facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تصريحات الوزراء وحكمة الرئيس


د. موفق العجلوني
07-01-2021 01:42 AM

اشارت بعض وسائل الصحافة و الاعلام بناء على مصدر حكومي أن رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة لم يصدر تعميمًا لفريقه الحكومي يمنع الوزراء من الظهور عبر الإعلام واعطاء التصريحات، و ان الرئيس الخصاونة طلب التنسيق حول أي ظهور إعلامي من خلال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق باسم الحكومة و أن الوزراء يتحدث كل منهم في مجال اختصاصه.

المتتبع للأزمات التي مر بها الأردن عبر السنين ، يخرج بنتيجة واحدة مفادها أنه كان هناك تخبطا في تصريحات بعض الوزراء في التعامل مع تلك الأزمات، وكأن لسان حالهم يقول بعدم وضوح الرؤية السياسية لديهم أو حتى أين توجه الحكومة . وبكل اسف كان يتم التراجع عن تلك التصريحات والأفعال بطريقة غير مباشرة، الأمر الذي يدل على غياب استراتيجية واضحة بخصوص تصريحات الوزراء ، وكأننا أضاعنا البوصلة في الأزمات والقضايا المصيرية والحساسة التي تؤثر على الوطن و المواطن . و حتى نضمن التنسيق مع المعنيين، وحتى أن لا يكون هناك أي ارتباك في التعامل مع تلك القضايا والأزمات, والخروج بخطاب موحد يسد الطريق على المتصيدين بالماء العكر والمتربصين بالوطن وتوجهاته وسياساته، ويظهر الدولة بمظهر قوي متماسك أمام الرأي العام الداخلي وكذلك أمام الدول الأخرى., و بالتالي بات من الضروري منع الوزراء من الظهور عبر الإعلام واعطاء اية تصريحات , و حصر ذلك بالناطق باسم الحكومة .

و برأي اعتقد من الحكمة قيام دولة الرئيس الخصاونة – وهو الدبلوماسي الفطن والحصيف من خلال ماعرفته وخاصة في وزارةالخارجية - بضبط الامور اعلامياً ً, و ان اي تصريحات بخصوص الحكومة والوزارات و مؤسسات الدولة المستقلة المختلفة ان تكون محصورة فقط بمعالي وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق باسم الحكومة .

فقد عهدنا بك اسف تصريحات لبعض المسؤولين اما غير واضحة واما متضاربة او لاسباب او مأرب شخصية و اما مبتورة و اما تخلق نوع من سوء الفهم والجدل لدى المواطنين .

و بالتالي فعل خيردولة الرئيس بضبط الامور بحصر تصريحات الحكومة والوزراء بالناطق باسم الحكومة, وقد وضع يده على الجرح وخاصة تجنب التيه المجتمعي لبعض التصريحات الصادرة عن نفر من الوزراء مع جل الاحترام والتقدير لهم , من منطلق التوائم والانسجام والتنسيق في قضايا الوطن في جلسات مجلس الوزراء او في الحالات الطارئة او ما يستجد من مسائل سواء كانت سياسية ام اقتصادية ام اجتماعية ام امنية .

علاوة ان الاعلام الان و خاصة وسائل التواصل الاجتماعي والفوضى هنا و هناك , يحتاج الامر الى الضبط والربط وعدم فلتان الامور, استئناساً بالمثل : زلة لسان واحدة ممكن ان تكون سبباً في اغراق سفينة بمن فيها : A slip of a lip may sink a ship . و خاصة بسبب اوضاع جائخة كورونا , وو جود حكومة جديدة , و مجلس نواب جديد , و الضغوطات الاقتصادية و قضايا الفقر والبطالة والمديونية , سوف تكون هنالك الكثير من القضايا و المسائل و الاخذ والرد بين الحكومة ومجلس النواب , الامر الذي يستدعي صدور بعض التصريحات . و تجنباً للبس هنا و هناك , فان قرار حصر تصريحات الوزراء بالناطق باسم الحكومة عين الصواب و"مربط الفرس ."

نتمنى ان يلتزم الوزراء بهذه التوجيهات لمصلحة الوطن و مصلحة الحكومة بنفس الوقت , وان يكون لكل من مجلس الاعيان و مجلس النواب ايضاً ناطق اعلامي , و ان لا يخرج علينا أيضاً كل نائب بتصريح هنا و هناك لوسائل الصحافة والاعلام المختلفة , و ان يتقيد السادة النواب بالنظام الداخلي لمجلس النواب , وان يكون ناطق اعلامي للمجلس تجنباً لاي سوء فهم او تناقض بحيث ينعكس باثر سلبي على ثقة الشعب بمحلس النواب , هذا المجلس الذي يبشر بالخير و يتوسم الاردنيون و الاردنيات بالنواب الجدد كل الخير .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :