facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الدنيا بخير: مشاهد وإنسانيات


أ.د.محمد طالب عبيدات
08-05-2021 12:19 AM

بالرغم مما يجري على اﻷرض من قتل وتدمير وحروب وإرهاب وظلم وفقدان لمنظومة القيم واﻷخلاق أحياناً، وبالرغم من جملة الويلات هنا وهناك؛ وبالرغم مما يطرح من الجزء الفارغ من الكأس إلا أن الجزء المليء منه ما زال موجوداً في كثير من المشاهدات واﻷفعال والمواقع إبان رمضان الخير أو قبله أو بعده:

1. مشاهد كفالة الأيتام واﻹحسان والصدقة واﻷخذ بيد الفقراء وغيرها ما زالت حاضرة وبكثرة، لكنها بحاجة لتعميم وأحياناً لمأسسة لتشمل كل الناس المحتاجين ومن هذه الفئة.

2. مشاهد نُصرة الحق والعدل وإنصاف المظلومين في الحكم ما زالت موجودة، وربنا يسخّر أناس لضمان هذا المشهد؛ بالرغم مِن وجود بعض مَن يدّعون الظلم في بعض المواقع.

3. مشاهد اﻷكل والخبز المجاني للمحتاجين ما زالت موجودة، وعرض ذلك على واجهات المحلات؛ بالرغم من قلتها.

4. مشاهد حُبّ الغير ونبذ اﻷنانية ما زالت موجودة، بالرغم من قمة النرجسية واﻷنانية والمصالح الشخصية عند كثير من الناس.

5. مشاهد السعي ﻹفراح وإسعاد اﻵخرين والشعور والوقوف معهم نصرة للحق ما زالت موجودة، بالرغم من كثرة تلذذ البعض في التنغيص والتنكيد على اﻵخرين.

6. مشاهد الوفاء والصدق والكرامة ما زالت بخير، بالرغم من كثرة الكذابين والمنافقين وعديمي الوفاء؛ فالقيم الإيجابية عربون محبة وصفاء للعلاقات البينية.

7. مشاهد إعطاء اﻷعذار للناس ما زالت موجودة، وفِي ذلك تصديق لهم بالرغم من الشك في بعضهم؛ وبالرغم من كثرة لغة عزف اﻷوتار.

8. مشاهد الكرامة واﻷنفة وعزة النفس والتصالح مع الذات ما زالت بخير، بالرغم من رُخص البعض ممن لا يمكن أن يدَعوا غيرهم يحترمونهم.

9. مشاهد ومشاهد والقائمة تطول، لكنني أتفاءل ﻷقول بأن الدنيا ما زالت بخير بالرغم تشاؤم الكثيرين؛ والمشهد العام فيه من الحامض حتى الحلو ومن المتطرف حتى الوسطي ومن الجاحد حتى الوفي ومن الكاذب حتى الصادق ومن الأناني حتى الغيري ومن الظالم حتى العادل ومن القاسي حتى الطيب وغيرها الكثير؛ فهذا هو حال الدنيا.

بصراحة: اﻷمل والتفاؤل يتم بناؤهما على ضوء بسيط يلوح في اﻷفق ولو كان في آخر النفق، فالمتصالح مع ذاته يرى الجزء المليء من الكأس من الحياة؛ بيد أن المتناقضين والمُنغّصين والحاقدين والسوداويين لا يروا سوى الجزء الفارغ من الكأس؛ ونحن نقول 'إن خِليت بِليت'، فالدنيا ما زالت بخير.

صباح الخيرات والمحبة




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :