facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





جعفر حسان .. عدت والعود احمد إلى عرين أبي الحسين


د. موفق العجلوني
06-05-2021 04:44 PM

بداية لا بد لي ان ازف لكم خالص التهنئة والتبريك بالثقة الملكية الغالية بصدور الإرادة الملكية السامية بتعيينكم مديرا لمكتب جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله و رعاه وادام ملكه.

لن اتطرق الى سيرتك الذاتية، فأنت غني عن التعريف، عرفتك منذ التحاقك في وزارة الخارجية ملحقاً دبلوماسياً زميلاً عزيزاً قمة في الادب والخلق الرفيع، وقد كنت قمة في النشاط والديناميكية والشغف الكبير في المطالعة والمتابعة في العلم والمعرفة والسياسة والدبلوماسية ومحبة الوطن وقائد الوطن الوفاء للزمالة الحقة، و اهتمامك بتثقيف نفسك ومواكبتك للحصول على الدرجات العلمية في الدراسات العليا في العلاقات الدولية والعلوم السياسية والاقتصاد الدولي، الى ان تم انتدابكم في ديوان الأردنيين جميعاً عرين ال هاشم، و من ثم تنقلكم في مهامكم الدبلوماسية في واشنطن واروقة الأمم المتحدة، وعودة الى الديوان الملكي العامر، حيث كان لابنتي فرح العجلوني الشرف العمل بمعيتكم في الديوان الملكي العامر بعد تخرجها من الجامعة في لندن، والتي شهدت بأخلاقكم العالية وادبكم الجم وعملكم الدؤوب ورعايتكم واهتمامكم بكافة الزميلات والزملاء العاملين بمعيتكم والاهتمام بجيل الشباب للتزود بالعلم والمعرفة والتجربة. الى ان توليتم وزارة التخطيط والتعاون الدولي ونائباً لرئيس الوزراء ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية، وها انتم تعودون الى عرين ال هاشم الاخيار بمعية مولانا جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله الذي عرفكم قمة في الولاء والعمل المخلص والتفاني في خدم الوطن وقائد الوطن.

لم تأت الثقة الملكية الغالية بإعادة تعيينكم مديراً لمكتب جلالة الملك عبثاً، وانما لأنكم اثبتم عبر سيرتك العطرة وفي كافة المواقع التي تقلدها منذ انطلاقك دبلوماسياً يافعاً صاحب اناقة واطلالة وشهامة اردنية عربية إسلامية اصيلة، الى ان تلون شعرك بشيبات الوقار والتقدير والاحترام وانت تزداد هيبة ووقار و تقدير من قبل القيادة ومن قبل كل من عرفكم على المستوى الشخصي او الرسمي سواء داخل الأردن او خارجه خاصة في العاصمة الأميركية واشنطن وفي أروقة الأمم المتحدة في نيويورك.

تمنياتنا لمعالي الزميل والاخ والصديق جعفر حسان بكل التوفيق والنجاح والرعاية الإلهية في معية سيدنا ومولانا جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :