facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





صناعة الغد تبدأ اليوم .. والتغيرات لن تنتظر المتأخر


د. موفق العجلوني
02-05-2021 11:56 AM

استوقفني حديث لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حفظه الله منشور في صحيفة البيان الإماراتية، أكد فيه سموه على أن صناعة مستقبل الدول مرهون بجاهزية حكوماتها وأفرادها وقدرتها على استشراف المستقبل وتبنّي أدوات التغيير وتطويعها وتوظيفها في مواجهة التحديات، وإرساء مفاهيم الثقافة المستقبلية كثقافة مجتمعية بما يخدم مشاريعها الاستراتيجية القصيرة والمتوسطة والطويلة المدى. وان صناعة الغد تبدأ من اليوم، وأن التغيرات من حولنا لن تنتظر المتأخر أو المتثاقل، ونحن اعتدنا أن نكون أصحاب مبادرة وسبق إلى ما فيه الخير لدولتنا ومستقبل أجيالنا.

جاء حديث سموه في مشاركته جانباً من ورشة العمل الأولى ضمن سلسلة ورش عمل الدفعة الأولى من البرنامج التدريبي لاستشراف المستقبل التي نظّمها مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل. و كان ابرز ما جاء في حديث سموه:

•وجهنا بتأهيل أكثر من 500 مستشرف مستقبلي من أبناء الإمارات كمرحلة أولى، ليكونوا على درجة عالية من الكفاءة والقدرة على استشراف وصناعة المستقبل.

•دور هؤلاء مستشرفي المستقبل هو دعم جهود حكومة المستقبل بتطوير العمل الحكومي على أسس علمية تتبنى الاستشراف وابتكار الحلول للتحديات المستقبلية المتوقعة، وتحويلها إلى فرص وإنجازات لبناء الجاهزية للمستقبل والانتقال إليه بثقة وطمأنينة وثبات.

ويعود بي حديث سموه الى ما جاء في حديث معالي الدكتور جواد العناني في مقاله المنشور في عمون الغراء هذا اليوم بعنوان " المنهج المطلوب و خططه " ، حيث يقول الدكتور العناني : فنحن بحاجة إلى استراتيجية " استشرافية " تحفظ للدولة كيانها واستمراريتها، وتضمن لها انطلاقها، ويضع الاستراتيجية " الاستشرافية " شخوص " استشرافين "لهم معرفة " استشرافية " ويمثلون مختلف التخصصات والنشاطات، ويخضعون في قراراتهم لمنطق علمي سليم " استشرافي " ولمعلومات وقياسات دقيقة استشرافية .

وبالتالي لكي نحقق اهداف المئوية الثانية لا بد ان نخلق قيادات استشرافية و خطط استراتيجية استشرافية ضمن المعطيات التي جاءت في الأوراق النقاشية السبعة لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ، بحيث تكون الأوراق النقاشية هي النبراس الذي تنطلق من خلاله القيادات الاستشرافية في السياسة والاقتصاد و التربية والتعليم والتعليم العالي و الصحة و كافة المجالات العلمية والاجتماعية و قضايا المجتمع الأردني من اجل مواجهة كافة التحديات سوآء على المستوى الداخلي او المستوى الخارجي ، لكي يكون الأردن واحة امن و استقرار و ان يواكب الأردن العالم المتقدم و نحن نسير خلف قيادتنا الحكيمة و التي تسعى ليل نهار لأخذ الأردن الى معارج التقدم و الازدهار.

ومن هنا بات علينا ان يكون لدينا قامات ونخب استشرافية وطنية صاحبة انتماء بالمئات في كل مناحي الحياة وفي كل زاوية من زوايا الوطن من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه، ليكونوا على درجة عالية من الكفاءة والقدرة على استشراف وصناعة المستقبل الواعد لكل الأردنيين والاردنيات.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :