facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الآباء والأمهات السيئين .. والآباء والأمهات الجيدين


د. ايهاب عمرو
26-01-2021 09:56 AM

تلك مبتسرات (مما قرأت وسمعت وشاهدت) خاصة بكل أب وكل أم لا يعدلان بين أبنائهما، متجاهلين عن قصد ما أمر الله به سبحانه وتعالى من ضرورة العدل بين الأبناء والبنات وعدم التمييز بينهم لأي سبب، كون ذلك يناقض الفطرة السليمة، والسجايا الحسنة التي تفترض في كل أب وفي كل أم.

والأب السيئ هو كل أب لا يعدل بين أبنائه ويحابي بعضهم على حساب الآخر. والأم السيئة هي كل أم حاقدة، وجاهلة، وناكرة للجميل لا تعدل بين أبنائها وتحابي بعضهم على حساب الآخر دون سبب وجيه.

وكل أب يغار من نجاح ابنه أو ابنته ما يعكس مركب النقص الكامن في نفسه. وكل أم جاهلة متقلبة لا ترى في نجاح ابنها أو ابنتها أي إنجاز وتحاول هدمه بشتى الوسائل.

وكل أب حاقد، وجاهل، وأهوج لا يرى أبعد من أرنبة أنفه ولا أقرب من أهوائه ومصالحه الضيقة. وكل أم شيمتها اللؤم، ومنهجها الخداع في تعاطيها مع بعض أبنائها وبناتها.

وكل أب يوحي للعامة برغبته بمساعدة أبنائه وبناته ويقوم بعمل عكس ذلك. وكل أم لا تخجل من المجاهرة بحب بعض أبنائها أو بناتها على حساب الآخرين الذين عملوا لها ما ينفعها في دينها ودنياها.

وكل أب لا يراعي حاجات أبنائه وبناته ويتعامل معها بشكل سطحي. وكل أم لا تقدر على تلمس حاجات أبنائها وبناتها وتتعاطى معها بكل إزدراء.

وكل أب يمكر ببعض أبنائه لمنفعة أبناء آخرين. وكل أم تعين زوجها على الإضرار ببعض أبنائه لمنفعة أبناء أخرين دون أسباب وجيهة.

وكل أب يتسلط على أبناءه وبناته ولا يعاملهم باحترام ومساواة، ويحدد لهم مسبقاً مسار حياتهم دون منحهم حتى فرصة إبداء الرأي. وينطبق كذلك على كل أم لا تساوي بين أبناءها وبناتها وتعاملهم بشكل مختلف ومتخلف بسبب الجهل.

وكل أب يحاول حرمان بعض أبنائه من حقوقهم الشرعية التي كتب الله لهم بتصرفات غير شرعية، وغير قانونية، وغير أخلاقية أثناء حياته. وكل أم غير منصفة وغير مدركة لعواقب الأمور تعين زوجها على ذلك.

وكل أب منغلق فكريا، وطقوسي دينياً، وعنتري يحاول إخضاع بعض أبنائه وبناته من خلال الدسائس والمكائد. وكل أم متعنتة تتعاون معه في تحقيق أهدافه غير السوية.

وعلى النقيض من ذلك، فإن كل أب جيد يحاول العدل بين أبنائه وبناته ولا يقوم بالتمييز بينهم، وكل أم جيدة تقوم بمعاملة أبنائها وبناتها دون تمييز حتى في الدعاء.

وكل أب يفتخر بنجاحات أبنائه وبناته ويعتبرها نجاحات له، وكل أم تعتز بنجاحات أبنائها وبناتها وتساهم في رفعة مكانتهم.

وكل أب يساعد أبنائه وبناته على تحقيق طموحاتهم العريضة بشتى الوسائل. وكل أم ترى في نجاحات أبنائها وبناتها كإنجازات لها ما ينفعها في دينها ودنياها.

وكل أب يعامل أبنائه وبناته بكل احترام، ودون مكر أو خداع ما يعينهم على مواجهة الصعاب. وكل أم تعدل بين ابنائها وبناتها وتعينهم على نوائب الدهر.

وكل أب غير ناكر لجميل بعض أبنائه وبناته وقت الشدائد، وكل أم غير ناكرة للجميل كذلك، وعادلة، ومحبة لأبنائها وبناتها دون تمييز.

وكل أب يراعي حاجات أبنائه وبناته ويتعامل معها بشكل عقلاني ومنطقي. وكل أم تراعي حاجات ومصالح أبنائها وبناتها وتساوي بينهم وفق مقتضى الدين و الفطرة السليمة.

وكل أب يعامل أبنائه وبناته باحترام ويعينهم على تحديد مسار حياتهم دون تدخل مباشر. وكل أم تعامل أبنائها وبناتها بشكل إنساني، وحضاري، وعقلاني ما يسهل من تحديد مسارات حياتهم.


وكل أب لا يحاول الإضرار بأبنائه وبناته أثناء حياته طمعاً في رضى الله عز وجل عند لقائه. وكل أم تعين زوجها على العدل بين أبنائه وبناته خوفاً من سخط الله، وطمعاً في محبته ورضاه.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :