facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





وجه لنا أم وجهان؟ .. على أعتاب أحد السُعف أو الشعانين


القس سامر عازر
22-04-2021 12:30 AM

حتَّم علينا الوضع الوبائي هذا العام أيضاً تباعداً اجتماعياً حتى في المناسبات الدينية التي نحبّها ونجلُّها وننتظر الإحتفال بها لما تزخر به من معانٍ روحيةٍ كبيرةٍ وأبعادٍ اجتماعية محببة. لكننا وإن كنا نحتفل هذا العام وللمرة الثانية بالأسبوع المقدس ابتداء من أحد الشعانين وانتهاء بعيد القيامة المجيدة لكننا نتطلع بعون الله إلى انحسار هذا الوباء في الأيام القادمة لنعود إلى ممارسة حياتنا الطبيعية المفعمة بكل معاني الحياة والجمال.

إن أحد وجوه أحد الشعانين هو كشف وجوه النفاق والزيف لدى الناس، إذ أن نَفْسَ الجموع السائرة خلف يسوع والمؤيدة له والملوحة بسعف النخل هي نفس الوجوه التي طالبت بعد أيام قلائل بصلبه. هذا ليس بغريب عن عالمنا، فلربما العالم اليوم ازداد نفاقاً ووجهنة وزيفاً، ففي وجهك يتكلمون شيئاً ومن خلفك شيئاً آخر. وهذا أخطر شيء في مجتمعاتنا اليوم، لأن النفاق لا يَبْني مجتمعات ولا مؤسسات روحية أو اجتماعية ولا حتى أوطان، وأخطر شيء أن نُظهرَ شيئاً ونبطن شيئاً آخر.

وربما نحن مدعوون اليوم لأن نكون أصحاب وجه واحد وهو وجه الحق والصدق والإخلاص والوفاء الذي لا يعرف التلون ولا الخيانة والغدر، أي أصحاب موقف واضح كالرجال الرجال، صادقين مع أنفسنا وصادقين مع الله وكذلك مع القريب. فالقناع الذي قد نلبسه أو التلوّن الذي قد نتلون به لن يدوم بل سينكشف ويتعرى أمام الحقيقة، وعندها سنخسر حبّ الناس واحترامهم لنا. فالأفضل أن يكون له وجه واحد لا وجهان.

(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :