facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





القدس .. انتفاضة عارمة وهلع صهيوني


المحامي محمد الصبيحي
24-04-2021 08:17 PM

صوم في النهار وجهاد في الليل هكذا وصف مراقبون الوضع في المدينة المقدسة بعد سقوط عشرات الجرحى في مواجهات بين المقدسيين وبين المستوطنين وقوات الاحتلال..

انها انتفاضة مقدسية كبرى بدأت اصداؤها تتردد في مدن الضفة الغربية، وغزة التي كانت أول من استجاب لنداء الدعم الذي وجهه المقدسيون بقصف مستعمرات جنوب فلسطين بالصواريخ..

وإذ يتجه الوضع نحو التصعيد وانتفاضة فلسطينية كبرى فقد ألغى رئيس أركان جيش الاحتلال زيارة بالغة الأهمية مقررة الى الولايات المتحدة يرافقه فيها رئيس الموساد ومستشار الأمن القومي الاسرائيلي لبحث الملف الإيراني مع الإدارة الامريكية، الأمر الذي ينبئ بخطورة الوضع في الأراضي المحتلة.

لقد اغلقت إسرائيل والولايات المتحدة في وجه الفلسطينيين كل امل بالتوصل إلى تسوية سلمية، رافق ذلك أنسحاب العرب من القضية الفلسطينية ولم تعد غالبيتهم مهتمة حتى بالمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، بل وساعد التطبيع المجاني مع العدو على مزيد من ضياع الحقوق العربية الفلسطينية ومزيد من التوسع الاستيطاني..

الفلسطينيون، ومعهم كل مواطن عربي وصلوا الى حالة يأس من النظام العربي ولم يعد أمامهم من سبيل غير المقاومة لعدو لا يفهم غير لغة القوة.

لم يعد بيد العرب أوراق للتفاوض ولم يعد في الساحة غير المقاوم الفلسطيني، وعلى العرب ان يفهموا أن إسرائيل وأمريكا سيأتون اليهم مهرولين اذا ما أشتعلت الأرض المحتلة بانتفاضة عارمة، تدعمها الشعوب العربية..

أيها السادة الحكام العرب ليس مطلوبا منكم أكثر من دعم الاهل في الأرض المحتلة وسترون لغة إسرائيلية وامريكية جديدة، وسيتقاطر وزراء الخارجية على المنطقة وتنطلق دعوات التهدئة من كافة أرجاء الأرض..

اسرائيل مجتمع وكيان هش ومن لايرى ذلك فهو أعمى فلنقف جميعا ونرفع صوتنا مع الأهل في الأرض المحتلة، انها انتفاضة رمضانية مباركة تتجاوز النظام العربي المتهالك.

لا عبارات الشجب ولا صواريخ حماس ستحرك العالم، بل انتفاضة الشعب الفلسطيني الاعزل في وجه القوة العنصرية الإسرائيلية ليرى العالم نفس صورة النظام العنصري البائد في جنوب افريقيا تتكرر في فلسطين..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :