facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الاعتداءات الإسرائيلية على وسائل الإعلام


د.خالد يوسف الزعبي
16-05-2021 02:39 AM

تحتل قناة الجزيرة ومراسليها المرتبة الأولى عالمياً في المشاهدة في نقل المعركة بشكل مباشر بمصداقية عالية في تغطية شاملة لكل المدن الفلسطينية وقطاع غزة.

ان اسرائيل ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. وجرائم ضد وسائل الإعلام وحرية الصحافة والصحفيين والاعلامين والمراسلين الذين يعملون على نقل الأحداث التي تشهدها المدن الفلسطينية وقطاع غزة.

ان تدمير مكاتب شبكة الجزيرة الإعلامية. ومكاتب لوكالات الإعلام والصحافة العالمية الأخرى. التي تعمل على نقل جرائم إسرائيل بشكل مباشر وبالصورة والصوت. يدلل على فشل إسرائيل وقوات الاحتلال.

لقد استطاعت قناة الجزيرة تعرية إسرائيل بارتكاب جرائم ضد السكان المدنيين العزل والأطفال والنساء. بعد ان وصل عدد الشهداء أكثر من 135 شهيدا من بينهم 30 طفلاً و26 من النساء. والمصابين 1150 ليس بينهم واحدا من جنود المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ان استهداف إسرائيل بالطائرات والمدفعية والصواريخ الأبراج السكنية .وسائل الإعلام ومحطات التلفزيونية والمواقع الإلكترونية والصحافة العالمية. تهدف الي طمس الحقائق وجرائم القتل والدمار والتهجير والترحيل والهدم للمنازل والمساكن والاعتداء بالضرب والسجن للشباب الفلسطيني التي ترتكبها ضد الفلسطينيين المدافعين عن القدس والمسجد الأقصى.

إن من حق قناة الجزيرة ومحطات والتلفزة الأخرى مقاضاة إسرائيل عن هذه الجرائم وذلك أمام المحكمة الجنائية الدولية. وتحريك الشكوى ضد قادة الجيش والحكومة الإسرائيلية. باعتداءها على مكاتب وكالات الأنباء العالمية.

ان قناة الجزيرة والقنوات الفضائية الحرة. استطاعت بفضل المراسلين والمراسلات نقل الخبر الصادق بموضوعية ومهنية إعلامية. مباشرة وبالصورة والصوت .واستطاع مراسلين الصحف والمجلات العلمية نقل ذلك بأمانة إلى دولهم وشعوبهم.

إن إسرائيل دولة محتلة للأراضي الفلسطينية .وان إسرائيل ترتكب مجازر ومذابح بحق السكان المدنيين في غزة وقد دمرت المئات من المنازل. على الساكنين فيها .وقد فشلت في الوصول إلى رجال المقاومة الأبطال. الذين قصفوا إسرائيل بأكثر 2000 صاروخ طالت كافة المدن الإسرائيلية.

إن أمريكا وإسرائيل لاتحترم القانون الدولي الإنساني والشرعية وقرارات مجلس الأمن الدولي. وأنني لا أعتقد ان يخرج مجلس الأمن غدا بأي قرار ينصف الفلسطينيين ويدين جرائم إسرائيل في ظل إعلان بايدن بأن من حق إسرائيل الدفاع عن النفس. واعتبار المقاومة فصائل إرهابية. لذلك فإن إسرائيل تخشى حرية وسائل الإعلام الحرة . التي كشفت جرائم القتل والدمار والتهجير والترحيل والهدم للمنازل والمساكن والبنايات والابراج وقتل السكان المتواجدين بها وتدمير مكاتب المحطات الفضائية.

إن قناة الجزيرة تحتل المرتبة الأولى عالمياً في التغطية الإعلامية بالصورة والصوت من فلسطين وغزة بفضل المراسلين التابعين لها. في نقل احداث معركة سيف القدس والمضاهرات والاحتجاجات الشعبية في الأردن وفلسطين ولبنان ومصر والعراق والمغرب وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وأمريكا والدنمارك وغيرها من دول العالم.

إن قناة الجزيرة وغيرها من القنوات الفضائية الاخرى مثل المملكة ورؤيا والعربي التي تنقل بمهنية وحرفية وحرية وشفافية بوسائل حضارية حيادية. باعتبارها مرات العالم .في نقل المجازر وهدم البيوت والشقق السكنية على راس أصحابها. في غزة. وفي نقل المظاهرات من كل الدول العربية والإسلامية والأجنبية. ومن الداخل في القدس والمسجد الأقصى. وحي الشيخ جراح. منذ انطلاق الشرارة الأولى. بالاعتداء على السكان ومحاولات اخلاء المنازل والمواطنين الفلسطينيين بالقوة. والاعتداء على المصلين في المسجد الأقصى

وإننا نتقدم بالشكر الجزيل والتقدير والاحترام الي قناة الجزيرة والقنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية والصحافة العالمية في التغطية الإعلامية بالصورة والصوت المباشر. وذلك لغايات توثيق وجمع المعلومات والأدلة الجرمية المتعلقة بجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية المرتكبة. من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني. لتقديمها للمدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية

حمى الله وسائل الإعلام والصحافة والمواقع الإلكترونية والعاملين فيها التي تبذل جهود جبارة على تعرية جرائم الكيان الصهيوني الإسرائيلي المحتل

حمى الله المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس والمسجد الأقصى والشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

* مدير مركز الحق للدراسات القانونية والاستراتيجية




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :