facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





البعد السياسي للقاح كورونا الروسي


د.حسام العتوم
22-08-2020 02:43 PM

نعم سيصبح اللقاح الروسي ضد فايروس ( سارس كوف2 - Vaccine ) المسبب لمرض COVID 19 حقيقة بداية العام المقبل 2021 , بعد ان اجتاز كل الاختبارات المخبرية حسب تصريح رسمي لوزارة الصحة الروسية, ودخل المرحلة المختبرية الثالثة الاخيرة . و بعد الاعلان عن انفراد ظهوره العالمي من قبل رئيس الفيدرالية الروسية فلاديمير بوتين بنفسه بتاريخ 11 اغسطس الجاري من هذا العام 2020 , وبعد اعلانه بتجريب اللقاح على احدى ابنتيه بسلامة و نجاح . ولا مجال للتشكيك بالاختراع العلمي الطبي الروسي المواجه لكورونا اعلاميا بعد اليوم وان كانت الصين قد اعلنت عن لقاح طبي في مجال مكافحة جائحة كورونا في المقابل . وما يميز الانتاج الطبي الروسي الهام جدا هذا هو انه الفريد عالميا بقوة فاعليته ,ومن حيث سلامة تبعات تناوله , بينما هي انتاجات العالم وحتى الساعة لم ترتقي لمستواه . وفي هذا الامر ليس دعاية بكل تأكيد , بل واقع و حقيقة خادمة للبشرية كلها , وليس للقطب الروسي العملاق فقط , الذي يتربع على سدس العالم ( اي اكثر من 17 مليون كيلومتر مربع ) ,بينما حجمه الديموغرافي متواضع حيث يتراوح بين ( 145 و 150 ) مليون نسمة حسب احصاءات عام 2020 الحالي .
و بالمناسبة لم تصاب روسيا بجائحة كورونا اولا ,فلقد سبقتها الصين , و اوروبا , و امريكا . و رغم ان فايروس كورونا بدأ وقتها بتسجيل ارقام تصاعدية تدريجية الا انها بادرت بتقديم العون الطبي المواجه لكورونا للولايات المتحدة الامريكية بواسطة اضخم طائراتها , و لايطاليا عبر طائرات عسكرية طبية , و لغيرهما من دول الغرب الامريكي , وتقبل مساعدات طبية مثلها من امريكا بالذات, بينما هي تبعات الحرب الباردة التي انطلقت مع نهايات الحرب العالمية الثانية 1945 من جهة و طرف امريكا ,و حلفها العسكري الناتو لازالت مستمرة حتى يومنا هذا . و لازالت موجات الفوبيا الروسية ( Russophobia ( , السياسية , و الاعلامية , و الاقتصادية مستمرة ايضا .
اخر المعلومات تشير الى تسجيل روسيا ل937 الف حالة كورونا موزعة على عدد السكان و المساحة الجغرافية سابقة الذكر , و تسجيل 749 الف حالة شفاء من كورونا , بينما بلغت حالات الوفيات الروسية جراء كورونا حوالي 15,989 الف حالة . وقابل الرقم الروسي الكوروني ان صح التعبير وجود 22 مليون حالة كورونا في العالم , و 14 مليون حالة شفاء , و 777 الف حالة وفيات . و ستبقى روسيا و كل دول العالم بأنتظار اللقاح الروسي الفريد عالميا , و اي لقاح عالمي اخر يتصف بالفاعلية effective , و بعدم الضرر harmless , وفي نهاية المطاف العالم بيتنا جميعا , ومصير البشرية و احد . وكل امنيات الخير و السلامة لجميع سكان الكوكب .
ومن المهم ذكره هنا بأن دولة بحجم قطب جغرافي , و اقتصادي , و سياسي , و اعلامي مثل روسيا واجه في عمق التاريخ المعاصر تحديات عملاقة مثل التحول من القيصيرية الى البناء السوفييتي , و الغزوين الفرنسي ( نابليون بونابارت 1812 , و الالماني النازي بقيادة اودولف هتلر 1941 -1945 ,وفاتورة من الشهداء الروس و السوفييت تقارب ال 27 مليون شهيد , و عبور مجاعة الثلاثينيات و الاربعينيات , و الانشطار الروسي عن السوفييت 1991 , والصدام مع جورجيا عام 2008 بسبب نزاع على اوسيتيا الجنوبية و ابخازيا , و اصطدام مع اوكرانيا سببه انقلاب كييف بزعامة بيترو باراشينكا , و التيار البنديري المتطرف , و توسع الصدام بين الغرب و الشرق الاوكراني , ومع روسيا . و اظطرار روسيا لاعادة اقليم القرم عام 2014 الى بيته الروسي , وبسبب امتلاكه لاسطول روسي نووي استراتيجي يسمى بالاسود يصعب العبث بموقعه وسط البحر الاسود . و مماحكات لحلف الناتو الغربي الامريكي للحدود الشرقية الروسية , و خروج امريكي من معاهدة الصواريخ متوسطة المدى . و حرب روسية على الارهاب في سوريا , وتفكيك روسي - امريكي مشترك لترسانة الجيش السوري الكيماوية عام 2014 , و اتهامات ضدها تشكك في تطاولها على حياة بسطاء الناس في سوريا تحسب في اطار اخطاء الحرب كما كل الحروب التي اشتعلت في تاريخ العالم , وعلى الفوبيا الروسية عام 2015 و بعد ذلك حتى يومنا هذا . و هو الامر الذي لا تتفق معه دمشق الداعية رسميا لروسيا لمعاونتها على الارهاب . وتفهم روسي لاحق لاهمية دور المعارضة السورية في صنع القرار السوري الوطني عبر الحوار, و صياغة دستور جديد . و تطورات على شكل مظاهرات و انفلات امني يشهدها ميدان بيلاروسيا السياسي الان في شهر اغسطس من هذا العام 2020, بعد ظهور نتيجة الانتخابات الرئاسية لصالح رئيسها الحالي الكسندر لوكاشينكا و لجولة انتخابية سادسة على التوالي , و بنسبة مئوية مقدارها 23 ,80% من اصوات الناخبين البيلاروس . ودستور بيلاروسي يسمح بجولات رئاسية متتالية . و شكوك بيلاروسية رسمية سابقة بسبب ظهور قوة من شركة ( فاغنر ) الامنية الروسية الخاصة قرب العاصمة مينسك قبيل انعقاد صناديق الاقتراع بتاريخ 9 اغسطس الجاري دحضتها موسكو ,واتصالات رسمية رفيعة المستوى حديثة بين الرئيسين البيلاروسي لوكاشينكا و الروسي بوتين لضبط الفوضى الامنية التي اعقبت نتيجة الانتخابات الرئاسية البيلاروسية الاخيرة , وتخوف من تغلغل اصابع خفية خارجية .
وسلة هموم روسيا , ومنها السوفيتية كبيرة يصعب عدم ملاحظتها , بينما هي الان تبحث لنفسها ولكل العالم عن لقاح جديد يقترب من ان يكون بين ايديها و فوق الطاولة , و هو الذي اطلق عليه الرئيس الروسي بوتين اسم ( SPUTNIK v ) , اي سبوتنيك 5 ,تكريما لتاريخ روسيا زعيمة الاتحاد السوفييتي التي سجلت عام 1957 اختراقا , هو الاول من نوعه عالميا للغلاف الجوي السميك , و الذي صممه سيرجي كورلوف , و ارسل بعد ذلك للتجريب الكلبة ( لايكا ) للفضاء وقتها . وسبق لروسيا السوفيتية ان واجهت صدمة انسحاب الولايات المتحدة الامريكية من معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى عام 1987 , و انسحاب امريكا من معاهدة الصواريخ الباليستية متوسطة و قصيرة المدى عام 2019 . ومواقف روسية سابقة صلبة من الاتفاقية النووية الايرانية الدولية (5+1 ) التي انسحبت امريكا منها , واسنادها لحفظ الامن العالمي, وضبط روسي لازمة كوريا الشمالية النووية مع امريكا عام 2017 . واعلان روسي وجه لليابان بشأن جزر الكوريل عام 2019 و وقاده سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي بأسم الرئيس بوتين بشأن الخلاف الجاري على جزر اليابان المختلف على سيادتها بين اليابان و روسيا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية , مفاده الاعتراف الياباني بسيادة روسيا على الجزر المحتلة سوفييتيا مقابل سلام دائم و توقيع اتفاقية السلام المعلقة منذ العهد السوفييتي عام 1956 .
ما كنت راغبا بقوله هنا , و بعد كل ماذكرت من احداث و معلومات تاريخية معاصرة سابقة , هو ان الفيدرالية الروسية , و التي هي من اكثر اقطاب و دول العالم تمسكا بالقانون الدولي عبر مجلس الامن , و الامم المتحدة , و المحكمة الدولية , وبعد جهدها العلمي الطبي الاخير و الحديث في مجال مكافحة جائحة كورونا التي اصابتها و لازالت تصيبها كما دول العالم ,لازالت تواجه الفوبيا الروسية المبرمجة عبر اشاعات اعلامية و اقتصادية ,و التي هي من تبعات الحرب الباردة بكل تأكيد . و الاهم هنا هو ان نخرج معا بنتيجة واحدة وهي , كيف بأمكاننا ان نصدق الاشاعات الاعلامية التي تنطلق هنا و هناك , و بين فترة زمنية و اخرى بوجه روسيا جراء موقفها الواضح في سوريا , وفي غير مكان على خارطة العالم , و هي بنفس الوقت تخترع مضادا حيويا واقيا من فايروس كورونا الخطير على البشرية , وتعمل خادمة لها ؟ دعونا نتأمل ؟!








  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :