facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رسالة إلى الدكتور هاني البدري


محمد الصبيحي
17-01-2021 06:19 PM

لست هنا لأثني على ادائك الاعلامي فلست بحاجة إلى ثنائي الذي لا يجلب مغنما ولا يدفع عنك مغرما، ولست هنا لأمدحك فالمداحون كثر ويختلط الصدق بالنفاق حتى يعمي البصيرة.

وإنما استوقفتني مرات من حديثك تثني فيها على أشخاص في مواقع رسمية يسرعون في الاستجابة لهاتف برنامج ( وسط البلد) ويقومون عاجلا بحل مشكلة أو قضية طرحتها على الهواء.. انهم صورة للمسؤول المخلص الذي يتجاوب مع شكوى المواطن.. هذا ما نستوحيه من حديثك وتلك هي الفكرة الخادعة التي تصل لنا في معظم الاحيان ولا اقول كلها.

ما يحدث يا صديقي انك والمستمع تشاهدون المظهر الخارجي لموظف عام يتقاضى راتبا مقابل اداء واجب لا يجب أن يشكر عليه  إلا إذا فاق الأداء الواجب المكلف به، انها الصورة  القشرة الخارجية التي يظهرون بها عبر برنامجك الذي يعرفون انه برنامج جماهيري مسموع على كافة المستويات، اما الصورة الواقعية التي يستقبلون بها شكوى مواطن فتختلف تماما وتبدأ من راجع فلان.. وتعال اليوم الفلاني.. مرات مرات إلى أن ييأس المواطن ويطوي وجعه في صدره.

سمعتك قبل مدة تثني ثناء حارا على مدير مكتب وزير.. مدير سريع فعال متجاوب معكم  كما فهمنا.. لقد ذهبت اليه يا صديقي فوجدت لمدير المكتب مديرة مكتب طلبت منها مقابلته فاصرت ان تعرف السبب  فاجبتها اني مرسل من جهة رسمية بعمل رسمي.. لا واسطة ولا طلبات.. لم يعجبها الأمر وطلبت مني الجلوس في الاستراحة ريثما تخبره.. جلست اكثر من نصف ساعة.. ومعالي المدير فاضي شغل و رايح جاي أمامي وسكرتيرته (طنشتني).. إلى أن  اشفق ( مراسل) من طول انتظاري، وسألني ما اريد فقلت أنني كاتب صحفي وسأذهب للبحث عن واسطة لمقابلة معالي مدير مكتب معالي، الوزير.. وما هي إلا لحظات والكل يرحب بي.

انه الإستعراض أمام الإعلام يا صديقي.. فحين تتصل انت بمسؤول، لحل مشكلة، ويحلها على الهاتف، فما الذي كان يمنعه من حلها من قبل ما دام حضرته (ابو سريع) في التجاوب مع هاني البدري؟؟

المواطن الذي يلجأ إليك لطرح مظلمته، اطلب منه أن يذهب إلى المسؤول اولا دون أن يخبره انه من طرفك، ثم أنظر كيف يعود إليك يائسا خائبا، وبعدها اتصل بذلك المسؤول لتكتشف الحقيقة التي أحدثك عنها.

عزيزي هاني أخشى انك احيانا تتعرض لخديعة ادارية ولن اقول انك تسرف في الثناء على من يخفون حقيقة أدائهم ولا يستحقون اكثر تنبيه لاداء الواجب بنزاهة مع الجميع دون محسوبية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :