facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فكر نسائي : هل هو طارئ على مجتمعاتنا أم أنه نتاج طبيعي لمرحلة جديدة


نضال العضايلة
24-07-2021 05:09 PM

في الوقت الذي تتسابق فيه نساء الغرب على الدخول في الإسلام تقوم بعض الكاتبات والباحثات والاديبات عن القاعدة ويهاجمن الإسلام كل بطريقتها.

فقد قالت باحثة تونسية تدعى سلوى الشرفي لن اذبح خروفاً لأكون بربرية، هذه الباحثة التونسية كان لها باع طويل بتحقير الدين الاسلامي عندما نشرت آية قرآنية ونسبتها الى سورة النساء، إذ تقول الشرفي بعد استغفر الله العظيم

قال تعالى : اسمعوا كلام الحاكم ولصقت الآية في سورة النساء .

وهناك سيدات ارتدين ثوب نوال السعداوي التي وقفت نداً لتناهض الحجاب بالدرجة الأولى فيما اعتبره البعض منافياً للشريعة الإسلامية وفيما رآه البعض رأياً فكريا تملك وحيدة حق إبداؤه.

انا شخصياً أرى أن نوال السعداوي كانت تملك فكراً وكانت تطرحه للنقاش العام بهدف إنارة العقل العربي حسب تعبير البعض ولكنها لم تصل إلى حد تغيير النصوص القرآنية وتحريفها ولم تتدخل في نصوص السنة النبوية الشريفة، ورغم أنها حاربت الحجاب إلا أنها أيضاً حاربت السفور وأدواته.

بدورها وصفت الناشطة المثيرة للجدل “أميرة بوراوي” الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه مجرد سياسي ومحارب كان يوهم الناس بالذهب والشقراوت، ووصفت الصحابة رضوان الله تعالى عليهم بـ”بورشرش” الذين لا هم لهم إلا الحصول على الغنائم، واستخدمت في المنشور كلمات نابية لا يمكن ذكرها في هذا المقام.

على الجانب الآخر وحين قررت "كريستيان باكر" -مقدمة البرامج التلفزيونية البريطانية- اعتناق الإسلام واجهت سيلا من اللوم والاتهامات والانتقادات بينها قمع المرأة وجرائم الشرف والزواج القسري.

انتقادات فسّرتها كريستيان التي شعرت لأول مرة بالإشباع الروحي بأنها انحرافات ثقافية وليست إسلامية، قائلة "أحاول دائما أن أشرح للناس أنني تحولت إلى عقيدة الإسلام، وليس إلى أي ثقافة أخرى. الإسلام يتعلق بالكرامة واحترام النفس والمرأة قبل كل شيء".
كريستيان التي اعتنقت الإسلام عام 1995 واحدة من بين آلاف الغربيين الذين يعتنقون الإسلام كل عام في أوروبا وأميركا، واللافت أن أكثرهم من النساء.

ولهذا فإن هناك تخوف من ازدياد حركة النساء المناهضات للإسلام، خصوصاً وأن الدول العربية والإسلامية بدأت تأخذ طابع التجديد مما يظهرهن باعتبارهن محدثات وهو أمر لا يمكن تخطيه أو تجاوزه على الإطلاق.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :