facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هاتف في معدة مصري منذ 7 أشهر


23-09-2020 12:22 PM

عمون - شهد مستشفى بنها الجامعي في مصر، واقعة غريبة إذ كشفت الأشعة، عن وجود هاتف محمول داخل معدة مريض، بعد مرور 7 أشهر على بلعه.

وقال الدكتور محمد الجزار، استشاري أورام الصدر وأستاذ جراحة القلب والصدر والمناظير بكلية الطب جامعة بنها، إنه تم استقبال المريض يوم أمس الثلاثاء ويدعى "ح ر" 28 عاما، من مدينة كفر شكر بالقليوبية، وأكد المريض أنه بلع الهاتف منذ 7 شهور على سبيل المداعبة مع أصدقائه دون أن يعلم أي فرد من أبناء أسرته، موضحا أنه بسؤاله عن سكوته طوال هذه الفترة، أكد أنه كان يظن أن التليفون سيخرج بمجرد حدوث استرجاع بالمعدة مرة أخرى، إلا أن هذا لم يحدث حتى الآن.

وأبدى الدكتور محمد حشيش، أخصائي باطنة، اندهاشه من قدرة المريض على ابتلاع شيء بحجم الهاتف المحمول، مؤكدا على أن الهاتف لابد أن يكون حجمه صغيرا حتى يتمكن من الوصول إلى معدته بتلك الطريقة دون أن يتسبب في انسداد معوي: "ربنا نجاه إنه محصلوش أي أضرار خلال تلك المدة"، بحسب حديثه لـ"الوطن".

وأضاف: "طبيعي أن يتعارض الهاتف المحمول مع هضم الطعام في البداية ولكن مع مرور الوقت يحدث له تليف، بمعنى أنه يستقر في منطقة معينة داخل المعدة بسبب ثقل وزنه".

وعن إمكانية تسبب الهاتف في تسمم، رد أخصائي الباطنة قائلا: "يحدث ذلك في حالة إفراز المعدن الخاص بالهاتف أي مواد سامة خلال تواجده في المعدة، لكن أي أمر دون ذلك لا يؤثر عليه، وهذا سبب تواجده طوال الـ7 شهور دون حدوث أضرار كبيرة".

واستطرد الطبيب حديثه: "فيه مرض أصبح منتشر مؤخرا اسم البيكا، وأصبح عدد كبير من الأشخاص يحبون بلع أجسام وأشياء غريبة" مشيرًا إلى أن النساء الحوامل هم الأكثر إصابة به لأنه يشبه ما يطلق عليه "الوحم".

جدير بالذكر، أن المريض تم تحويله لقسم الجراحة العامة بالمستشفى، ويتم إعداده حاليا ووضعه بقائمة الجراحات تمهيدا لإجراء الجراحة سريعا والتعرف على نوع الهاتف وكيفية بلعه من قبل.

البيان




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :