facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نتائج امتحان اعضاء مجلس الوزراء


د. موفق العجلوني
10-10-2020 06:12 PM

تشير العديد من الدراسات الى أن من أهم الصفات الواجب توفرها في رئيس الوزراء – أي رئيس وزراء - أن يحافظ على مصداقية أخلاقية معينة قابلة للتطبيق. لأن من لا يلتزم بمعايير أخلاقية معينة، لا يمكنه أن يطلب من وزرائه الالتزام بها، بحيث يكون له القدرة على تحمل النقد، لأنه لا يمكن لرئيس وزراء في موقع هرم المسؤولية ان لا يتحمل استماع نصيحة أو تصحيح خطأ وأن يكون في موقع رئيس الوزراء او الوزير الأول كما يقال.

وكذلك القدرة على التخطيط ورسم الاستراتيجيات، وأن يفكر أكثر وأعمق وبشكل مبتكر. وبالتالي رئيس الوزراء هو من يوزع الأدوار ويضع التكتيك ويحدد الأهداف لمجلس الوزراء.

ومن أبرز مواصفات رئيس وزراءنا الجديد الدكتور بشر الخصاونة:

* الجرأة على اتخاذ القرارات الصعبة: هنا لابد من السرعة والوضوح في حسم الأمور، وإلا سيصبح إيقاع مجلس الوزراء ايقاعاً بطيئا، وبالتالي يثير العديد من التساؤلات على مستوى العامة. وخاصة ونحن نمر في ظروف وتحيات صعبة داخلياً وخارجياً.

* مستمع جيد: فالرئيس الناجح، يعرف من أين يأخذ المشورة ويستمع للوزراء، كل في مجال اختصاصه.

* لا يغيب الجانب الإنساني: فهو يرى في وزرائه مجموعة من الكفاءات المتخصصة تؤدي عملها، وبنفس الوقت يراعي الظروف الشخصية لكل واحد منهم.

* العفوية وعدم التصنع.

* التمتع بموهبة التنظيم.

* عدم الخوف من ارتكاب بعض الأخطاء: فقط من يعمل يمكن أن يرتكب أخطاء. أما من لا يعمل أبدا فلن يضطر لارتكاب أي خطأ.

* مستعدا دائماً لتقبل أخطاء الوزراء: كل رئيس وزراء يجب أن يكون سعيدا عندما يكون عنده وزراء قادرين على تحمل المسؤولية وارتكاب بعض الأخطاء أحيانا ومعالجتها، دون تكرارها.

وبالتالي لكي يكون رئيس الوزراء ناجحاً بكل ما للكلمة من معنى لا بد ان يتمتع الوزراء ببعض الصفات، لان منصب الوزير ليس من المناصب التي يجري عليها مبدأ المحاولة والخطأ أو التجريب بحيث يكون الاختيار موضوعياً. ومن هذه الصفات والمعايير التي ينبغي ان يستند اليها رئيس الوزراء في اختيار وزرائه:

* الكفاءة، بمعنى ان تكون المهنية في أعلى مستوياتها، وان يكون الوزير متخصصا ومشهودا له بالكفاءة من قبل المجتمع في مجال تخصصه.

* أن يكون وطنيا، بمعني ان يكون متمتعا بالولاء والانتماء لبلده وقيادته، ليست لديه أي توجهات تحسب عليه، وتضعه في فئة ضد فئة.

* أن يكون متمرساً في العمل العام، بمعنى ان لديه رصيد عند المواطنين، وقدَّم خدمات وعلى استعداد لأن يقدم خدمات دون انتظار لعائد من أحد.

* أن يكون ذا حس سياسي، بحيث يكون واجهة بلده في الملتقيات السياسية الدولية.

* أن يتمتع بقدر عال من المهارات الاجتماعية، وأساليب التعامل مع الآخرين وقادر على كسب ثقة الرئيس وزملائه الوزراء والوزارة التي يرأسها.

* أن يتمتع بشخصية راقية، بعيداً عن القلق والعصبية وقادر على اتخاذ القرارات الحاسمة في الأوقات التي تتطلب منه ذلك.

* ان لا يكون محسوبا على حزب سياسي حتى لا يتعدى على الآخرين انطلاقا من انتماءاته الحزبية التي تفسد عمله وتقلل من قدرته على التفاعل مع الآخرين.

* أن يكون واسع الثقافة ومتابع لمجريات الاحداث على المستوى المحلي والخارجي.

* أن يكون مرنا بعيدا كل البعد عن التصلب والبيروقراطية والتشنج الوظيفي.

* ان يكون صاحب شخصية كرزامتيه، ولديه قدرة فائقة على حل المشكلات واتخاذ القرارات بحكمة وعقلانية.

* أن يكون مكتفياً ذاتياً عزيز النفس حتى لا يطمع في الوظيفة، ويتكسب من ورائها.

* أن يتمتع بالمثابرة، والصبر، والحلم، حتى يتمكن من حل المشكلات التي تواجه وزارته وموظفيه.

* أن يكون ملما بمهام وزارته وله خبرة سابقة ومعرفة ودراية في العمل فيها.

* أن يتمتع بالوقار والهيبة واحترام الجميع حتى يكون وزيراً ناجحا.

* أن تكون لديه القدرة على التواصل الجيد ولديه القدرة على الخطابة ومتمرس في مهارات الاتيكيت والبروتوكول والعلاقات العامة.

وبالتالي إذا تم اختيار الوزراء بموجب هذه الصفات والتي هي متطلبات أساسية لتولي منصب الوزير، والتقت هذه الصفات مع الصفات التي تتوفر في رئيس الوزراء، والتي ذكرتها انفاً ...!!! ستكون هنالك بشائر خير تنعكس بأثر إيجابي سواء على المستوى الشعبي او مستوى القيادة، او على مستوى التنمية الشاملة سياسياً واقتصادياً واجتماعيا وصحياً وعلى كافة المستويات. ويستطيع الرئيس ... ومجلس الوزراء ان يأخذوا المملكة الى معارج التقدم والرقي ويكونوا محل ثقة وطموح القيادة وكافة افراد الشعب الأردني.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :