن مادة الامونيوم الخطيرة القابلة للانفجار و التي تشبه مادة ال( تي . ان . تي ) من قبل خبراء لبنانيين قبل نصف عام , و تركت السفينة تغرق في البحر . ولم يتم اتخاذ اي اجراء وقائي خاص بالسلامة العامة . و حديث اعلامي عن تزامن وجود اعمال انشاءات مجاوره ساعدت في احداث الانفجار الى جانب اشعة الشمس الشديدة .
و سفينة " روسوس " هذه تشبه قصة سفينة تيتانيك عام 1912 , التي غرقت في المحيط الاطلسي و هي في طريقها الى نيويورك مع فارق المأساة التي خلفتها روسوس ببيروت و عموم لبنان , , واكثر من 150 شهيد , و حوالي 5000 جريج , الى جانب خسارة مادية مليارية كبيرة , و ثقيلة على الاقتصاد اللبناني الذي يعاني اصلا من المديونية و الترهل , حيث بلغ الدين العام الخارجي نهاية 2019 ( 91) مليار دولار. , وتوقع تراجع ايرادات ميناء بيروت الى اقل من 200 مليون دولار حتى نهاية هذا العام 2020 . و غضب في الشارع اللبناني بعد حادثة التفجير في مكانين متقاربين , و مظاهرات, و اتهامات للحكومة بالفساد , و تحميلها مسؤولية التقاعس , و عدم المساءلة في الوقت المناسب , و هتاف للشارع اللبناني يختزل ما يجري في لبنان " كلن يعني كلن " , بمعنى دعوة النخبة السياسية الحالية الحاكمة للرحيل . وهنا شخصيا ادعو الشارع اللبناني لضبط النفس , و لتقديم مصلحة لبنان العليا على كل الهتافات و الشعارات , في وقت يشهد فيه لبنان في ازمة خانقة .
جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين " حفظه الله " كان في صدارة زعماء العرب بأسم الاردن في تعزية الرئيس اللبناني العماد ميشال عون , و مد يد العون للبنان عبر ارسال طائرتين عسكريتين طبيتين على عجالة بهدف فتح مستشفى عسكري طبي هناك في بيروت لمساعدة الاشقاء اللبنانيين . وحملة تبرعات بالدم للبنان من قطاع غزة , ,و اتصال هاتفي اجراه الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع نظيره اللبناني العماد عون لتعزيته بحادث الانفجار في بيروت ,ومستشفى ميداني قطري و تعزية من امير قطر . و مساعدة طبية للبنان من مركز الملك سلمان في السعودية , و حملة تبرع بالدم من مركز الامل للبنان . و رسميا في الرياض لازال موضوع الصحافة اللبنانية الحرة و قضية الصحفي الخاشقجي عالقا في الذهن رغم الاعتذار اللبناني الرسمي , وهو الملاحظ . واعلان رسمي ايراني من قبل وزير خارجيتها جواد ظريف لمساعدة لبنان بعد حادثته المؤسفة , واتهام غير رسمي ايراني لامريكا و اسرائيل بحادثة بيروت غير مقنع . ووجهت روسيا ايضا خمسة طائرات طبية عسكرية الى بيروت , وقدم الرئيس بوتين تعازيه للرئيس اللبناني عون بالحادثة حسب وكالة الانباء المصرية ( أ . ش. أ ) و شبكة RT المتلفزة , وهو موقف روسي مشكور و مقدر . ووصل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى بيروت , و الى مكان الحدث و خاطب الشعب اللبناني واعدا بمساعدتهم مباشرة و بقوة و انقاذ اقتصاد بلادهم الذي يمر في ظروف صعبة . و قوبل ماكرون
بهتاف " تحيا فرنسا " , و بالفرنسية مباشرة . وهو من وجهة نظري لايعني عودة الانتداب الفرنسي الى لبنان مجددا كما اشيع , وهو الذي تخلصت منه لبنان عام 1946 بحصولها على الاستقلال , بينما عنى الترحيب بالرئيس الفرنسي صديق لبنان الذي قدم الى بيروت لمساعدتهم . واضاءة للاهرامات المصرية بعلم لبنان تضامنا مع لبنان المنكوب . و مسألة اضاءة بلدية تل ابيب بلون العلم اللبناني حسب ما جاء في الاعلام , ومنه شبكة RT لايعني تشفي اسرائيل على حادثة الانفجارين المأساويين , وانا هنا لا ادافع عن اسرائيل لا سمح الله , وانما هو نوع من التعاطف مع صدى الحادثة المرعبة , وان كان الشعب اللبناني لا يقبل اي تعاطف اسرائيلي معها بكل تأكيد , و عرض اسرائيلي لنقل جرحى قوات الامم المتحدة ( اليونيفيل) في بيروت الى داخل اسرائيل . و شخصيا احترم خيار الشعب اللبناني في تقرير مصيره الوطني , و احترم مشاعره الوطنية الرافضة لاسرائيل ايضا . ولا زالت اراضي لبنانية واقعة تحت الاحتلال الاسرائيلي مثل مزارع و تلال شبعا , و اسرائيل مطالبة بالخروج منها , و بأنهاء احتلالها لاراضي العرب كافة التي احتلتها عام 1967 , انسجاما مع قراري الامم المتحدة , ومجلس الامن , ومنها 242 , و 338 .
وشخصيا اشكك بشدة بعلاقة حزب الله بحادثة انفجار بيروت قبل ايام لقناعتي الاكيدة بأن ما حدث ليس هدفا للحزب المتمرس في حالة دفاع و مراقبة مع اسرائيل منذ عام 2006 . و يوجد في المقابل من يؤشر على الحزب , و يوجه له اتهاما مباشرا مثل الكاتب محمود ابو طالب من صحيفة عكاظ السعودية لمعلومات سابقة لديه في قبرص ارتبط فيها اسم الحزب بمادة الامونيوم الخطيرة . وبادر الرئيس السوري بشار الاسد في ارسال برقية تعزية للرئيس اللبناني عون بالحادثة , ولم يعد مقبولا من اية جهة ربط حادث بيروت بالماضي السوري في لبنان , و التاريخ قادر على طي الصفحات و القدوم بالجديد . و الرئيس التركي رجب طيب اوردوغان اجرى اتصالا هاتفيا مع الرئيس اللبناني عون معزيا و معربا عن استعداد بلاده لتقديم العون للبنان المنكوب . وهنا يصعب الربط من جديد بين التدخل التركي في شؤون العرب في سورية مثلا وبين حادثة بيروت , وفي السياسة لايوجد ميدان واحد او اتجاه واحد . الرئيس الامريكي دونالد ترمب شكك بهدف الانفجار في بيروت , ووعد بتقديم العون للبنان في ازمته . و المعروف ان بلاده امريكا تمتلك واحدة من اقوى الاجهزة اللوجستية في العالم , , و المعروفة بأسم ال (CIA ) . وثمة فرق بين العبث الامريكي بشؤون العرب بطبيعة الحال , وما بين حادثة بيروت و لا علاقة ارتباط اكيد . , و بالمناسبة حادثة بيروت ليست الاولى في تاريخ العالم ,فلقد سبقتها احدثا مماثلة في المانيا , وفرنسا , و امريكا , و اوكلاهوما ,و تولوز ,و كويا الشمالية , و تكساس , و الصين .
وفي مثل هكذا حادثة دموية , و بكامل طابعها الانساني , وعدم الارتباط بالسياسة و تقلباتها , فأن الشعور القومي العربي يتطلب توحيد الخطاب العربي , و التأسيس لصندوق دائم على شكل مؤسسة تعمل بقانون لتقديم العون المالي و غيره لمعالجة الازمات و الاحداث الطارئة . و لتقديم المساعدة المالية للدول العربية التي تعاني من ضائقة اقتصادية خانقة و تراكمات . ومال العرب الاصل ان يوجه لخدمة العرب و قضاياهم الشائكة المتعددة اولا و اخيرا . وأن اوان ان نبعد الاستعمار الاجنبي عنا نحن العرب , المباشر منه وغير المباشر , ولكي نخلص منطقتنا من كافة انواع الاحتلالات مثل الاسرائيلي , و الاختراقات كذلك مثل الهلال الشيعي . و لنعود لوحدتنا العربية التي دعانا لها شريف العرب و ملكهم الحسين بين علي طيب الله ثراه عبر ثورته العربية الكبرى المجيدة التي انطلقت من مشارف مكة عام 1916 . ومثلنا الشعبي الاردني العربي يقول " ماحك جلدك مثل ظفرك " , و " مابحرث الارض غير عجولها " , و للكلام بقية .. .









  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :