facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





زيارة ملكية .. ذات رسائل قوية


محمد الطراونة
19-07-2021 12:03 AM

دلالات ورسائل قوية وهامة، تحملها أجندة زيارة جلالة الملك إلى الولايات المتحدة الأميركية، سواء من حيث التوقيت، أو لجهة أهمية الملفات الكبيرة والهامة، التي يريد جلالته إيصالها إلى الإدارة الأميركية، وقراءة المشهد لواقع المنطقة، إضافة إلى عنصر هام يتعلق بالعلاقات العميقة والمتجذرة بين الأردن والولايات المتحدة، ولا شك أن هذه العلاقات شابها التوتر مع إدارة دونالد ترمب بسبب موقف الأردن الرافض لكل حيثيات «صفقة القرن» والوقوف بكل حزم وقوة في وجه محاولات إسرائيل التنكيل بالشعب الفلسطيني وممارساتها القمعية ضده، وتغيير الواقع في الأراضي المحتلة، وما يمثله التوسع في إقامة المستوطنات من خطر على عملية السلام في المنطقة، والأردن يرفض أية تسوية غير عادلة تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني وتتنافى مع قرارات الشرعية الدولية، وجدير بالذكر أن جلالة الملك هيأ ملفات لبحثها من خلال العديد من النشاطات التي سبقت الزيارة لبلورة صورة واقعية للواقع في المنطقة وتقديمها إلى الإدارة الأميركية، خاصة فيما يتعلق بالمشهد السوري والعراقي وتنسيق جهود محاربة الإرهاب، المحور الرئيس في الزيارة سيتركز على تعزيز العلاقات الأردنية الأميركية على الصعيد الاقتصادي والسياسي، والتأكيد على أهمية دعم الأردن نظرا لما يواجهه من تحديات وصعوبات كبيرة، وما تحمله من أعباء جراء الهجرات المتعاقبة التي استقبلها وباعداد تفوق حجمه وإمكاناته، والتي كانت على حساب أوضاعه الاقتصادية وظروف مواطنيه المعيشية، وعلى حساب غذائه ودوائه واوضاعه المائية الصعبة، الأمر الذي يحتم دعم الأردن ومساندته ليبقى صوت الحق والحكمة وصاحب الدور المحوري في حل الصراعات في المنطقة، لضمان الأمن والاستقرار لشعوبها، أجندة الزيارة الملكية تتضمن لقاءات مع أطراف التأثير والقوى الفاعلة داخل الإدارة الأميركية، من الرئيس ونائبه ووزراء الخارجية والدفاع والخزانة، وأعضاء لجان مهمة في الكونغرس الأميركي، لقاءات تعكس في مضمونها وجوهرها المكانة والتقدير والاحترام الذي يحظى به جلالة الملك الذي تعود على أن يقدم وجهة نظر تتسم بالواقعية والعمق، لما تعانيه المنطقة من ظروف وأزمات، إذن زيارة جلالة الملك إلى واشنطن تحمل ملفات ساخنة تتعلق بواقع ومستقبل الأوضاع في المنطقة، سيحاول جلالته من خلالها بناء قناعات جديدة لدى الإدارة الأميركية الجديدة حول أوضاع المنطقة تختلف عن قناعات سابقتها التي كانت منحازة تماما لضمان مصالح إسرائيل على حساب مصالح الآخرين في المنطقة.

(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :