facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سعد جابر وكلمة حق


د. موفق العجلوني
31-08-2020 09:47 AM

الى سعد جابر الطبيب الانسان صاحب الخلق الكبير طبيب القلوب المتعبة وزملائه الكرام عائلة خلية الازمة. لقد قمت بمهمتكم خير قيام ولم تتوانوا قيد أنملة عن القيام بواجباتكم النبيلة. في الوقت الذي عجزت دول عظمى عن السيطرة على جائحة كورونا، فقد كنتم الأوائل في العالم في وضع حد لانتشار هذا الفايروس الشرس. تجاهلتم كل أصوات النشاز، ولم تزدكم هذه الأصوات الا عزيمة وتصميماً وتضحية ومواصلة الليل بالنهار لوضع حد لانتشار هذا الفايروس اللعين.

لم تكونوا لوحدكم باتخاذ القرارات التي تنعكس على الوضع الوبائي والاجتماعي والاقتصادي كما اتهمكم البعض، بل كانت ولا زالت اجتماعات ولقاءات ومشاورات وإجازات وتنسيق على مستوى الوطن وخارج الوطن ومع منظمة الصحة العالمية ومع الدول الشقيقة والصديقة بهدف مواجهة هذه الجائحة بكل الوسائل العلمية والطبية وبأحدث ما توصل اليه العلم والبحث العلمي والتحري في هذا المجال.

جائحة غريبة لم يعهدها العالم من قبل، وقد وقعت دول عظمى في العديد من الأخطاء والمطبات، وبالتالي الأردن بإنجازاته التي حققها بفضل جهود النشامى والنشميات أبناء الوطن الغالي وبتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله ومتابعات سمو ولي العهد الأمير الحسين حفظه الله، استطاع الأردن ان يحقق انجازا متقدما على الدول العظمي في مواجهة جائحة كورونا.

لا شك هنالك اخطاء حصلت على الحدود الاردنية، وهذا امر ممكن وحصل في دول أخرى عديدة تفوق امكانياتها إمكانات الأردن. لا يتحمل نتيجتها وزير الصحة او خلية الازمة، هنالك العديد من المعطيات التي أدت الى اختراق فايروس كورونا حدودنا خارجة عن مسؤولية خلية الازمة، وكانت درساً للجميع للوقوف صفاً واحداً في مواجهة هذا الفايروس. المهمة صعبة وتحتاج الى تكافل كافة الجهود على مستوى الوطن والوعي الكامل لدى الجميع ومن قبل الدولة بكافة أجهزتها، لا ان نحمل وزير الصحة او أي فرد من افراد خلية الازمة عودة انتشار الفايروس في بعض المناطق.

عشت تجربة مريرة لأشهر خارج الأردن وفي أحد أكبر الدول المتقدمة في العالم. وما انجزه الأردن في مواجهة كورونا يفوق بكثير ما أنجزته تلك الدولة والدول الأخرى.

علينا ان نقف صفاً واحدا خلف اجهزة الدولة وخاصة وزرارة الصحة وخلية الازمة الذين يواصلون الليل بالنهار من اجل السهر على صحة الوطن والمواطن.

فإلى معالي وزير الصحة الدكتور سعد جابر ولكافة الأجهزة الطبية في وزارة الصحة وقواتنا المسلحة وكافة الأجهزة العسكرية والمدنية كل الشكر والتقدير والعرفان على جهودهم المضنية والحثيثة في مواجهة هذا الوباء.

فكل أولئك الذين ينظرون الى معالي وزير الصحة وخلية الازمة بمنظار السلب والنعت والتجريح أوجه لهم رسالة عتاب من القلب: ما هكذا تورد الإبل، ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله، (ومن تحت العصى ليس كمن يقوم بتعدادها) ومن يقوم بعملية قلب مفتوح ليس كم يشاهد فلماً بوليسياً. علينا ان نكون منصفين بحق هؤلاء جنود الوطن من مدنيين وعسكريين وان نقدم لهم الشكر والتقدير وان نشحذ من هممهم وعزيمتهم، لا ان نلصق بهم كلمات جارحة بعيدة عن شهامة وخلق الأردنيين.

نقتدي بجلالة الملك حفظه الله ونسير على نهجه ونقول لهم كما قال جلالة الملك: الله يعطيكم العافية رفعتم رؤوسنا.

حمى الله الأردن وبوركت ايدي النشامى والنشميات في وزارة الصحة وفي أجهزتنا العسكرية والمدنية وكافة الرابضين على ارض الوطن في مكافحة جائحة كورونا.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :