facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مجلس النواب الاردني والدبلوماسية البرلمانية


د. موفق العجلوني
22-12-2020 11:09 PM

الدبلوماسية بشكل عام و حسب الخبراء في العلاقات الدولية هي إدارة العلاقات الدولية عن طريق المفاوضات او طريقة معالجة وإدارة هذه العلاقات بواسطة السفراء والممثلين الدبلوماسيين فهي عمل وفن الدبلوماسيين . و هي عملية سياسية تستخدمها الدولة في تنفيذ سياستها الخارجية في تعاملها مع الدول والأشخاص الدوليين الآخرين وإدارة علاقاتها الرسمية بعضها مع بعض ضمن النظام الدولي و خاصة اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية 1961. و الدبلوماسية هي عبارة عن دراسة عميقة للعلاقات القائمة بين الدول ومصالحها المتبادلة ومنطوق تواريخها ومواثيق معاهدتها من الوثائق الدولية، في الماضي والحاضر وهي فن لأنه يرتكز على مواهب خاصة عمادها اللباقة والفراسة وقوة الملاحظة.

الا ان الدبلوماسية اصبحت اداة من ادوات العلاقات العامة على كافة المستويات العامة و الخاصة , و اصبح هذا المفهوم جزء من المعاملات اليومية و العلاقات العامة بين المؤسسات بمختلف اشكالها و مهامها سواء كانت على المستوى الوطني اوالدولي .

و من خلال تجربتي المتواضعة في العمل البرلماني و اطلاعي على عمل المجالس التشريعية و مهنتي الدبلوماسية المسلكية , فقد شهدت مجالس النواب نشاطاً ملموساً في تدبير الشأن الدولي و تطوره في الاونة الاخيرة من هذا القرن , حيث اصبح العالم امام نوع جديد من الدبلوماسية يعرف بالدبلوماسية البرلمانية " Parliamentary Diplomacy" نتيجة لزيادة الاعتماد المتبادل بين الامم والشعوب في مختلف المجالات الانسانية , و تضاعف التحديات التي باتت تواجه البشرية في هذا الوقت بالذات .
و بالتالي تتخذ الدبلوماسية البرلمانية شكلين أساسيين من الدبلوماسية :

يتمثل الشكل الاول في دبلوماسية برلمانية ثنائية وتتجسد في تبادل الزيارات والبعثات الثنائية بين مختلف برلمانات العالم التي لا تقتصر مهمتها على لقاء البرلمانيين بل تلتقي أيضا مع المسؤولين الحكوميين وروساء الدول وأحيانا مع الفاعلين المدنيين.

اما الشكل الثاني في الدبلوماسية البرلمانية فيأخذ طابع الدبلوماسية البرلمانية الجماعية , و هذا الشكل يمارس على صعيد المنظمات والاتحادات البرلمانية الدولية والجهوية التي تشكل أهم قنوات تفعيل الدبلوماسية البرلمانية. ويعتبر الاتحاد البرلماني الدولي أهم هذه الهيئات إلى جانب البرلمانات الجهوية كالاتحاد البرلماني العربي واتحاد البرلمانات الإفريقية و الاسيوية والاوروبية ، غير أن البرلمان الأوروبي يقدم نموذجا فريدا في هذا الجانب لما يتمتع به من سلطات سياسية واسعة ولطبيعة انتخاب أعضائه، الذي يتم بالاقتراع العام المباشر في جميع دول الاتحاد، الأمر الذي ينبأ بدور رائد لهذا البرلمان الأوروبي في الدبلوماسية العالمية.

وكما يلاحظ العقبات التي تواجهها بريطانيا بسبب خلافاتها مع الاتحاد الاوروبي و عدم توصلها لغاية الان الى اتفاق بسبب خروجها من الاتحاد الاوروبي , و هنا يقع دورالدبلوماسية البرلمانية .

وتكمن أهم وظائف الدبلوماسية البرلمانية في ربط التعاون بين البرلمانات الوطنية لحل بعض القضايا الدولية، والمساهمة في حل النزاعات الدولية عبر تشكيل لجان للوساطة وتقريب وجهات نظر الأطراف المتصارعة، ودفاع البرلمانات الوطنية عن قضايا بلدانها وشرح مواقف حكوماتها من القضايا المطروحة.

وقد كان لي شرف استقبال العديد من الوفود البرلمانية الارنية في العديد من الدول و المشاركة مع هذه الوفود في مؤتمرات برلمانية عديدة , و كان حقيقة حضور متميز للوفود الاردنية المشاركة في دبلوماسيتها وكلماتها و في مداولاتها و مناقشاتها و تتلقى كل الاحترام و التقدير من الوفود البرلمانية من الدول الاخرى و الدولة المضيفة .

ورغم هذه الأهمية التي صارت تكتسيها الدبلوماسية البرلمانية في تنمية التعاون الدولي، إلا أن العمل البرلماني في بعض الدول وفي بعض الاحيان يواجه بعض القيود التي تجد من المساهمة الفاعلة للدبلوماسية البرلمانية في إدارة العلاقات الدولية المعاصرة , باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية حيث يمارس "الكونغرس" لاسيما مجلس الشيوخ سلطات واسعة واختصاصات هامة في مجال الشؤون الخارجية، فإن أغلب البرلمانات في العالم يعتريها ضعف كبير إزاء الصلاحيات الواسعة التي تحظى بها السلطة التنفيذية، خاصة فيما يخص التشريع في المجال الدبلوماسي ومراقبة النشاط الدولي للحكومة، ونادرا ما تكون قضايا السياسة الخارجية سببا لمساءلة الحكومة و سحب الثقة منها او اسقاطها ، وحتى إن كانت هناك رقابة برلمانية أحيانا في هذا المجال فإنها تكون لاحقة تنصب على الفعل بعد اتخاذه.

ومن هنا يتطلع المواطن الاردني الى مجلس النواب الجديد بأعضائه الجدد و المخضرمين و رئاسته الجديدة المتالقة الى لعب دور دبلوماسي برلماني غير مسبوق على المستويين الوطني و العربي و الاسلامي والاقليمي والدولي . و ان يكون بحجم تطلعات قائد الوطن و ضمن التوجهات المكلية السامية والتي وردت في خطاب العرش السامي في افتتاح مجلس النواب .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :