facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الأزمنة والأوقات 


القس سامر عازر
08-06-2021 10:04 AM

هذه كلمات وَردَت على لسانِ السيدِ المسيح في هذا الفصل من فصول السنة الكنسية وبمناسبة عيد الصعود " ليس لكم أن تعرفوا الأزمنة والأوقات التي جعلها الله في سلطانه".  

نعم! إنَّ نجاحَ الحياةِ لدى المهتمين والمجتهدين يَكمن في تنظيم الأوقات وترتيبها واحترام المواعيد واختيار الأوقات المناسبة لتنفيذ البرامج والمخططات التي تتناسب وذلك الزمان وذلك المكان. ولربما نحن في المشرق العربي علينا أن نعيد حساباتنا من حيث ضبط ايقاع الزمن والوقت، لكي نقدر أن نكون منتجين بكفائة واقتدار. ولربما يعود سبب ضعف انتاجنا وعطائنا إلى عدم تقدير قيمة الوقت واحترامه واستخدامه خير استخدام للقيام بالواجبات المنوطة بنا خير قيام. هناك من حولنا  الكثيرون الذين يقدمون أروع الصور والنماذج وأرقاها في احترام الوقت وإدارته وتنظيمه خير تنظيم واحترام الزمان والمكان فنرى إزدهار عطائهم العلمي والفكري والإنساني والوطني إذ يتجلى في كلٍ عمل يقومون به وفي كل مشاركة ينخرطون بها.  

ولكن فوق ضبطنا ايقاع الزمن والوقت لكن هنا أزمنة وأوقات لا يمكن التحكم بها إلا الله وحده  "ليس لكم أن تعرفوا الأزمنة والأوقات التي جعلها الآب في سلطانه"، وهذا يعني أن لله وحده حكمته في كثير من الأمور التي تحدث معنا في حياتنا، فليست الأمور أبداً من طرف الله محض صدفة أو أمر عفوي بل ترتيب ربّاني وحكمة إلهية تفوق فهمنا وتقديرنا وحكمتنا " فما أبعد أحكامه عن الفحص وطرقه عن الإستقصاء"، فأزمنة الله ليست كأزمتنا وأوقات الله ليست كأوقاتنا، وما أجمل أوقات الله وأزمنته التي يحددها بنفسه لأنها لا تعمل إلا لصالحنا ولخيرنا ولمنفعتها.  

فلا نقنط من رحمة الله، فمهما اجتهدنا أحيانا ومهما عملنا لن نقدر أن نغير من أزمنة الله وأوقاته "فمن منكم إذا اهتم يقدر أن يزيد على قامته ذراعاً واحدا".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :