facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الهرج السياسي الشعبوي


محمد البدور
17-06-2021 07:02 PM

اكاد ان اقول كلنا سياسيون وقد انشغلت مجالسنا بالحديث المتواصل عن احوالنا وما يدور في وطننا او سياسات دولتنا حتى تكاد ان تكون مناسباتنا او لقاءاتنا الاجتماعية اشبه ما تكون بمضافات سياسية تتحدث في الشأن الوطني والعربي والدولي ما بين التفسير والتعبير وكل على هواه او ليلاه

وبما اننا جميعا منشغلون بالهم الوطني والحديث عن ازماتنا فاننا نستخلص منها ان هناك حالة من عدم الرضى تسود بيننا وعن كل شيء حولنا في الشعبوية السياسية كل شيء مباح جلد للذات وتشكيك بالانجازات وعدم الثقة بالخطوات وقدح بالقدوات واختراق للحرمات وتبجيل من مات والترحم على مافات الخ..

هذا الهرج السياسي اذا ارادت الحكومات ان تقيم نفسها من خلاله فستجد انها بحاجة الى اصلاح خطواتها واعادة النظر بسياساتها وتنظيم صفوفها وان تقف امام مسؤولياتها بما ينسجم مع تطلعات شعبها..

وفي ظل غياب التوجيه الوطني الذي تقع فيه المسؤولية على وسائل الاعلام والقرارات الصائبة للدولة والاحزاب ومنظمات المجتمع المدني والهيئات الشبابية وكذلك على القدوات في المجتمع ودورهم في التوعية الجماهيرية لتجنيبهم مخاطر التغذية الفكرية المخالفة لقيمنا الوطنية فقد وجدت قنوات الكذب والشائعات مرتعا لها وتربعت في مجالسنا لتخلق رأي عام يسير بعكس اتجاهنا.

في مضافاتنا السياسية كل شيء مباح نجلد ذاتنا وننهش ببعضنا ونتهم غيرنا ونلوح بسيوفنا كما قد نتحدث ايضا بما يحمل من رؤية صائبة تنفعنا نحن اليوم بحاجة الى بناء فكر سياسي اجتماعي قادر على التعاطي مع الاحداث بوعي وادراك لمعطيات الحاضر ومتطلبات المستقبل ويزيد من مهارات مجتمعنا بالفهم الحقيقي لما يدور حولنا..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :